مطري الشعر للحفاظ على رطوبته

مطري الشعر، من المستحضرات التجميلية التي تستخدمها معظم النساء، مهم للحفاظ على الشعر، منع الأضرار، إثراء الشعر بالرطوبة وغير ذلك. لماذا من المهم استخدام مطري الشعر وكيف نختاره؟ اليكم الاتي:

مطري الشعر للحفاظ على رطوبته

زيادة التعرض للأنشطة الضارة للشعر، مع إدخال تحسينات تكنولوجية مثيرة لحمايته وقدرات تقويته، أدت إلى زيادة كبيرة في استخدام مطريات الشعر. اذ أظهر استطلاع للرأي الذي أجري عبر الإنترنت مؤخرا في الولايات المتحدة أن الغالبية العظمى من النساء (91٪)، يحرصن على شراء مطري الشعر بانتظام ولسن على استعداد للتخلي عن استخدامه.

وبالفعل فان الدكتور جون غراي من Oxford Hair Foudation، لندن، يوصي كل امرأة، بغض النظر عن نوع شعرها، بدمج استخدام مطري الشعر عند كل عملية غسل للشعر.

يقول الدكتور غراي: "مطري الشعر يقلل من الكهرباء الساكنة، يساعد على ترتيب الشعر، والأهم من ذلك – يوفر حماية للشعر ويمنع الأضرار".

شعبية مطري الشعر

معدي المسح يعزون تزايد استخدام المطري لنهجين رئيسيين السائدين اليوم:

من ناحية يزيد التعرض للأنشطة الضارة للشعر نتيجة الاستخدام الغير مراقب لمجفف الشعر، صبغات الشعر وأضرار العوامل البيئية العدوانية.

وفي الوقت نفسه، تتزايد الاتجاهات الاجتماعية التي تؤكد على ضرورة الظهور بمظهر مشرق وبراق كدليل على الصحة والحيوية.

هذه الاتجاهات تعزز الثقافة التي تعظم المشاهير كقدوة للتقليد، خصوصا النجمات المشهورات اللاتي لديهن شعر براق وناعم كالحرير، الذي يرتبط بنوعية الحياة، النجاح، الترف والتألق. ولكن عمليا، استخدام المنتجات ومستحضرات كي وتنعيم الشعر يكلف ثمنا باهضا.

الحذر، أضرار للشعر

من المقبول اليوم تمييز ثلاثة أنواع من الأضرار التي تلحق بالشعر:

الأول ميكانيكي، والناجم عن العلاج الغير صحيح للشعر، مثل التمشيط ضد اتجاه النمو، التمشيط المتحمس أكثر من اللازم، أو التجفيف العدواني بواسطة المنشفة. ويتجلى تلف الشعر بخشونة الطبقة القرنية، فقدان الشعر للمعانه وتكون العقد.

أما النوع الثاني من الضرر فهو الحراري، بالأساس نتيجة للتسخين الزائد بواسطة مجففات الشعر، ملقط التجعيد وجهاز كي الشعر. في البداية فأنه يسبب لفقدان الرطوبة ويجعل الشعر أقل مرونة ومعرض لأضرار ميكانيكية. التجفيف الجائر بواسطة مجففات الشعر، أو تصفيف الشعر الرطب بدرجة حرارة أعلى من نقطة الغليان، يمكن أن يسبب للتكسر الكامل للشعر.

النوع الثالث هو الضرر الكيميائي، الناجم عن صبغ الشعر، أكسدته، تجعيده، تنعيمه الدائم، التعرض لأشعة الشمس، مياه البحر، أو الماء مع الكلور.

كل من هذه المواد الكيميائية تسبب لتصدعات في الطبقة القرنية وتغير مبنى الشعر، مما يؤدي إلى تحلل البروتينات التي في جذع الشعرة ويبقي الشعر ضعيفا وأكثر عرضة للضرر.

مطريات الشعر تحافظ على صحة الشعر بفضل التركيبة والكريم. الاستخدام اليومي لمطريات الشعر يوفر طبقة حماية خارجية ضد أنواع مختلفة من الأضرار، يسهم في نمو الشعر الأكثر صحة وبشكل أسرع.

أهمية نشاط المواد المطرية في المطري تنعكس في تحسن ليونة الشعر والتمشيط الأسهل، بخلق لمعان وتألق وفي الحفاظ على القدرة على ترتيب الشعر حتى عندما يكون رطب وأيضا عندما يكون جاف، وكذلك في المساعدة على الحفاظ على رطوبة الشعر.

ما هي مكونات مطريات الشعر التي تحمي؟

  • السيليكون - الذي يغطي الشعرة، ينعمها، يخلق التأثير الذي يسهل التمشيط ويحمي الشعر.
  • البوليمرات الموجبة- المشحونة بشحنة كهربائية موجبة، التي تنجذب لسطح الشعر الذي يحمل شحنة سالبة، وتشكل كغطاء واقي للشعرة.
  • المستحلبات الدهنية مثل الزيوت المعدنية، التي تضيف الرطوبة للشعر وتطريه.
  • الكحولات الدهنية مثل Cetyl Alcohol، والذي يعطي مطري الشعر قوام السيراميك وينعمه، مما يجعل من السهل تمشيطه ويساعد على الاحتفاظ بالرطوبة في داخله. 
  • provitamin الذي يتغلغل عميقا لداخل الشعرة ويغذيها.

مطري الشعر يقلل من الكهرباء الساكنة

كل هذه المكونات تعمل معا لتكوين قطرات صغيرة التي تلتصق بسطح الشعرة، بحيث تتكون طبقة رقيقة وموحدة التي تبقى على الطبقة الخارجية لكل شعره بعد أن يجف الشعر.

هذه الطبقة تغطي الطبقة القرنية، تطري الأجزاء الخشنة، تحل العقد، تقلل من الاحتكاك بين الشعر وتزيد من نعومة وتألق الشعر. بالإضافة إلى ذلك، فأنها تزيد من الرطوبة في عمق الشعرة.

الكم الهائل من التحسينات التكنولوجية واتجاهات الموضة تزيد كثيرا من استخدام مطريات الشعر وتجعل سوق مطريات الشعر لسوق ذا أعلى وتيرة نمو في فئة العناية بالشعر.

كيفية اختيار مطري الشعر؟

عند اختيار مطري الشعر للاستخدام الشخصي نميز اليوم بين ثلاثة أنواع رئيسية من مطريات الشعر:

1- مطريات الشعر التي يمكن غسلها. المستحلبات الأكثر ربحية في السوق، مناسبة للاستخدام على الشعر الرطب بعد غسل الشعر وتوفر للشعر جرعة من الحماية اليومية من الأضرار وتساعد في الحفاظ على جودته.

2- كريم مرطب دون غسل. كريم مرطب غني بتركيبة مغذية للشعر ويسمح بتسريحه من دون تركه ثقيل أو لزج. النتيجة هي شعر قوي وأكثر جمالا، لطيف الملمس وذا مظهر طبيعي.

3- العلاجات المكثفة. مثل قناع التغذية الذي يحتوي تركيبة خاصة التي تعطي جرعة عالية من الرطوبة للشعر ومبنيه على نحو مماثل للمطريات القابلة للغسل، مع التركيز على اضافة المواد الخازنة للرطوبة والتي تساعد في تحسين نوعية الشعر الجاف والتالف.

غالبا ما ينصح بإبقاء القناع على الشعر على مدى عدة ساعات، أو لف الشعر بمنشفة دافئة، لمساعدة المواد الفعالة بالتغلغل والوصول الى الطبقة القرنية وتحقيق أقصى قدر من النتائج.

من قبل ويب طب - الخميس,19مايو2016
آخر تعديل - الأربعاء,8يونيو2016