تعرف على مخاطر عدم تناولك لوجبة الافطار

هناك اهمية لتناول وجبة الافطار، سواء في الوقاية من الامراض المزمنة، او ليوم مليء بالانجاز والطاقة. تعرف فيما يلي على اضرار تركك لوجبة الفطور:

تعرف على مخاطر عدم تناولك لوجبة الافطار

تعرف وجبة الافطار على انها المفتاح الرئيسي ليوم صحي مليء بالطاقة والحيوية، وهي مليئة بالعديد من الفوائد التي لا تكاد تعد ولا تحصى!

لطالما ما تأتي النصائح والتشديدات من الخبراء في الصحة على عدم تركها، سواء للكبار او للصغار، وهذا قد يعود الى عدة اسباب اكتشفتها الدراسات الحديثة مؤخراً، دعونا نعرفكم عليها فيما يلي:

1- الاصابة بالسمنة وتراكم الدهون

السمنة هي داء العصر الذي يعد مقدمة لمجموعة واسعة وكبيرة من الامراض المزمنة كالسكري والضغط وامراض القلب والسرطانات، وتخطي وجبة الافطار واهمالها قد يزيد من خطر الاصابة بها بحسب ما أظهرته الدراسات مؤخراً، في تقارير نشرتها مؤخرا The Weight-control Information Network تبين ان تناول وجبة الافطار يجعلك اقل عرضة لتناول وجبات دسمة وسريعة لاحقة خلال اليوم.

علاوة على ذلك، فان تناول وجبة الإفطار المتوازنة والصحية  يعزز عمليات الأيض ويزيد من مستويات الطاقة على مدار اليوم. هذا ما بينته نتائج دراسة  نشرت من قبل "المجلة البريطانية للتغذية British Journal of Nutrition" حول ان من لا يتناولون وجبة الإفطار، يكونون اقل طاقة وتنخفض مستويات النشاط البدني لهم.

2- زيادة فرص الاصابة بالامراض المزمنة 

تعد وجبة الافطار بداية جيدة لكسر صيام الجسم اثناء النوم عن الطعام، وتأخير تناولها او الاستغناء عنها قد يقود الى اختلال في افراز وانتاج الانسولين واضطراب في توازن السكر في الدم عندما يصبح ذلك عادة يومية ولفترة طويلة من الوقت.

لذا فانت تحتاج الى تناول وجبة الافطار لرفع مستويات السكر لديك وتنظيم انتاج الانسولين في الجسم، ولامداد جسمك بالطاقة الفورية وتجديد مخازن الجلايكوجين فيه.

الامر الذي قد يساهم بشكل كبير في وقايتك من الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

عادة ما يكون الاشخاص الذين يتناولون الافطار اقل عرضة للاصابة بارتفاع الدهنيات والكولسترول وامراض القلب من غيرهم وذلك بكونهم يتناولون اقل كميات من الدهون والوجبات السريعة خلال اليوم، وكونهم اقل فرصة للاصابة بخطر السمنة.

اختر وجبة فطور صحية ومتوازنة لتعطيك مزيد من الطاقة لتمارس انشطتك اليومية بشكل سليم وفعال، وتمارس النشاط البدني الذي قد يكون احد اهم العوامل للوقاية من السمنة والامراض المزمنة المرتبطة بها.

3- زيادة الاحساس بالوهن والتعب خلال النهار

قد يكون لترك وجبة الافطار العديد من الاثار الجانبية على الجسم وعلى نشاطك، وفقا لـ National Institutes of Health فان عدم تناول الافطار قد يكون له تاثيرات فسيولوجية تشمل:

  • الدوخة
  • الوهن
  • الصداع،
  • تاثر سرعة دقات القلب

هذا بالبطع سيقود الى يوم اقل فاعلية وانجاز. ومن المعروف ان عدم تناول وجبة الافطار سيزيد من خطر هبوط مستويات سكر الدم، وما ينتج عنها من احساس بالضعف والتعب والوهن. 

وجبة الافطار

4- سوء المزاج والاكتئاب

في دراسة نشرتها BBC News World Edition. وجد ان 26% من الاشخاص الذين تناولوا وجبة الافطار قد شهدوا تحسن في المزاج عندما اجروا تغييرات في النظام الغذائي بادخال وجبة الفطور بانتظام.

بهذا فان تناولك لوجبة الافطار الغنية بالكربوهيدرات المعقدة والبروتينات والدهون الصحية ستقلل من فرص اصابتك بالقلق والاكتئاب والتوتر وستقلل من افراز الهرمونات المرتبطة بسوء المزاج مثل الكورتيزول.

5- مشاكل في الدورة الشهرية لدى النساء

في دراسة نشرت في مجلة "Appetite" وجد بان الطالبات الجامعيات اللواتي اهملن وجبة الافطار كن يعانين من عدم مشاكل في الدورة الشهرية بمقابل من كن يتناولنها بانتظام.

شملت هذه المشاكل اخلالات في شدة  الام  وشدة االحيض وعدم انتظام الدورة الشهرية. الا انه لم يوجد فرق في اعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية فيما بينهن. كما عانت الطالبات اللواتي لم يتناولن الافطار من مشكلة الامساك اكثر من غيرهن. 

6- التأثير على التحصيل الدراسي

العديد من الدراسات ربطت مدى اهمية تناول وجبة الافطار لطلاب المدارس، وزيادة التحصيل الدراسي والقدرة على التعلم، وقلة الغيابات عن الصف.

امرأة تتناول وجبة فطار

لهذا شددت العديد من الحكومات والوزارات في عدة دول على اهمية تناول وجبة الافطار سواء في المدرسة او في المنزل، وهذا ما ذكرته  المبادئ التوجيهية لبرامج الصحة المدرسية التي وضعتها مراكز السيطرة على الأمراض Centers for Disease Control، حول ان تخطي وجبة الإفطار يؤثر سلبا على قدرة الطفل في سن المدرسة.

حول كون الطلاب الذين تناولوا وجبة الإفطار نالوا علامات أعلى في  اختباراتهم، وكانوا اقل تغيباً عن المدرسة من غيرهم.

من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 17 أغسطس 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 21 أغسطس 2019