هل ماء الرئة يسبب الوفاة؟

ماء الرئة هي مشكلة صحية قد تصيب الجهاز التنفسي، ولكن ما مدى خطورتها؟ وهل ماء الرئة يسبب الوفاة؟ معلومات هامة تجدونها في هذا المقال.

هل ماء الرئة يسبب الوفاة؟

فلنتعرف في ما يأتي على إجابة سؤال هل ماء الرئة يسبب الوفاة؟ وبعض المعلومات الهامة المتعلقة في هذا الشأن.

هل ماء الرئة يسبب الوفاة؟

الإجابة على هذا السؤال باختصار هي نعم، إذ من الممكن أن يسبب ماء الرئة في بعض الحالات الوفاة، ولكن كيف من الممكن أن يحدث ذلك تحديدًا؟ قبل أن نجيب على هذا السؤال علينا أن ننوه أولًا لوجود حالتين مختلفتين من الممكن أن يحصل فيهما تراكم للماء في منطقة الرئة، وهما:

وفي ما يأتي سوف نفصل كيف من الممكن لكل من هاتين الحالتين أن يسبب الوفاة.

كيف يسبب ماء الرئة المرافق للانصباب الجنبي الوفاة؟

الانصباب الجنبي هو حالة تنشأ نتيجة تراكم السوائل في داخل منطقة الحيز الجنبي (Pleural space)، والحيز الجنبي هو الفراغ الموجود بين الأغشية التي تحيط بالرئتين من الخارج والتي تبطن جدار الصدر من الداخل.

لكي نجيب على سؤال هل ماء الرئة يسبب الوفاة؟ فلنستعرض أبرز العوامل التي قد تحدد مدى خطورة ماء الرئة في حالة الانصباب الجنبي:

1. المشكلة الصحية التي سببت الحالة

تعتمد خطورة الحالة ومدى قدرة المريض على التعافي منها بشكل رئيس على المشكلة الصحية التي تسببت بالانصباب الجنبي من الأساس، وهذه بعض المشكلات الصحية التي قد تسبب الإصابة بالانصباب الجنبي: 

  • تشمع الكبد. 
  • الانصمام الرئوي (Pulmonary embolism). 
  • فشل القلب الاحتقاني (Congestive heart failure). 
  • الالتهاب الرئوي (Pneumonia). 
  • السل (Tuberculosis). 
  • بعض أنواع السرطان التي قد تصيب الرئتين أو الأغشية المحيطة بالرئتين. 
  • أمراض ومشكلات صحية أخرى، مثل: الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وتمزق المريء. 

كما يجب التنويه إلى أن ترافق حالة الانصباب الجنبي مع حالة الالتهاب الرئوي يرفع من فرص وفاة المريض عمومًا.

2. نوع السائل المتراكم

تختلف خطورة الحالة تبعًا لنوع السائل المتراكم في داخل الحيز الجنبي، فلهذا السائل نوعان: 

  • السائل من نوع الرشحة (Transudate): يعد النوع الأقل خطورة.
  • السائل من نوع النضحة (Exudate): يعد النوع الأكثر خطورة.

3. المضاعفات الصحية للحالة

من الممكن أن تتفاقم حالة المريض المصاب بالانصباب الجنبي، مما قد يؤدي لظهور مضاعفات صحية بعضها مميت مثل:

  • الدبيلة (Empyema): تعد الدبيلة حالة يتراكم فيها القيح ضمن الحيز الجنبي في منطقة الرئتين. 
  • استرواح الصدر (Pneumothorax): وهي حالة قد يحصل فيها انهيار للرئة. 
  • الإنتان (Sepsis): الإنتان هي حالة يصاب فيها الدم بنوع من العدوى والالتهاب. 

كيف يسبب ماء الرئة المرافق للوذمة الرئوية الوفاة؟

الوذمة الرئوية هي حالة تنشأ نتيجة تراكم بعض السوائل في داخل الأكياس الهوائية الكثيرة المنتشرة في الرئتين، وبسبب ما يحصل تتدنى قدرة المريض على التنفس بطريقة طبيعية. 

لكي نجيب على سؤال هل ماء الرئة يسبب الوفاة؟ فلنستعرض أبرز العوامل التي قد تحدد مدى خطورة ماء الرئة في حالة الوذمة الرئوية:

1. المشكلة الصحية التي سببت الحالة

هذه بعض الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بالوذمة الرئوية، والتي قد تلعب دورًا في مدى خطورة حالة المريض:

  • أسباب متعلقة بجهاز الدوران: مثل: اعتلال عضلة القلب (Cardiomyopathy)، وارتفاع ضغط الدم، ومرض القلب التاجي (Coronary heart disease).
  • أسباب لا علاقة لها بجهاز الدوران: لكنها قد تسبب تلفًا في الرئة، مثل: الالتهاب الرئوي البكتيري، وأمراض الكلى، وتسمم الحمل، ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة (Acute respiratory distress syndrome).

2. نوع الوذمة الرئوية 

للوذمة الرئوية عدة أنواع مختلفة، ولكن تعد الوذمة الرئوية الحادة (Acute pulmonary edema) على وجه الخصوص طارئًا طبيًا، إذ من الممكن لهذا النوع أن يسبب الوفاة إذا لم يحصل المريض على عناية طبية عاجلة. 

غالبًا ما تنشأ أعراض الوذمة الرئوية الحادة بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، وهذه أبرزها:

  • انقطاع النفس.
  • شعور بالاختناق يزداد سوءًا عند الاستلقاء.
  • كحة قد تكون مصحوبة بدم.
  • تسارع وعدم انتظام نبض القلب.

3. المضاعفات الصحية للحالة 

إذا لم يحصل المريض على العناية الطبية اللازمة، قد تسبب الوذمة الرئوية ظهور مضاعفات خطيرة، مثل: 

  • انتفاخ البطن أو القدمين.
  • اضطراب النظم القلبي (Cardiac arrhythmia).
  • نقص التأكسد (Hypoxia).
  • فشل بعض أعضاء الجسم.
  • التليف الرئوي (Pulmonary fibrosis).
  • الوفاة القلبية المفاجئة.

تجنب الوفاة الناجمة عن ماء الرئة

ليس بالضرورة أن يسبب ماء الرئة الوفاة، إذ من الممكن علاجه في العديد من الحالات، ويعتمد علاج ماء الرئة على عدة عوامل، أبرزها سبب الحالة، وهذه بعض الخيارات العلاجية المتاحة: 

  1. بعض أنواع الأدوية: كمدرات البول، وأدوية ضغط الدم، والمضادات الحيوية، ومسكنات الألم. 
  2. تصريف السوائل المتراكمة في الرئة: من خلال إجراءات مثل بزل الصدر (Thoracentesis). 
  3. تزويد الجسم بالجرعة التي يحتاجها من الأكسجين: من خلال ماسك الأكسجين. 

مؤشرات خطيرة تستدعي الذهاب للطبيب؟

يجب التوجه للطبيب دون تأخير في الحالات الاتية:

1. ظهور أعراض الانصباب الجنبي

وهذه أبرزها: 

  • ألم حاد في الصدر، تزداد حدته عند التنفس بعمق أو السعال.
  • تسارع الأنفاس أو انقطاع النفس.
  • الحازوقة.
  • أعراض أخرى، مثل: السعال، والحمى، والقشعريرة.

2. ظهور أعراض الوذمة الرئوية

ومنها: 

  • تحول لون الشفاه إلى اللون الأزرق، أو شحوب البشرة.
  • صعوبة التنفس، أو تسارع الأنفاس.
  • سعال مصحوب بدم.
  • ازدياد سرعة نبض القلب.
  • أعراض أخرى، مثل: الإغماء، والتعرق، وصعوبة الحديث، وألم الصدر.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 25 يناير 2021
آخر تعديل - الاثنين ، 25 يناير 2021