مخاطر الأكياس البلاستيكية على صحتنا

انتشر مؤخرًا استخدام الأكياس البلاستيكية، لكن ما يجهلة البعض الأضرار الخطيرة على صحة الإنسان، تعرف في هذا المقال على أهم مخاطر الأكياس البلاستيكية.

مخاطر الأكياس البلاستيكية على صحتنا

البلاستيك هو واحد من الاكتشافات التي أدت إلى تسهيل حياة البشر، حيث انتشر استخدام الأكياس البلاستيكية تحديدًا بشكل كبير لتميزها بسهولة الاستعمال والوزن الخفيف، لكن هذا الاختراع حمل أضرارًا صحية كبيرة.

تعرف معنا على مخاطر الأكياس البلاستيكية في هذا المقال.

مخاطر الأكياس البلاستيكية على صحتنا

إن البلاستيك هو مادة يتم صنعها من خلال عمليات متعددة أساسها النفط الذي يعد المادة الأولية في صناعة اللدائن، كما يمكن إنتاجها باستخدام الغاز الطبيعي والفحم كمادة أولية.

ويتم تصنيع أكياس البلاستيك عادة من مادة البولي إيثيلين (Polyethylene) وهي عبارة عن سلسلة طويلة من ذرات الكربون والهيدروجين.

إن مخاطر الأكياس البلاستيكية عديدة، ومن أهمها ما يأتي:

  • المخلفات من الأكياس البلاستيكية تمثل عبئًا كبيرًا على البيئة لأنها غير قابلة للتحلل، لذلك الطريقة المثلى للتخلص منها هي عبر حرقها، وهذا الأمر ينتج عنه تصاعد مركبات كيميائية تتشكل على هيئة سحابة سوداء تؤدي إلى تلوث الهواء وتؤثر على صحة الجهاز التنفسي سلبًا.
  • حفظ الأطعمة في الأكياس البلاستيكية خصوصًا إذا كانت ساخنة يؤدي إلى تحرر بعض المواد الضارة التي تسبب تغيرات واضطرابات هرمونية في الجسم، مثل: اضطرابات الغدد الصماء.
  • الأكياس والعلب البلاستيكية التي تستخدم في حفظ أو نقل المواد الغذائية تزيد من فرص الإصابة بالتشوهات الخلقية، بسبب وجود مواد كيميائية تتفاعل مع الغذاء المحفوظ أو المنقول بواسطتها.
  • الأكياس البلاستيكية الملقاة على الأرض قد تشكل وعاء لتكاثر الجراثيم وتجمع المياه ما يسبب التلوث البيئي.
  • دخول العديد من المواد العضوية، مثل: بولي فينيل كلوريد (PVC) في صناعة منتجات البلاستيك كالأكياس البلاستيكية، والتي تزيد من فرص الإجهاض وتعمل على خفض مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • إلقاء الأكياس البلاستيكية تحت أشعة الشمس يمكن أن يسبب انبعاث غازات ضارة جدًا على صحة الإنسان.
  • التعرض للمواد الكيميائية الضارة أثناء التصنيع، أو ترشحها في المواد الغذائية المخزنة أثناء استخدام العبوات البلاستيكية قد يعود بنتائج صحية ضارة شديدة، مثل:
    • رفع خطر الإصابة ببعض السرطانات.
    • العيوب الخلقية.
    • إضعاف الجهاز المناعي.
    • اضطراب الغدد الصماء وإفراز بعض هرمونات الجسم.
    • تأثيرات سلبية على الإنجاب.
  • تشكيل نفايات الأكياس البلاستيكية خطرًا بيئيًا جسيمًا على صحة الإنسان والحيوان.
  • التخلص من الأكياس البلاستيكية بشكل غير صحيح قد يتسبب في منع القمامة لتصريف مياه الأمطار.

الحد من مخاطر الأكياس البلاستيكية

هناك مجموعة من الطرق للتقليل من مخاطر الأكياس البلاستيكية، والتي تشمل ما يأتي:

  • استخدام الأكياس الورقية والقماشية بدلًا من البلاستيك غير القابل للتحلل.
  • عدم وضع مواد غذائية ساخنة في أكياس البلاستيك، حيث إن وضع مواد ذات درجات حرارة عالية فيها قد يؤدي إلى الاصابة بالتسمم الغذائي.
  • تجنب استخدام أكياس وأكواب ومعالق وأطباق البلاستيك في الحياة اليومية لخطورتها على صحة الإنسان.
  • اختيار العلب المصنوعة من المعادن أو الزجاج لتخزين المواد الغذائية بدلًا من العلب والأكياس البلاستيكية.
من قبل رانيا عيسى - الثلاثاء 3 تموز 2018
آخر تعديل - الخميس 24 حزيران 2021