مرض السكري والجنس: كيفية التعامل مع المشاكل الشائعة

يؤثر مرض السكري على صحة الشخص المصاب به في العديد من الأمور، ومن ضمنها الجنس، فكيف يمكن لمريض السكري أن يتغلب عليها؟

مرض السكري والجنس: كيفية التعامل مع المشاكل الشائعة

قد لا يكون التعايش مع مرض السكري من النوع الثاني أمراً سهلاً، لأنه يؤثر على العديد من الأمور الحياتية والصحية، ولكن حينما تتعلم كيف تتعايش معه وتتصرف بطريقة صحيحة سيكون الأمر أكثر سهولة.

ويعتبر الجنس من أبرز الأمور التي يمكن أن تتأثر بسبب مرض السكري، ولكن من خلال بعض الأمور، يمكن أن تعزز صحتك الجنسية حتى مع الإصابة بالسكري.

ما هي العلاقة بين مرض السكري والجنس

يسبب مرض السكري الإصابة بالضعف الجنسي، ويزداد هذا مع تقدم العمر، ويعود ذلك لبعض الأسباب:

  • تأثير مرض السكري على النظام الغذائي: وبالتالي يؤدي إلى الضعف والمشاكل الصحية التي تؤثر بالسلب على الجنس.
  • تناول الأدوية: فالعديد من الأدوية التي يتناولها مريض السكري تسبب اثار سلبية على الرغبة الجنسية لديه.
  • الشعور بالتعب والخمول: حيث أن مرض السكري من الأمراض التي تؤدي إلى إصابة الجسم بالإجهاد والشعور بالإرهاق.
  • الشعور بالتوتر والقلق: وهي من الأمور النفسية المؤثرة على الصحة الجنسية، لأن الشخص المتوتر لا يكون قادراً على ممارسة حياته بشكل طبيعي.
  • عدم الإحساس في بعض الأعضاء التناسلية: نتيجة الإصابة بمرض السكري، ويمكن أن يشعر المريض بالخدر أو التنميل الذي يعيق الممارسة الحميمة.
  • قلة تدفق الدم: ويحدث هذا بسبب مرض السكري، مما يمنع الإثارة والإنتصاب، ويؤدي لإنخفاض الدافع الجنسي.
  • مشكلات لدى النساء: والتي تحدث نتيجة تلف الأعصاب، مثل جفاف المهبل، الام أثناء الجماع، وإنخفاض الرغبة الجنسية.

ومع هذا، لا يمكن التأكيد على هذه الاثار والأعراض أنها تواجه كافة الأشخاص، لأن هذا يتفاوت من شخص لاخر.

كيفية تعامل مريض السكري مع مشاكل الجنس الشائعة

وحتى لا يشعر مريض السكري بأنه يواجه مشكلة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، فيمكنه القيام بالاتي:

  • الحفاظ على نسبة السكر: وعدم الإهمال في العلاج والجرعات التي يصفها الطبيب، لأن هذا يضمن لك صحة أفضل على جميع المستويات.
  • تناول الطعام الصحي: والإبتعاد عن الأطعمة الممنوعة لمريض السكري، بالإضافة إلى الإهتمام بتلك التي تساعد في تقوية الجسم وعدم إكتساب وزن زائد لأن هذا سيؤثر بشكل كبير على الصحة والجنس.
  • التفكير بإيجابية: لأن الحالة النفسية تؤثر بشكل كبير على مريض السكري وادائه الجنسي، فلابد من الإبتعاد عن مصادر القلق والتوتر التي تصيبه بإحباط وتجعله غير قادر على ممارسة حياته بصورة طبيعية.
  • إستخدام العلاجات الخاصة بجفاف المهبل: فهي من الأسباب الأساسية التي تؤثر على المرأة وتجعلها رافضة لممارسة الجنس، وحينها تحتاج إلى علاجات يصفها الطبيب حتى لا تشعر بالام أثناء ممارسة الجنس.

كما يجب أن تأخذ علاج للإلتهابات الفطرية التي تتعرض لها، والتي تؤدي للشعور بالحكة والإنزعاج الشديد.

  • تناول أدوية علاج الضعف الجنسي: والتي يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب حتى تتناسب مع مريض السكري، وذلك للتغلب على الشعور بالضعف الجنسي الذي يصيبه.

وتساعد بعض العلاجات في زيادة تدفق الدم إلى القضيب وبالتالي أداء أفضل أثناء الممارسة الحميمة.

وهناك جهاز يساعد في سحب الدم إلى القضيب "مضخة القضيب" يمكن أن يساهم في علاج المشكلة، ويسهل الإنتصاب، ولكن يجب إستشارة الطبيب أولاً في إختيار جهاز مناسب.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 14 ديسمبر 2018