مراقبة المريض عن بعد (RPM): ماذا نقصد بها؟

هل سمعت بتقنية مراقبة المريض عن بعد من قبل؟ ما المقصود بها؟ الإجابة في هذا المقال:

مراقبة المريض عن بعد (RPM): ماذا نقصد بها؟

يعد إنشاء العيادات الإلكترونية (E-Clinics) أحد طرق الرعاية الطبية الحديثة، بحيث يساعد هذا النوع من العيادات على حصول المرضى على كافة الخدمات الطبية عن بعد، لكن ما هي تقنية مراقبة المريض عن بعد (RPM)؟ وماذا نقصد بها؟

مراقبة المريض عن بعد (RPM): ماذا نقصد بها؟

إن مراقبة المريض عن بعد هي تقنية تتيح متابعة حالة المريض الصحية عن بعد من قبل مقدمي الخدمات الطبية، بحيث تعتمد تقنيات مراقبة المريض عن بعد على عمل الفحوصات الحيوية، مثل: قياس ضغط الدم، وقياس الوزن، وقياس درجة الحرارة، وقياسات أخرى عن بعد ودون الحاجة لزيارة المريض للعيادات أو المستشفيات.

يمكن تطبيق تقنية مراقبة المريض عن بعد من خلال استخدام المرضى لتطبيقات يمكن تحميلها على الهاتف المحمول أو أجهزة الحاسوب، أو من خلال الاشتراك مع أحد مزودي الخدمات الطبية، أو التسجيل ضمن إحدى العيادات الإلكترونية. 

يتم إرسال معلومات المريض إلى الطبيب التي من خلالها يقوم بأخذ القرار الخاص بحالة المريض الطبية، وما مدى تحسن أو تراجع حالته الصحية. 

إن تقنية مراقبة المريض عن بعد تعتمد بشكل أساسي على استخدام التكنولوجيا الحديثة من أجل الحصول على معلومات المرضى بطريقة غير تقليدية.

تمكن تقنية مراقبة المريض عن بعد الأطباء من متابعة حالة المرضى الصحية من داخل منزل المريض، وأماكن العمل، وخلال روتين المريض اليومي، وتشمل المرضى من جميع الأجناس والأعمار.

توفر تقنية مراقبة المريض عن بعد الراحة لهؤلاء المرضى، بحيث لا يتطلب منهم مراجعة المراكز الصحية والعيادات من أجل الحصول على أي من الخدمات الطبية مما يساعد على الحفاظ على صحتهم لفترات طويلة وبشكل يومي.  

يقدم ويب طب برو (Webteb pro) تقنية مراقبة المريض عن بعد باستخدام العديد من طرق التكنولوجيا الحديثة سهلة الاستخدام من قبل المرضى مع إمكانية اطلاع الأطباء على هذه المعلومات في أي وقت.

فوائد استخدام تقنية مراقبة المريض عن بعد

فيما يأتي أهم فوائد استخدام تقنية مراقبة المريض عن بعد:

  • سهولة الوصول لمعلومات المريض من قبل مقدمي الخدمات الطبية

إن تقنية مراقبة المريض عن بعد تتيح للطبيب إمكانية الوصول لمعلومات المريض الصحية بشكل سهل وفي أي وقت ودون الحاجة لأخذ المريض لموعد طبي من أجل مراجعة الطبيب.

  • التأثير الإيجابي على صحة المريض العامة

إن استخدام تقنية مراقبة المريض عن بعد تساعد بالتأثير إيجابيًا على صحة المريض العامة خصوصًا لقابلية الطبيب للوصول إلى معلومات المريض في أي وقت.

إن مراجعات الطبيب الفعلية تسبب المشقة والعناء لبعض المرضى خصوصًا من كبار العمر والمرضى القاطنين في الأماكن البعيدة مما يسبب إهمالهم للفحوصات اللازمة والمهمة، في المقابل تقنية المراقبة عن بعد تساعد في حل هذه المشكلة.

وتساعد خدمة مراقبة المريض عن بعد في التزام المريض بإجراء الفحوصات الخاصة به واللازمة من أجل الحفاظ على حالته الصحية على المدى الطويل.

  • زيادة ثقافة ومعرفة المرضى بالحالة الصحية الخاصة بهم

إن مراقبة المريض عن بعد تساعد على زيادة ثقافة المرضى ومعرفتهم بالحالة الصحية وأهم الأمور اللازمة من أجل الوقاية منها.

يمكن بكل بساطة أن يحصل المرضى على معلومات تثقيفية بالحالة الصحية بشكل عام أو بالمشكلة التي يعانون منها من أجل اتخاذ أهم الإجراءات التي تساعد على الوقاية من الأمراض المختلفة. 

الخلاصة

تتعدد التقنيات الخاصة بالرعاية الصحية عن بعد التي تساعد المريض في الحصول على الخدمات، أهم هذه الخدمات هي تقنية مراقبة المريض عن بعد التي تضمن سهولة متابعة الطبيب لحالة المريض وتحسن الحالة الصحية للمرضى على المدى الطويل. 

ينصح بالتواصل مع فريق ويب طب برو من أجل الإجابة على جميع الأسئلة المتعلقة بتقنية مراقبة المريض عن بعد وكيفية تطبيقها والاستفادة منها.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الثلاثاء ، 21 سبتمبر 2021
آخر تعديل - الخميس ، 25 نوفمبر 2021