اكلات مرضى السكر: وجبات صحية وملائمة

يحتاج مرضى السكري لعناية خاصة تتناسب مع احتياجاتهم من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون وغيرها. إليكم مجموعة من أكلات مرضى السكري الصحية.

اكلات مرضى السكر: وجبات صحية وملائمة

الحفاظ على نظام غذائي سليم وتغيير العادات الغذائية، أمر مهم لمرضى السكري. وينصح الأطباء بتوزيع كمية الكربوهيدرات في الأطعمة المتناولة خلال اليوم، وعدم تركيزها فقط في الوجبة الواحدة.

فما هي أكلات مرضى السكري التي يجب تناولها للحفاظ على توازن الكربوهيدرات والبروتين وكذلك الدهون؟

الفطور الصباحي، ماذا يحتوي؟

ينصح الأطباء بتناول المأكولات التالية في فترة الصباح ، وللمريض حق الاختيار:

1- الخيار الأول: الزبادي مع الفواكه الصحي

يحتوي الخليط على اللبن الطبيعي، والفواكه الموسمية، بإضافة الجرانولا ( الشوفان)، مع العسل أو دبس التمر.

وتزود هذه المأكولات مريض السكري بما يقارب 500 سعرة حرارية، ونحو 70 غراماً من الكربوهيدرات.

نصحية طبية

مريض السكري يجب أن يقلل من كمية الكربوهيدرات التي يأكلها في كل وجبة، لمنع الإرتفاع الحاد في مستويات السكر في الدم.

لذلك، يجب الإنتباه لنوع الزبادي وكمية الفواكه، لأن مريض السكري يسمح له أن يأكل حتى حصتين من الفاكهة يوميا، ووجبة خليط الزبادي والفواكه قد تحتوي على أكثر من ذلك بقليل.

فهذه الوجبة غنية بالكربوهيدرات وإضافة العسل ودبس التمر. لا ينصح بها على الإطلاق.

2- الخيار الثاني: بيض وأفوكادو وخضار

يمكن تناول وجبة متوازنة من البروتين، والدهون والكربوهيدرات المعقدة، والتي تحتوي على العناصر التالية :

تحتوي هذه الوجبة على 500 سعرة حرارية، ونحو 30 غراماً من الكربوهيدرات، وتكمن أهميتها في احتوائها على الألياف التي تبطئ الهضم وتساعد على منع حدوث قفزات الحادة في مستويات السكر في الدم.

3- الخيار الثالث: رقائق الذرة مع الحليب

تعتبر واحدة من الأطعمة البسيطة والمشبعة في الصباح، وتتكون من: كوبان من رقائق الذرة غير المحلاة (60 غراماً)، كوب حليب.

تحتوي هذه الوجبة على 300 سعرة حرارية و65 غراماً من الكربوهيدرات.

ولأن هذه الوجبة غنية بالكربوهيدرات البسيطة التي تتحلل بسرعة وترفع مستويات السكر في الدم بسرعة، فأنها ليست وجبة الإفطار المفضلة لمرضى السكري.

ومن المهم أن نتذكر أنه حتى عندما يكتب على المنتج "دون اضافة السكر"، فهذا لا يعني أن المنتج لا يحتوي على الإطلاق على السكر.

أما رقائق الذرة، عادة ما تحتوي على ما يقارب 80 غراماً من الكربوهيدرات لكل 100 غرام. وعند إضافة الحليب الى الذرة، فإننا نضيف بذلك سكر الحليب (اللاكتوز – Lactose).

وتختلف كمية اللاكتوز من منتج لاخر، فكلما كانت منتجات الحليب سائلة أكثر، إحتوت على لاكتوز أكثر وبالتالي حصلنا على سكر أكثر.

وفي الواقع فإن كوب الحليب الذي نضيفه الى وعاء رقائق الذرة، يحتوي على كمية من السكر تعادل شريحة من الخبز.

وجبة الغذاء، وما يميزها؟

هذه هي الخيارات التي يستطيع مريض السكري الاختيار بينها على وجبة الغداء:

1- الخيار الأول: معكرونة مع كريمة أو صلصة الطماطم

إذا أردنا أن نأكل المعكرونة، يوصى بتقاسم الطبق مع شريك اخر وتناول سلطة الخضار معه والتي تساهم في سد جوع المريض، وتقلل من كمية الكربوهيدرات في الوجبة.

لكن لا ينصح بتناول المعكرونة لان المريض لن يكتفي وسيطلب المزيد، وتناول كميات كبيرة من المعكرونة يزيد نسبة الكربوهيدرات والدهون الداخلة للجسم.

وتحتوي هذه الوجبة 600 سعرة حرارية تقريباً وكربوهيدرات تتراوح بين 70 - 90 غراماً.  

2- الخيار الثاني: السمك أو الدجاج مع الخضار

وجبة السمك أو صدور الدجاح مع سلطة خضراء مطبوخة وملعقة كبيرة من الأرز، تحتوي هذه الوجبة على ما يقارب 600 سعرة حرارية و 45 غرام كربوهيدرات.

اذا رغب مريض السكري بإضافة البطاطا للوجبة، يجب الحرص على وضع الكمية الصحيحة، لأن البطاطا عالية السكر، فتؤثر على مستوى سكر الدم بسرعة.

لذا يفضل استبدال البطاطا ب "الأرز"، المجدرة أو البطاطا الحلوة. وهذه الوجبة متوازنة غنية بالبروتين والدهون والكربوهيدرات.

3- الخيار الثالث: شوربة العدس مع سلطة الخضار

شوربة العدس هي الحساء المفضل شتاء، ويحتوي حساء البقوليات على: العدس، البازلاء، بذورالحمص،الفاصوليا وأنواعها المختلفة، الفول، الترمس، الأزوكي والصويا.

ويذكر أن البقوليات غنية بالبروتين والألياف، لذا فإن نسبة السكر فيها منخفض، أين أنه يتحلل ببطء، ولا يسبب لارتفاع حاد في مستويات السكر في الدم.

ولكن تحتوي البقوليات على الكربوهيدرات، وعندما يأكل مريض السكري الكثير من البقوليات، عليه أن يتذكر أنه حصل على الكثير من الكربوهيدرات وعليه ترك الخبز.

 وبفضل ذلك مؤشر نسبة السكر لديها منخفض، أي أنه يتحلل ببطء، لا يسبب لارتفاع حاد في مستويات السكر في الدم.

 وتحتوي وجبة الحساء المتوسطة على ما يقارب 400 سعرة حرارية وكربوهيدرات تتراوح بين 30-45 غراماً.

هل يمكن الحصول على وجبة خفيفة بعد الغذاء؟

يمكن لمرضى السكري تناول الوجبات الخفيفة بعد ساعات من الغذاء:

1- الخيار الأول: الفاكهة

يعتقد كثر أن العصير الطازج  صحي، ولكنه يسبب زيادة سكر الدم بسرعة، لذا ينصح مرضى السكري بأكل الفاكهة كاملة دون عصرها للاستفادة من القشرة الغنية بالألياف المفيدة.

كل كوب من العصير الطازج (200 مل) يعادل أكل حبتين من الفاكهة، والعصير في كأس كبيرة يحتوي على 5 حبات فواكه وأكثر.

علاوة على السكر والسعرات الكثيرة، لذا يوصى بتوزيع الفاكهة على اليوم وعدم استهلاكها دفعة واحدة.

يحتوي كوب العصير على حوالي 400 سعر و60 غراماً من الكربوهيدرات.

2- الخيار الثاني: المثلجات والشوكلاتة

عادة نشعر بالكسل بعد فترة الظهيرة، لذا نبحث عن الحلويات التي تنشط الجسم والذاكرة. ويوضع بين أيدينا مجموعة خيارات تنسينا أننا مرضى بالسكر. لذا يجب فحص الكربوهيدرات في المنتج.

يمكن تناول وجبة شوكولاتة تحتوي على مكعبين من الشوكولاتة الداكنة بنسبة 70٪، وكلما كانت كمية الكاكاو أعلى كانت مضادات الأكسدة أعلى، والتي تحمي الجسم من أمراض القلب وتمنع الشيخوخة.

3- الخيار الثالث: شريحة الخبز مع المربى

هذا الخيار هو الشائع عند الحاجة لتناول الحلويات. ولكن يجب عدم الإنجرار وراء عبارة" دون سكر مضاف". اذ يتكون المربى من الفواكه وعصير الفواكه المركز الغنية بالسكر.

ولمن أراد تناول المربى عليه أن يعرف الفرق بين المربى العادي و" دون سكر مضاف"، وذلك لتجنب تناول الكربوهيدرات بشكل أكبر:

  • المربى العادي: 100غرام تحتوي على 62 غرام كربوهيدرات.
  • المربى دون سكر مضاف: 100 غرام تحتوي على 52 غرام كربوهيدرات.

وجبة العشاء، ماذا تحتوي؟

هذه بعض خيارات العشاء:

1- الخيار الأول: البيتزا

البيتزا هي وجبة العشاء المفضلة لدى كثر، فإن أراد مريض السكري تناولها عليه تناول القليل منها مع سلطة الخضار لتزويده بالألياف.

ومن المهم أن نتذكر أن البيتزا هي كربوهيدرات، ولكي نشبع نحتاج لتناول أكثر من مثلث، وتناول المريض مثلثان (200 غرام) يعني 600 سعر و90 غرام كربوهيدرات.

2- الخيار الثاني: التورتيا"الخبز المكسيكي" والخضار

تدهن رقائق التورتيا بمواد تضيف طعماً جيداً، مثل: معجون الأفوكادو، أو الفاصوليا. وبالتالي فإن إمكانية إثراء الوجبة تعتمد علينا.

كل تورتيا تحتوي على 130 سعر و30 غرام كربوهيدرات. 

من قبل ويب طب - الاثنين ، 29 فبراير 2016
آخر تعديل - السبت ، 6 أبريل 2019