أبرز مشكلات الشعر الكثيف وطرق العناية به

الشعر الكثيف يعطي مظهر جذاب، ولكن في المقابل هناك بعض المشكلات التي تواجه صاحبة الشعر الكثيف، فما هي؟ وكيف يمكن التعامل معها؟

أبرز مشكلات الشعر الكثيف وطرق العناية به

على الرغم من أن الشعر الكثيف يضيف للمرأة جمال وجاذبية، ولكنه قد يسبب بعض المشكلات المزعجة، على عكس الشعر الخفيف الذي يسهل تسريحه والعناية به.

فما هي أبرز مشكلات الشعر الكثيف؟ وكيف يمكن للمرأة أن تحافظ على كثافته ونعومته؟

1-صعوبة تمشيط الشعر

تواجه كثير من النساء ذوات الشعر الكثيف مشكلة صعوبة تمشيط الشعر، حيث تزداد فرص تشابكه، وتحتاج إلى وقت طويل للإنتهاء من تصفيفه.

ويرجع هذا إلى نوع الشعر، فيمكن أن يكون كثيفاً ولكنه ليس إنسيابياً وناعماً، وبالتالي يسهل تداخل خصلات الشعر سريعاً.

وأثناء تمشيط الشعر الكثيف والمتشابك، تشعر المرأة بالام ويمكن أن تتساقط كثير من الخصلات.

ولتقليل فرص التشابك، ينصح بفك الشعر من خلال الأصابع أولاً برفق، فهذا سيسهل تمشيطه فيما بعد.

2-صعوبة تنظيفه وترطيبه جيداً

يصعب على صاحبات الشعر الكثيف تنظيف شعرها جيداً وتطبيق البلسم أو حمام الكريم على كامل الشعر، فلا تضمن وصول هذه المستحضرات إلى كافة أنحاءه وجذوره.

كما أن هذا يحتاج إلى وقت طويلة، وكذلك إلى كميات كبيرة من مستحضرات غسل وترطيب الشعر.

ولكن على المرأة محاولة الوصول إلى كل الشعر أثناء غسله بقدر المستطاع.

3-هيشان الشعر

كلما كان الشعر كثيفاً، كلما زادت فرص تطايره ومظهره الهائش، وخاصةً إذا كان الشعر جافاً وتالفاً.

فبعد تمشيط الشعر وجفافه، يصبح الشعر بحجم كبير ومظهر غير محبب، وتضطر المرأة لعمل تسريحة تخفي هذا الهيشان وتتجنب تركه حراً، أو تلجأ لاستخدام مكواة الشعر، مما يزيد من تلفه.

4-عدم جفاف الشعر بسهولة

عندما يكون الشعر خفيفاً، فيسهل جفافه بمجرد الإنتهاء من الإستحمام، أما الشعر الكثيف فيتطلب وقت كبير حتى يجف، وتضطر بعض النساء لاستخدام مجفف الشعر، وهو أيضاً من الأمور الخاطئة على صحته.

ولذلك يفضل أن تقوم المرأة بغسل شعرها في المساء، لتمنحه وقت كاف حتى يجف وتكون مستعدة لأي مهام في اليوم التالي.

5-كثرة تساقط الشعر

تزداد فرص تساقط الشعر إذا كان كثيفاً، مما يضع المرأة في مواقف حرجة، فتجد كثير من الشعر على الملابس وفي المكان الذي تجلس فيه وكذلك على الفراش بعد الإستيقاظ.

وبالتالي يحتاج الشعر الكثيف إلى عناية واهتمام للحد من تساقطه.

طرق العناية بالشعر الكثيف

ولتفادي كافة المشكلات السابقة بقدر المستطاع، ينصح باتباع الإرشادات التالية:

  • قص أطراف الشعر بانتظام: حتى لا يتعرض والتلف ويصبح مظهره جافاً ومجعداً، فعادةً ما تكون الأطراف خفيفة ومتقصفة.
  • تطبيق المستحضرات المناسبة لشعرك: واختيار أنواع جيدة، ويجب القيام بعمل حمام الكريم مرة أسبوعياً للحفاظ على صحة الشعر وفروة الرأس.
  • إستخدام مستحضر الحد من التشابك عند تمشيط الشعر: ويعتبر السيرم من المستحضرات المثالية لهذا الغرض، ويجب اختيار ما يناسب شعرك.
  • تمشيط الشعر يومياً: فيجب تخصيص وقت لتمشيط الشعر يومياً، وذلك للحفاظ عليه وتقليل فرص حدوث التشابك.

ويجب استخدام المشط الخشبي ذو الأسنان الواسعة، وتجنب الفرشاة القاسية التي تؤدي لتمزق الشعر وتساقطه.

ولتكون بداية التمشيط من الأطراف، ثم وسط الشعر، ثم الشعر من أعلى.

  • تقليل استخدام الأدوات الساخنة: لأنها تسبب المزيد من التلف والمشكلات بالشعر، وكذلك تجنب استخدام الصبغة التي تؤثر على الشعر بالسلب.
  • غسل الشعر مرتين أسبوعياً: فعند ترك الشعر الكثيف لفترة طويلة دون غسله، يصبح أكثر عرضة للإتساخ وتراكم الدهون وتزداد فرص تشابكه.

ويفضل غسل الشعر بماء فاتر وليس ساخن لأنه يمكن أن يضر الشعر. ولكن لا ينصح بالإفراط في إستخدام الشامبو والبلسم حتى لا يتخلص الشعر من الزيوت الأساسية التي تحافظ على مظهره الجذاب وصحته.

  • تجفيف الشعر بطريقة طبيعية: وتجنب الحرارة التي تسبب مشكلات عديدة بالشعر، فينصح بتركه حراً ليجف من خلال الهواء، وإن كان هذا يتطلب وقتاً طويلاً.
  • فك التشابك بالأصابع على مدار اليوم: فهذا يقلل من حدوث التشابك ويسهل عليك تمشيط الشعر. ويفضل عمل جديلة "ضفيرة" بالشعر قبل النوم، حتى لا تتداخل الخصلات أثناء النوم.
  • تناول مكملات زيت السمك: لما لها من فوائد عديدة للشعر، حتى يبقى أملس وصحي، ويمنع تراكم الدهون وتكون القشرة.
  • تطبيق الزيوت المفيدة للشعر: مثل زيت الأرغان وزيت الأفوكادو وزيت الجوجوبا وزيت شجرة الشاي وزيت اللوز، وكذلك زيت الزيتون، فكل هذه الأنواع مفيدة للشعر وترطيبه ولمعانه.

ينصح بتطبيق الزيت مرة شهرياً، على أن يكون دافئاً، مع عمل تدليك لفروة الرأس أثناء تطبيقه.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 13 فبراير 2019