ما هي هزة الجماع؟ وما فوائدها؟ إليك الإجابة

لهزة الجماع العديد من الفوائد التي تعود على الصحة الجسدية والنفسية، فما هي هزة الجماع؟ وما هو تأثيرها؟ إليك أهم المعلومات في المقال.

ما هي هزة الجماع؟ وما فوائدها؟ إليك الإجابة
محتويات الصفحة

تعد هزة الجماع متنفسًا للتوتر الجنسي الذي يتراكم أثناء ممارسة الجنس، والذي يتمثل في انقباض وتقلص العضلات لاإراديًا وبشكل متتابع في منطقة الحوض، مما يجعل الذكر والأنثى يشعران بالنشوة والاستمتاع.

تختلف هزة الجماع لدى الذكور عنها لدى الإناث، فكل منهما يشعر بها بطرق مختلفة.

تؤثر العديد من العوامل البيوكيميائية والفيزيولوجية على هذا الاختلاف بين الرجال والنساء، والذي ينعكس في الفترة الزمنية التي يستغرقها الوصول إلى هذه المرحلة وفي درجة قوتها.

مراحل البلوغ إلى هزة الجماع

في البداية كان الاعتقاد السائد أن هزة الجماع تبدأ عندما يتدفق الدم إلى منطقة الأعضاء التناسلية، وبالتالي فإن ذلك يؤدي إلى الشعور بالإثارة الجنسية، وبعد مرور فترة زمنية معينة يؤدي ذلك إلى الوصول إلى هزة الجماع، والتي بدورها تؤدي لنوع من الراحة، نظرًا لأن كمية الدم التي تتدفق إلى منطقة الأعضاء التناسلية تقل.

أما اليوم فيُعتقد أن الشهوة تحفز الإثارة الجنسية ولا تشكل هزة الجماع، حيث أن هزة الجماع تكون في نهاية الإثارة الجنسية، وتكون بمثابة نهاية للعلاقة الجنسية.

علاقة هزة الجماع بالهرمونات

بعد الوصول إلى هزة الجماع تأتي مرحلة عدم الاستثارة، وهي تتسم بانعدام رد الفعل للتحفيز الجنسي لفترة زمنية معينة.

تتعلق هذه المرحلة بالهرمونات التي تم إفرازها خلال هزة الجماع، حيث أن الهرمونات الرئيسة التي يتم إفرازها أثناء هزة الجماع هي:

1. هرمون البرولاكتين (Prolactin)

يعد هرمون البرولاكتين المسبب الرئيس لحدوث فترة عدم الاستثارة لدى الرجل، حيث يلعب البرولاكتين دورًا في كل مما يأتي:

  • تنظيم الرغبة الجنسية.
  • تقلبات المزاج.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب.

كما أن لمستوى البرولاكتين المرتفع لدى النساء دور واضح في التسبب بتأخر الحمل.

وُجد أن الأدوية التي تثبط إفراز البرولاكتين تتيح للرجل أن يصل إلى هزة الجماع عدة مرات وبشكل متتابع، لكن لم يتم إثبات هذا الموضوع بعد ولا يزال قيد البحث.

2. هرمون الأوكسيتوسين (Oxytocin)

يرتفع مستوى هرمون الأوكسيتوسين المعروف باسم هرمون الحب أثناء هزة الجماع، ويُعد هذا الهرمون جدًا مهم لهزة الجماع عند النساء إضافةً إلى هرمون الإستروجين (Estrogen) الأنثوي، حيث يساهم في توثيق أواصر العلاقة والروابط بين الزوجين.

أما عند الرجال فيكون تأثير هرمون الأوكسيتوسين أقل بروزًا؛ نظرًا لأن هرمون التستوستيرون (Testosterone) لديهم هو الهرمون المهيمن.

من هذا الاختلاف يتم إدراك تأثير العلاقة الجنسية على الذكر والأنثى، فالترابط الذي تشعر به الأنثى يكون أسرع من ذلك الذي يشعر به الذكر، وذلك بسبب الهرمونات.

يتم إفراز العديد من المواد الأخرى خلال هزة الجماع، مثل: الإندروفينات وهي مواد تؤثر على الجهاز العصبي، وتؤدي إلى تخفيف آلام الجماع وتحسين الحالة النفسية.

جدير بالذكر أنه يتم إفراز الإندروفينات أيضًا في الحالات الآتية:

  • تناول الطعام، وخاصةً الشوكولاته.
  • التدليك.
  • الضحك.

فوائد هزة الجماع الصحية

هزة الجماع والجنس بصفة عامة، هي نشاطات تشارك فيها العديد من الأجهزة والأعضاء في الجسم.

حيث تتمثل فوائد هزة الجماع للصحة في ما يأتي:

  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أن ممارسة الجنس يرتبط بانخفاض نسبة الإصابة بسكتة قلبية أو جلطة دماغية.
  • التخفيف من الشعور بالألم، حيث أثناء ممارسة الجنس يتوقف الجسم عن الإحساس بالألم، وذلك بسبب تغيير الهرمونات.
  • الحماية من السرطان، فقد وُجد أن الجماع يُساهم في تقليل خطر الإصابة بكل من أنواع السرطانات الآتية:
    • سرطان البروستاتا عند الرجال.
    • سرطان عنق الرحم عند النساء.
  • الشعور بالراحة وتخفيف حدة التوتر والعصبية.
  • المساعدة على تحسين جودة النوم، حيث يكون تأثير ذلك لدى الرجال أسرع، لكن التأثير المهدئ لهزة الجماع لدى النساء أيضًا يمنحهنّ نومًا أعمق.
  • زيادة حرق السعرات الحرارية، حيث يؤدي النشاط الجسماني الذي يتم بذله خلال ممارسة الجنس إلى حرق السعرات الحرارية نحو 200 سعرة حرارية اعتمادًا على شدة ومدة هزة الجماع.
من قبل ويب طب - الجمعة ، 21 سبتمبر 2012
آخر تعديل - الثلاثاء ، 20 أبريل 2021