عملية ربط البواسير: معلومات تهمك

نقدّم لك في ما يأتي أبرز المعلومات التي من المهمّ أن تعرفها عن عملية ربط البواسير.

عملية ربط البواسير: معلومات تهمك

هل تعاني من البواسير لكنّك تخشى الخضوع إلى عمليّة كبرى؟ إن كانت إجابتك "نعم"، فعليك قراءة هذا المقال الذي يوضح أهم المعلومات عن عملية ربط البواسير (Hemorrhoids banding - HB):

عملية ربط البواسير

تعرّف هذه العمليّة بأنها إجراء طبيّ جراحيّ يستخدم في علاج البواسير إن كان الباسور نزفيًا أو متدليًا، ويجرى في هذه العمليّة ربط الباسور بربّاط مطاطيّ من قاعدته بهدف منع جريان الدورة الدمويّة فيه، وذلك يؤدّي إلى موت الباسور وسقوطه مع الوقت. 

عادةً ما يتطلّب علاج البواسير تمامًا تكرار العمليّة 2 - 4 مرّات، ويكون الفاصل الزمنيّ بين العمليّة والأخرى ما بين 6 - 8 أسابيع في معظم الأحيان.  

أثناء عملية ربط البواسير

تجرى عملية ربط البواسير دون حاجة إلى الإدخال إلى المستشفى والمبيت فيه، إذ تعدّ عمليةً صغرى وتتمّ أحيانًا في العيادات الخارجيّة. وتتمّ عبر الخطوات الآتية: 

  1. يخدّر المريض قبل العمليّة إمّا بالتخدير العامّ أو الموضعيّ في منطقة الشرج، ويعتمد الطبيب في اختيار نوع التخدير على العاملين الآتيين: عدد البواسير التي ستربط، وما إن كان الباسور الذي سيُربط مؤلمًا أم لا.
  2. يُوصل ربّاط طبيّ صغير إلى الباسور من خلال المنظار الذي يدخل إليه من فتحة الشرج.
  3. يلفّ هذا الربّاط حول قاعدة  الباسور لقطع مجرى الدم عنه.
  4. ينتقل الطبيب إلى باسور آخر لربطه إلى أن تربط كل البواسير الموجودة لدى المريض.

تستغرق هذه العمليّة عادةً بضع دقائق فقط، لكنّ الوقت الذي تتطلبه يزداد إن كان عدد البواسير التي تحتاج الربط كبيرًا. ويزيل الطبيب خلال العمليّة أي خثرات دمويّة متشكّلة في المنطقة إن وجدت.  

ما عليك توقّعه بعد عملية ربط البواسير

تختلف استجابة كلّ شخص عن الآخر بعد هذه العمليّة غير أنّه عليك أن تتوقع الآتي:  

  • يستطيع معظم الأشخاص أن يعودوا إلى ممارسة نشاطاتهم اليوميّة باستثناء رفع الأشياء الثقيلة بعد العمليّة مباشرة، غير أن بعضهم يحتاج يومين إلى ثلاثة أيّام من الراحة التامّة.
  • يستمر الألم لمدّة تتراوح ما بين 24 - 48 ساعة بعد العمليّة، بإمكانك أخذ الباراسيتامول أو الجلوس في مغطس من الماء الدافئ لمدّة 15 دقيقة بين وقت وآخر لتلطيفه.
  • تجنّب استخدام الأسبرين وغيره من مضادات الالتهاب غير الستيرويديّة (Nonsteroidal anti-inflammatory drugs - NSAIDs) لمدّة  4 - 5 أيّام قبل العمليّة وبعدها لتقليل احتمال حدوث النزيف.
  • يصاب البعض بالنزيف بعد 7 - 10 أيّام من العمليّة عند سقوط البواسير المربوطة، وهذا النزيف عادةً ما يكون طفيفًا ويتوقّف من تلقاء نفسه.
  • ينصح بتناول الأطعمة الغنيّة بالألياف والإكثار من شرب السوائل بعد العمليّة لتسهيل عملية الإخراج، إذ إن الإجهاد خلال محاولة الإخراج قد يؤدّي إلى تكرار الإصابة بالبواسير.

حالات تتطلب إجراء عملية ربط البواسير

تجرى هذه العمليّة في الحالات الآتية:

  • فشل الأساليب العلاجيّة غير الجراحيّة.  
  • عدم قدرة المصاب على تحمّل التخدير العامّ فهذه العمليّة يمكن أن تجرى تحت تأثير التخدير الموضعيّ. 
  • إصابة الشخص بتشمع الكبد أو تبولن الدم (أي وجود مستويات عالية من اليوريا في الدم). 

حالات تمنع فيها إجراء عملية ربط البواسير

تعدّ هذه العمليّة غير مناسبة لمن ينطبق عليهم واحد أو أكثر من الآتي:  

  • من يستخدمون الأدوية الممّيعة للدم.
  • من يعانون من أمراض الدم.
  • الحوامل.
  • من يعانون من حساسيّة اللاتيكس (Latex).
  • من لديهم هبوط شديد في المستقيم لدرجة بروزه إلى الخارج.
  • مرضى سرطان المستقيم.
  • مرضى التهاب الأمعاء والذي يعدّ التهاب القولون واحدًا من أنواعها.
  • من يعاني من ضعف في جهاز المناعة.
  • من لديهم خرّاج مجاور للشرج.

مضاعفات عملية ربط البواسير

نادرًا ما تنجم مضاعفات عن هذه العمليّة، لكنها قد تتضمّن الآتي في حالة حدوثها:

  1. الشعور بالألم الشديد الذي لا يستجيب إلى أساليب التسكين المستخدمة. 
  2. النزيف الشرجيّ.
  3. انحباس البول.
  4. حدوث عدوى في منطقة الشرج.
من قبل ليما عبد - الثلاثاء 31 آب 2021