نصائح لتجنب الحساسية في موسم الشتاء

يرتبط موسم الشتاء بالحساسية بمختلف أنواعها، سواء حساسية الصدر، الجلد، العين، ولتفادي الإصابة بالحساسية في الشتاء سوف نخبرك بمجموعة من النصائح.

نصائح لتجنب الحساسية في موسم الشتاء

تزداد فرص الإصابة بالحساسية في موسم الشتاء، وتختلف حساسية الشتاء عن المواسم الأخرى، فتكون بحالات شديدة لأنها تنتج عن فيروسات أكثر ضرراً على الجسم.

ونتيجة وجود الرياح الحاملة للأتربة والغبار وحبوب اللقاح، وإنتشار العدوى في الهواء، يمكن أن يحدث تهيج الجيوب الأنفية، إلتهاب الأنف التحسسي، وحكة العيون، وكذلك حساسية الجلد.

إليك طرق تجنب الإصابة بالحساسية في موسم الشتاء، والتي يجب تطبيقها على الكبار والصغار.

1- عدم التواجد في الأماكن المزدحمة

وخاصةً الأماكن المغلقة التي تنعدم فيها مصادر الهواء، وبالتالي يمتلئ الجو بالفيروسات التي يسهل أن تنتقل من شخص لاخر.

إذا كنت مضطراً للتواجد في مكان مزدحم، فيفضل وضع كمامة الفم والأنف التي تقلل من إحتمالية إنتقال الفيروسات إليك، ويجب ألا تقترب من الأشخاص بشكل مباشر حتى لا تنتقل أي عدوى إليك.

2- عدم التعرض للبرودة بعد الدفء

كما أن تشغيل المدفأة في المكان المغلق، ثم الخروج إلى مكان بارد بشكل مفاجيء، يعرض الجسم للإصابة بالحساسية.

وفي حالة تشغيل المدفأة، ينصح بإغلاقها قبل مغادرة المنزل، والتعرض للهواء الطبيعي من الشرفة لوقت قليل، وحينها يمكنك الخروج دون قلق.

3- تجنب الإحتكاك بالحيوانات

يساعد وبر الحيوانات الأليفة الموجودة بالمنزل في الإصابة بالحساسية، وخاصةً في موسم الشتاء، فإن كنت حساساً للغبار والأتربة، لا تقترب من الحيوانات الأليفة وإبقي بعيداً عنها قدر المستطاع.

ويمكن تخصيص مكان للحيوان الأليف الموجود في المنزل خلال موسم الشتاء بحيث لا يحتك بشكل مباشر مع أي من أفراد الأسرة، ولتبقى بعيداً عن غرف النوم في فترة الليل.

ويفضل تحميم الحيوانات الأليفة مرة واحدة أسبوعياً في موسم الشتاء وليس أكثر من ذلك، لأن الإستحمام المتكرر يزيد من إنتشار الوبر الخاص بها في جميع أنحاء المنزل.

4- التهوية الجيدة

من أهم الأمور التي تساعد في تجنب الإصابة بالحساسية، هي توفير تهوية جيدة بالمنزل، فالقيام بغلق جميع منافذ الهواء في موسم الشتاء يسبب عدم تغير الهواء المحمل بالفيروسات.

كما أن تهوية أغطية الأسرة والمفروشات من الأمور الأساسية التي تجنبك الإصابة بالحساسية.

5- تناول بعض الأطعمة الأساسية

يتحكم الطعام في الصحة بصورة كبيرة، ولذلك فما تأكله في موسم الشتاء يمكن أن يزيد من فرص إصابتك بالحساسية والعكس.

فينصح بتناول الأطعمة الغنية بالمغنسيوم الذي يمنع الهيستامين وحساسية الصدر، مثل الخضروات الورقية، الشوكولاتة الداكنة، فضلاً عن شرب اللبن الرائب.

كما أن الفواكه تساعد في مقاومة الحساسية، وخاصةً فواكه الشتاء مثل البرتقال واليوسفي لإحتواءها على فيتامين سي، إلى جانب التفاح والفراولة.

في المقابل يجب أن تتجنب تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على دهون غير صحية، واللحوم المصنعة.

6- شرب السوائل الدافئة

يوصى بتجنب المشروبات الباردة والمثلجة في الشتاء، والتي تسبب إلتهابات الحلق، وإستبدالها بالمشروبات الدافئة التي تقلل من فرص الإصابة بالكحة والإلتهابات مثل اليانسون، الزنجبيل، والبابونج.

كما أن حساء الدجاج الدافئ من الأنواع المثالية التي تساهم في عدم الإصابة بالحساسية وإلتهابات الحلق والرئتين.

ويجب تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على كافيين لأنها ذات خصائص مدرة للبول وتساعد في فقدان الجسم للسوائل.

7- الحفاظ على نظافة المنزل

من الأمور الأساسية التي يمكن أن تؤدي للحساسية، هو عدم تغيير الأغطية وتطهير الأسطح في المنزل، فهذا يعطي فرصة لتراكم الأتربة المسببة للحساسية بأنواعها المختلفة.

ولذلك يجب أن يبقى المنزل نظيفاً دوماً، ويجب تغيير أغطية الأسرة بشكل منتظم حتى لا تنتقل العدوى من شخص لاخر.

8- ترطيب الهواء في المنزل

نتيجة إستخدام المدفأة في الشتاء، يصبح الهواء جافاً ويحتاج إلى ترطيب لتجنب الإصابة بأنواع الحساسية المختلفة سواء حساسية الجهاز التنفسي أو الجلد أو العينين.

فتنفس هذا الهواء الجاف يزيد من تهيج الأنسجة التي تبطن مجرى التنفس، وكذلك يسبب جفاف الجلد.

ويعتبر مرطب الهواء من الحلول الجيدة لترطيب الهواء في المنزل أثناء تشغيل أي من وسائل التدفئة.

9- إستخدام المحلول الملحي في الأنف

وهو عبارة عن نقاط للأنف أو بخاخ، ويجب إختيار نوع متعادل الملوحة مع سوائل الجسم حتى يمكن إستخدامه بشكل متكرر على مدار اليوم.

فهذا المحلول الملحي يعتبر مقاوم للحساسية وسيلان الأنف وإنسدادها وزوال الجفاف عن أنسجة بطانة الأنف.

10- إرتداء ملابس مناسبة

فالملابس الثقيلة جداً والطبقات العديدة تعرضك لإلتهابات الجهاز التنفسي في حالة تغييرها وإرتداء ملابس خفيفة في حالة أصبح الطقس جيداً.

كما أن الملابس المصنوعة من ألياف صناعية التي تحتك مباشرةً بالجلد يمكن أن تؤدي إلى حساسية الجلد، ولذلك يجب أن تكون الملابس الداخلية قطنية ومصنوعة من ألياف طبيعية لطيفة على البشرة.

11- الإستحمام بطريقة صحيحة

أيضاً لا ينصح بطول مدة الإستحمام لأن هذا يعرضك لجفاف الجلد وخاصةً بإستخدام ماء ساخن، ولا ينصح بإستخدام المنظفات القاسية على البشرة والتي تحتوي على مواد كيميائية ضارة.

وينصح بإستخدام منشفة ناعمة على الجلد حتى لا تسبب الإلتهابات الجلدية.

وبعد الإستحمام، لا يجب الخروج مباشرةً في مكان بارد، فتعرض الجسم للبرودة بعد الماء الدافيء سيؤدي إلى الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا.

12- النظافة الشخصية

من الأمور الأساسية التي تجنب الإصابة بمختلف أنواع الحساسية هي الحفاظ على النظافة الشخصية بشكل يومي.

حيث أن تنظيف اليدين يضمن عدم إنتقال أي بكتيريا إلى الجسم والعين، والتي تسبب الإصابة بالحساسية والإلتهابات.

كما أنه لابد من ترطيب الجسم يومياً حتى لا تصبح البشرة جافة وتتعرض للحكة والتشقق.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 12 نوفمبر 2018