تعرف على أعراض تشمع الكبد

قد يشعر بعض الأشخاص بالإعياء والتعب واصفرار في الجلد، ربما يدل ذلك على إصابتك بتشمع الكبد، فما هي أعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه؟

تعرف على أعراض تشمع الكبد

يعتبر تشمع الكبد من المشاكل الشائعة عند الكثير من الأشخاص، ويصعب على البعض تشخيصه بسبب عدم ظهور الأعراض بشكل واضح، فما هي هذه الأعراض، وكيف نتجنب حدوثها؟

يعتبر تشمع الكبد أحد أهم المضاعفات الناتجة عن أمراض الكبد المختلفة والتي تسبب في موت الخلايا أو حدوث التهاب في أنسجتها.

هناك العديد من الأسباب المرتبطة بتشمع الكبد مثل المواد الكيماوية (الكحول والدهون وبعض الأدوية) والفيروسات والمعادن السامة ( الحديد والنحاس)، والأمراض المناعية المختلفة.

ما هي  أعراض تشمع الكبد؟

قد يكون لدى مرضى تشمع الكبد أعراض قليلة أو غير محددة ومنها:

  • اصفرار الجلد بسبب تراكم مركب البليروبين في الدم
  • إعياء وضعف
  • فقدان شهية
  • سهولة ظهور الكدمات على الجلد بسبب غياب عوامل التخثر التي ينتجها الكبد
  • تصبح الشعيرات الدموية مرئية على الجلد في الجزء العلوي من البطن
  • حكة في الجلد
  • فقدان في الوزن
  • ألم في منطقة الكبد.

في حال ظهرت عليك الأعراض التالية يفضل مراجعة الطبيب على الفور:

  • حمى مع ارتجاف
  • ضيق في التنفس
  • ظهور براز أسود
  • تسارع في نبضات القلب
  • نزيف اللثة والأنف
  • فقدان في كتلة الجسم العلوية في منطقة الذراعين والكتفين
  • تساقط الشعر
  • فقدان الدافع الجنسي
  • مشاكل في الذاكرة
  • تواجد الدم في القيء.

سيقوم الطبيب بفحصك، وسؤالك عن تاريخك الطبي، ونمط حياتك خاصة إذا كنت مدمن على الكحول.

مضاعفات تشمع الكبد

يمكن أن يسبب تليف الكبد ضعف وفقدان الشهية واصفرار في الجلد وتعب عام، وقد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة منها:

  1. الإصابة بالاستسقاء (تراكم السوائل في البطن) أو الأوديما ( تراكم السوائل في الساقين): يمكن علاج الحالتين عن طريق اتباع نظام غذائي قليل الأملاح، أو الخضوع لعملية جراحية.
  2. ارتفاع ضغط الدم البابي: أي حدوث انتفاخ في الأوردة الكبيرة داخل المريء والمعدة، مما يسبب ضغط اخر على على الوريد البابي الذي ينتقل الدم إلى الكبد، بالتالي التسبب بحدوث الجلطات.
  3. اعتلال الدماغ الكبدي: في حال حدوث تشمع في الكبد، لن تعمل المرشحات داخله بطريقة سليمة، مما يسبب ارتفاع نسبة السموم في الدم، بالتالي حدوث اعتلال في الدماغ.

التشخيص

هناك العديد من الفحوصات التي يمكنك إجراؤها في حال ظهرت لديك الأعراض المذكورة:

  1. فحص الدم: يقيس مدى جودة أداء الكبد، فإذا كانت لديك مستويات (ALT) و (AST) مرتفعة، قد تكون مصاب بتشمع الكبد.
  2. اختبارات التصوير: يمكن استخدام فحوصات الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة ما إذا كان لديك تشمع في الكبد.
  3. التنظير الداخلي: يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع طويل مزود بكاميرا، يمر عبر المريء حتى المعدة، ,يكشف عن وجود أوعية دموية منتفخة.

علاج تشمع الكبد

اذا تم تشخيص تشمع الكبد في وقت مبكر يمكن التقليل من المخاطر عن طريق اتباع الخطوات العلاجية التالية:

  • علاج ادمان الكحول
  • في حال وجود التهابات معينة يتم علاجها عن طريق المضادات الحيوية
  • اجراء فحوصات دورية منتظمة وصور أشعة للتأكد من عدم الإصابة بسرطان الكبد
  • يمكن أن تساعد بعض الأدوية في علاج اعتلال الدماغ الكبدي وارتفاع مستوى السموم في الدم
  • زراعة الكبد
  • استهلاك نظام غذائي متوازن من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم
  • القضاء على التهاب الكبد B وفيروس C باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات.
من قبل مجد حثناوي - الأربعاء ، 29 مايو 2019