معدل سرعة الترسيب: الأسباب والعلاج

قد يختلف معدل ترسيب كريات الدم الحمراء الخاصة بك، حيث يمكن أن تترسب بسرعة نتيجة لعدة أمراض، تعرف عليها في هذا المقال.

معدل سرعة الترسيب: الأسباب والعلاج

عندما تصاب بالالتهابات المختلفة فأن ذلك يؤثر على معدل ترسيب خلايا الدم الحمراء، إذ تترسب بسرعة أكبر، فكيف يحدث ذلك، وما هي العلاجات الممكنة؟

يعرف معدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR) أنه نوع من اختبار الدم الذي يقيس سرعة استقرار الخلايا في قاع أنبوب اختبار يحتوي على عينة دم.

عادة، تستقر خلايا الدم الحمراء ببطء نسبيًا، لكن سرعة الترسيب تشير إلى حدوث التهاب في الجسم، وقد يكون علامة على مرض مزمن أو اضطراب مناعي أو أي حالة طبية أخرى.

أسباب سرعة الترسيب في الدم

لا شك أن زيادة معدل الترسيب تنذر بوجود التهابات في الجسم، وهناك عدة أسباب تؤدي إلى ظهور هذه الالتهابات ومنها:

  • أمراض المناعة الذاتية
  • السرطان
  • التهاب المفاصل الروماتويدي (RA)
  • الذئبة الحمامية الجهازية (SLE)
  • مشاكل في العضلات، مثل ألم العضلات الروماتيزمي
  • التهاب المفاصل أو مرض التهاب الأمعاء (IBD).

اعراض سرعة الترسيب

قد يطلب منك طبيبك إجراء اختبار معدل سرعة الترسيب، إذا ظهرت عليك الأعراض التالية:

  • ألم أو صلابة في المفاصل تدوم أكثر من 30 دقيقة في الصباح
  • الصداع، وخاصة مع ألم مرتبط في الكتفين
  • فقدان الوزن غير طبيعي
  • ألم في الكتفين أو الرقبة أو الحوض
  • أعراض الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، والحمى، والدم في البراز وألم البطن غير العادي.

اختبار سرعة الترسيب ESR

يتضمن هذا الاختبار سحب دم بسيط، في الغالب يستغرق دقيقة أو اثنتين فقط، حيث يجري وفق الخطوات الخطوات التالية:

  1. تنظيف الجلد مباشرة فوق الوريد الخاص بك.
  2. إدخال إبرة لجمع الدم.
  3. إزالة الإبرة ووضع ضماد لمنع النزيف.
  4. وضع عينة الدم في أنبوب رفيع لمدة ساعة واحدة.
  5. أثناء وبعد هذه الساعة، يقوم طبيبك بتقييم مدى سرعة ترسيب كرات الدم الحمراء في الأنبوب.

يمكن أن يتسبب الالتهاب في ظهور بروتينات غير طبيعية في دمك، والتي تزيد من كتلة كريات الدم الحمراء، مما يجعلها تترسب في قاع الأنبوب بسرعة أكبر.

قد يطلب طبيبك اختبار بروتين سي التفاعلي (CRP) في نفس وقت اختبار ESR الخاص بك ليقيس التهاب السحايا (CRP)، ويتنبأ بخطر الإصابة بمرض الشريان التاجي وأمراض القلب الأخرى.

علاج سرعة الترسيب

إذا كان طبيبك قد شخص السبب أو الحالة التي أدت الى الالتهاب وسرعة الترسيب، قد يحيلك إلى أخصائي يمكنه تشخيص الحالة ومعالجتها بشكل صحيح.

إذا اكتشف طبيبك الالتهاب، فقد يوصي بواحد أو أكثر من العلاجات التالية:

تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) ومنها:

  • الأيبوبروفين
  • أدفيل
  • موترين
  • نابروكسين
  • أليف
  • نابروسين
  • الكورتيكوستيرويدات
  • أدوية "الستيرويد تجنيب".

إذا كانت العدوى تسبب الالتهاب، فمن المرجح أن يصف الطبيب المضادات الحيوية لمكافحة العدوى.

من قبل مجد حثناوي - الثلاثاء ، 1 يناير 2019