طرق وقاية مرضى السكري من تضرر الجهاز العصبي

ارتفاع سكر الدم لسنوات عديدة يؤذي الأوعية الدموية التي تغذي الأعصاب. عندها قد تتوقف هذه الاعصاب عن إرسال الرسائل أو قد ترسل رسائل بطيئة أو في أوقات خاطئة وبهذه الطرق يمكن الوقاية منها:

طرق وقاية مرضى السكري من تضرر الجهاز العصبي

كيف يعمل الجهاز العصبي؟

ينقل الجهاز العصبي الرسائل ذهاباً وإياباً بين الدماغ وباقي أعضاء الجسم، وتشكل الأعصاب مجتمعة الجهاز العصبي المحيطي.

تختص بعض الأعصاب بنقل إحساس الألم والبعض يختص بنقل حس اللمس وأعصاب أخرى تختص بحس الضغط والبعض للحرارة والبرودة.

 كيف يمكن للسكري أن يؤذي الجهاز العصبي؟

إن ارتفاع سكر الدم لسنوات عديدة يؤذي الأوعية الدموية التي تغذي الأعصاب. يمكن للأعصاب المتأذية أن تتوقف عن إرسال الرسائل أو قد ترسل رسائل بطيئة جداً أو رسائل في أوقات خاطئة. ويطلق على إصابة الأعصاب مصطلح اعتلال الأعصاب السكري.

 كيف يمكن للسكري أن يؤثر على الأعصاب المحيطية؟

تذهب الأعصاب المحيطية إلى الذراعين، اليدين، الساقين والقدمين. وتؤدي أذية هذه الأعصاب إلى الشعور بالتنميل والخدر في اليدين أو الذراعين، الساقين أو القدمين، وقد لا يشعر المريض بالألم أو الحرارة أو البرودة. يمكن أن يشعر المريض بالام حارقة أو واخزة مثل الدبابيس وتسوء هذه الأحاسيس غالباً عند النوم. تكون هذه الأحاسيس غالباً في كلا جانبي الجسم (مثلاً في القدمين) لكن قد تكون في جانب واحد.

يمكن لأذية الأعصاب المحيطية أن تغير شكل القدمين لأن عضلات القدمين تصبح أضعف كما تصبح الأوتار أقصر، ولهذا يجب لبس حذاء خاص يناسب القدمين ويحميهما.

 كيف يمكن للسكري أذية الأعصاب الذاتية؟

تأتي الأعصاب الذاتية من الحبل الشوكي إلى الرئتين، القلب، المعدة، الأمعاء، المثانة والأعضاء التناسلية. إن أذية هذه الأعصاب تؤدي إلى اضطراب مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي (المرور السريع أو البطيء) وقد يسبب ذلك الغثيان، التقيؤ، الإمساك أو الإسهال. وتؤدي أذية أعصاب المعدة إلى خزل المعدة (gastroparesis) حيث تصبح عضلات المعدة كسولة لا تعمل جيداً وهذا يبقي الطعام لفترة طويلة فيها، ويساهم خزل المعدة في جعل السيطرة على سكر الدم أصعب.

تؤدي أذية الأعصاب الذاتية الذاهبة للقضيب إلى منع الانتصاب الطبيعي عند ممارسة الجنس وهذا ما ندعوه العنانة (Impotence)، وهي مشكلة شائعة عند العديد من الرجال المصابين بالسكري.

أما أذية الأعصاب الذاتية الذاهبة للمهبل فتؤدي إلى جفاف المهبل وعسر الجماع، وتؤدي إصابة الأعصاب الذاتية للمثانة إلى صعوبة معرفة متى يجب الذهاب للحمام وصعوبة معرفة أن المثانة فارغة، وهذا يؤدي إلى احتباس البول لفترة طويلة مما يؤهب لحدوث أخماج المثانة أو حدوث تسريب قطرات من البول.

يمكن أيضاً أن تصاب الأعصاب الذاتية الذاهبة للأوعية الدموية وهذا يؤدي إلى جعل الدم يتحرك ببطء شديد عند تغيير وضعية الجسم، وبالتالي عدم القدرة على المحافظة على ضغط دموي ثابت عند الوقوف من وضعية الاستلقاء، وهذا يسبب الشعور بالدوار وأحياناً السقوط.

 كيف يمكن للسكري أن يؤثر على الأعصاب القحفية؟

تؤدي أذية الأعصاب القحفية (cranial nerve) الذاهبة لعضلات العين (عادة في عين واحدة) إلى عدم تحرك العين المصابة بشكل متوافق مع العين السليمة وهذا يسبب الرؤية المزدوجة. تحدث هذه الأذية فجأة وتدوم فترة قصيرة.

أما أذية الأعصاب القحفية الذاهبة لجانب من الوجه فتؤدي إلى هبوط الجانب المصاب وعادة الجفن السفلي والشفتين.

 كيف يمكن الوقاية من أذية الجهاز العصبي عند مريض السكري؟

1. المحافظة على سكر الدم أقرب ما يكون للطبيعي.

2. الامتناع عن تناول الكحول والمشروبات الروحية الأخرى.

3. العناية بالقدمين.

4. مراجعة الطبيب عند الشعور بوجود مشكلة في القدمين والساقين أو مشاكل في المعدة، الأمعاء والمثانة أو مشاكل تتعلق بالجنس أو عند الشعور بالدوار عند الانتقال من وضعية الاستلقاء إلى وضعية الجلوس أو الوقوف.

من قبل ويب طب - الأحد,6سبتمبر2015
آخر تعديل - الثلاثاء,24يناير2017