هكذا تصلون اليها: النشوة الجنسية لدى الرجال

النشوة الجنسية لدى الرجل، هي الإحساس بالمتعة والرعشة التي تنتشر في كل أنحاء الجسم عندما يبلغ ذروة الممارسة الجنسية.

هكذا تصلون اليها: النشوة الجنسية لدى الرجال

في مقال سابق، كنا قد أتينا على ذكر معلومات تتعلق بالنشوة الجنسية لدى المرأة. كيف تشعر المرأة بالنشوة، أو كيف تمثل بأنها وصلت إليها. كما تحدثنا عن أولئك اللاتي لم ينجحن في بلوغها، ويتساءلن إذا ما كن يعانين من خلل ما. أما في هذا المقال، فإننا سنتناول النشوة الجنسية لدى الرجال، تلك التي يسعون جاهدين لبلوغها، ويتساءلون – إذا لم ينجحوا بذلك – عما إذا كانوا يعانون من خلل ما.

النشوة الجنسية لدى الرجل، هي الإحساس بالمتعة والرعشة التي تنتشر في كل أنحاء الجسم عندما يبلغ ذروة الممارسة الجنسية. نحن نتحدث عن لحظة يشهد فيها الجسد انفجارًا جنسيًا. هنالك من يدعي أن هذا الأمر ممكن عندما يكون الجسد مطمئنا ومرتاحاً ومستثاراً جنسيا فقط. خلال الجماع، تتسارع دقات القلب، ويتم إفراز الهورمومات الإندورفينية إلى الدورة الدموية بكميات كبيرة، إلى أن تصل لحظة الإحساس بالانفجار الجنسي.

بالعادة، يكون هذا الانفجار الجنسي لدى النساء مصحوبا بانقباض وانبساط عضلات قاعدة الحوض والمهبل، ويمتد كل انقباض منها لمدة تتراوح بين 0.2 – 0.4 ثانية. بحيث تحدث ما بين 4 و 6 انقباضات. أما الرجل، فإنه عندما يشعر بالنشوة، يقوم بقذف السائل المنوي. تسهل انقباضات عضلات المهبل لدى المرأة عند بلوغها الذروة (النشوة)، على السائل المنوي عملية الوصول إلى البويضة وتخصيبها.

مقارنةً بالنساء، يشعر الرجال بعدة نشوات جنسية، بفوارق زمنية تتراوح بين عدة دقائق وعدة ساعات. أما النساء، فإنهن قادرات على بلوغ النشوة الجنسية عدة مرات متتالية ودون فوارق زمنية (تعدد النشوات).

إذاً، ما هي النشوة الذكرية؟
ترافق النشوة الذكرية لحظة قذف الحيوانات المنوية عند الرجل، لكننا في الواقع نتحدث عن اليتين مختلفتين للغاية، رغم أنهما متصلتان ببعضهما، لهذا فإنهما تحصلان في ذات الوقت. لكن هذه الحقيقة لا تنفي إمكانية أن يشعر الرجل بالنشوة دون أن يقوم بقذف السائل المنوي، أو العكس (أي قذف السائل المنوي دون الشعور بالنشوة).

عند بلوغ الرجل مرحلة النشوة، يحصل إحساس بالإثارة والمتعة، يليها إحساس الرجل بالهدوء، الطمأنينة والتعب. يستطيع الرجل بلوغ النشوة من خلال مداعبة عضوه الجنسي وحكه، كما بإمكانه بلوغ النشوة من خلال الملامسة الفموية، الملامسة اليدوية، أو الإيلاج. يشعر الرجل في مرحلة الذروة (النشوة) بانقباضات في مناطق مختلفة في الجسم، بما فيها منطقة الحوض والعضو الجنسي، كما تتسارع وتيرة نبض القلب، ويشعر بأحاسيس متنوعة، تختلف من رجل إلى اخر.

من المعروف أن لدى الرجال هنالك نقطة تسمى بـ "نقطة اللا عودة". عند الوصول إلى هذه النقطة، لا يعود بإمكان الرجل السيطرة على نفسه وإيقاف الشعور بالنشوة أو إيقاف عملية القذف. القذف هو عملية تحصل عند اجتياز نقطة فيسيولوجية معينة، حيث يحصل عند الوصول إلى هذه النقطة انقباض في غدة البروستاتة، ويتم قذف السائل المنوي.

كذلك، وكما يوجد لدى النساء نقطة معروفة باسم "نقطة جي" (G Spot)، هنالك نقطة مماثلة لها لدى الرجال. وكما تستطيع نقطة جي إثارة النساء جنسيًا، فإنها تقوم بذلك لدى الرجال أيضا.عند إثارة هذه النقطة، تزداد النشوة الذكرية. بشكل عام، لا يوافق القسم الأكبر من الرجال على زيادة نشوتهم الجنسية عبر استثارة "نقطة جي" لديهم خلال الممارسة الجنسية، لسبب واحد وبسيط، ألا وهو أن هذه النقطة موجودة داخل الفتحة الشرجية. إلا أن الأمر المؤكد هو أنهم يريدون الاستمتاع والشعور بالنشوة، تمامًا كما تريد النساء ذلك، وربما أكثر.

من قبل ويب طب - السبت ، 21 أبريل 2012
آخر تعديل - الخميس ، 6 نوفمبر 2014