مرض بوين: مرحلة مبكرة من سرطان الجلد

ما هو مرض بوين؟ ما علاقته بسرطانات الجلد؟ ما هي أعراضه ومسبباته؟ وهل من الممكن علاجه؟ معلومات هامة نستعرضها في هذا المقال.

مرض بوين: مرحلة مبكرة من سرطان الجلد

سوف نعرفك في ما يأتي على مرض بوين (Bowen's disease)، والذي يعرف طبيًا باسم سرطانة الخلايا الحرشفية اللابدة (Squamous cell carcinoma in situ).  

ما المقصود بمرض بوين؟

مرض بوين هو مشكلة جلدية تعد الهيئة الأولية لسرطانة الخلايا الحرشفية في مراحلها المبكرة. سرطانة الخلايا الحرشفية هي أحد أنواع سرطانات الجلد، وهي عبارة عن أورام تنشأ من الخلايا الحرشفية (Squamous cells)، والخلايا الحرشفية هي خلايا مسطحة تتواجد في الطبقة الخارجية من الجلد. 

يتجسد مرض بوين على هيئة بقع جلدية حمراء ومتقشرة وبطيئة الانتشار، وقد تظهر هذه البقع على الجلد في مناطق مختلفة من الجسم، مثل: الأطراف، وباطن الفم، ومحيط الشرج. 

يأتي مرض بوين في هيئة لابدة، أي أن خلاياه السرطانية لا تنتشر أبعد من الطبقة السطحية للجلد، وهي طبقة البشرة (Epidermis)، بل تبقى هذه الخلايا ملازمة للمكان الذي نشأت فيه غالبًا دون أن تغزو الأنسجة المحيطة.  

لا يعد مرض بوين مرضًا خطيرًا، كما أن العلاجات المتاحة لمقاومته عديدة، ولكن يفضل الحصول على العلاج في أقرب فرصة، إذ قد يتحول مرض بوين إلى نوع اخر من سرطانات الجلد قد يكون أكثر عدائية.

  • مرض بوين والأعضاء التناسلية 

إذا ما ظهرت البقع الجلدية المرافقة لمرض بوين على الأعضاء التناسلية الخارجية، عندها قد تعرف الحالة بتسمات شائعة أخرى، مثل:

1. كثرة الحطاطات الكشمية (Bowenoid papulosis)

هي حالة قد تصيب الرجال والنساء، وتؤدي لظهور افات جلدية على الأعضاء التناسلية الخارجية، وهذه الافات قد تلازم الجلد لفترة تتراوح بين أسبوعين وعدة سنوات. 

2. سرطانة القضيب حرشفية الخلايا (Erythroplasia of Queyrat)

هي حالة تصيب طرف القضيب لدى الرجال، وقد تسبب ظهور أعراض عديدة مثل الألم والحكة والنزيف، وهذه الأعراض قد تظهر بشكل خاص عند التبول. 

أسباب مرض بوين وعوامل الخطر 

على الرغم من أن الباحثين لم يتمكنوا بعد من تحديد السبب الدقيق لهذا المرض، إلا أنه تم التعرف على بعض العوامل التي يعتقد أنها قد ترفع من فرص الإصابة، مثل:  

  • التقدم في السن والشيخوخة، إذ يعد هذا المرض أكثر شيوعًا بين الذين تجاوزوا عمر 40 عامًا. 
  • الجنس، إذ تعد النساء أكثر عرضة للإصابة. 
  • التعرض المطول والمستمر لأشعة الشمس، لذا قد يكون الأشخاص الذين يقطنون في دول مشمسة أكثر عرضة للإصابة.  
  • امتلاك بشرة فاتحة وتعريض الجسم بإفراط لأشعة الشمس في ذات الوقت.
  • التعرض المفرط لمادة الزرنيخ.
  • الإصابة مسبقًا بإحدى سلالات فيروس الورم الحليمي البشري (Human papillomavirus).
  • الإصابة بنوع من أنواع سرطانات الجلد.   
  • ضعف جهاز المناعة، والذي قد ينتج عن عوامل عديدة، مثل: الاستخدام المطول للستيرويدات، والخضوع لعملية زراعة أعضاء. 

أعراض مرض بوين 

يظهر مرض بوين على هيئة بقع على الجلد، وهذه أبرز السمات التي تميزها:

  • قد يتراوح لونها بين البني والأحمر. 
  • قد تظهر على هيئة بقع جافة ومتقشرة. 
  • تظهر مرتفعة قليلًا عن سطح الجلد، وتتخللها قشور.
  • يزداد حجمها بوتيرة بطيئة، وقد تلازم البشرة لشهور أو لسنوات.
  • قد تظهر على هيئة بقعة واحدة أو عدة بقع في ذات الوقت.
  • تمتلك حواف غير منتظمة.
  • قد تظهر على أي منطقة في الجسم، ولكن المنطقة الأكثر شيوعًا لظهورها هي الأقدام.

قد يصاب الشخص بمرض بوين دون أن يبدي جسمه أية أعراض، لذا من الوارد أن تمر الحالة دون تشخيص. 

  • أعراض مرض بوين الخطيرة

إذا ما بدأ مرض بوين بالتحول إلى هيئة سرطانية أكثر خطورة، هذه بعض الأعراض التي قد تظهر على المريض: 

  • ازدياد صلابة البقع والافات الجلدية المرافقة للمرض.
  • ظهور كتل أو نتوءات جلدية لونها شبيه بلون الجلد.
  • ظهور عقيدات جلدية لينة، أو تميل للنزف بسهولة.

تشخيص مرض بوين 

هذه بعض الإجراءات التشخيصية التي قد تتم الاستعانة بها للتوصل للتشخيص الصحيح:

  • إجراء فحص جسدي للمريض.
  • تحري تاريخ المريض الطبي.
  • أخذ خزعة من موضع إحدى البقع الجلدية المرافقة للحالة، ليتم فحص الخزعة مخبريا.

كما يجب التنويه إلى أن الهيئة العامة لحالة مرض بوين قد تكون شبيهة ببعض المشكلات الجلدية الأخرى، مثل: الأكزيما، والصدفية. 

علاج مرض بوين 

هذه بعض الخيارات العلاجية المتاحة للمصابين بمرض بوين: 

  • الجراحة البردية (Cryosurgery): حيث يتم تدمير البقع الجلدية المرافقة لمرض بوين من خلال تعريضها للبرودة الشديدة.
  • بعض المراهم الموضعية: حيث يتم تطبيق مراهم خاصة موضعيًا على البقعة الجلدية بهدف تدمير خلاياها، مثل مرهم الإميكويمود (Imiquimod cream).
  • المعالجة الضوئية الديناميكية (PDT - Photodynamic therapy): حيث يتم تسليط ضوء من نوع خاص على البقع الجلدية لتدميرها.
  • العلاج بالكشط (Curettage): حيث يتم كشط البقعة للتخلص منها باستخدام أداة خاصة، ثم يتم كي المنطقة باستخدام تيار كهربائي خفيف.
  • علاجات أخرى، مثل: الجراحة لاستئصال البقعة الجلدية المصابة، والعلاج بالإشعاع (نادر الاستخدام).

مرض بوين: مرض شبيه بالتقران السفعي  

يجب التنويه إلى أن البقع الجلدية التي تظهر على المريض المصاب بمرض بوين قد تبدو شبيهة إلى درجة كبيرة بمشكلة جلدية أخرى، وهي التقران السفعي (Actinic keratosis)، ولكنهما في الحقيقة حالتان مختلفتان.

على الرغم من أن كلا الحالتين المذكورتين يعد مشكلة جلدية سابقة للتسرطن، وعلى الرغم من تشابه هيئة البقع الجلدية الخشنة التي قد تتسبب كلا الحالتين بظهورها على الجلد، إلا أن حجم البقع المرافقة لحالة مرض بوين عادة ما تكون أكبر من تلك المرافقة للتقران السفعي. 

من قبل رهام دعباس - السبت ، 31 يوليو 2021