هل يمكن أن تكون متبرعا؟

في كل عام يموت حوالي ألف شخص في انتظار عملية زرع. وعلى الرغم من ذلك، لا يتبرع بالدم بشكل منتظم سوى 4٪ من الناس،!

هل يمكن أن تكون متبرعا؟

التبرع بالدم

التبرع بالدم أمر سهل. ويمكن للذكور المتبرعين أن يقوموا بالتبرع بالدم كل 12 أسبوع. ويمكن للمتبرعات من الإناث التبرع بالدم كل 16 أسبوع. ولا يأخذ التبرع بالدم وقتا يزيد عن ساعة في كل جلسة، ويمكن أن يتم ترتيبه بشكل تام بما يتوائم مع راحتك. وسيتم استخدام الدم لمساعدة مجموعة متنوعة من المرضى، مثل الأم في غرفة الولادة، والأطفال المصابين بسرطان الدم، وضحايا الحروق أو من يحتاجون إلى نقل الدم بشكل منتظم.

تعرف إلى من يمكنه التبرع بالدم. وقم بزيارة خدمة الدم والجهات المسؤولة في بلدك وأبحث عن أقرب المراكز للتبرع بالدم.

ولمزيد من المعلومات حول ما تنطوي العملية وعمن يمكنه أن يساعد، اقرأ عن التبرع بالدم.

سجل المتبرعين بالأعضاء في خدمات الصحة في بلدك

لا بد من الحصول على الموافقة في دولتك، قبل أن يتم التبرع بالأعضاء أو الأنسجة. ويمكن لأي شخص أن يمنح الموافقة على سبيل المثال من خلال الانضمام إلى سجل المتبرعين بالأعضاء لدى خدمات الصحة والجهات المسؤولة، من خلال مناقشة رغباتهم مع ذويهم أو بكتابة رغباتهم في تصريح مسبق. أو بدلا من ذلك، يمكن التبرع بأعضاء الشخص إذا تم الحصول على الموافقة بعد وفاته من شخص مؤهل، مثل قريب أو صديق منذ فترة طويلة.

وقد سمع الكثير منا عن بطاقات المتبرعين. وسجل المتبرعين لدى خدمات الصحة هو نفسه من حيث المبدأ، ولكن هو وسيلة مأمونة الجانب لضمان تحقيق رغباتكم بشكل واضح. ومن الممكن أن تضيع بطاقات المتبرعين أو تنسى، ولكن الانضمام إلى السجل يعني أن هناك سجل دائم لرغباتكم والتي يمكن للأطباء مراجعتها في حالة وفاتكم. ويمكنك إزالة نفسك من السجل في أي وقت، كما يمكنك تحديد ما إذا كنت على استعداد للتبرع أم لا.

ويتضمن التبرع على قيد الحياة التبرع بعضو ما حال كونك لا تزال على قيد الحياة. وجدير بالذكر أن الكلى هي العضو الأكثر شيوعا من حيث التبرع به من قبل الأشخاص الأحياء.

حقيقة التبرع

لدى الناس الكثير من التساؤلات التي تدور في فلك التبرع. وربما كنت تريد أن تكون متبرعا ولكنك قلقا بشأن ما ينطوي عليه التبرع. ويقدم التبرع: أخلاقيات ومخاوف إجابات لكثير من الأسئلة الشائعة.

قم بزيارة خدمة الدم الموجودة في بلدك ومواقع التبرع بالأعضاء لمعرفة المزيد عن التأثير الهائل الذي قد يرجع به التبرع على حياة شخص ما.

 

 

 


 

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 29 سبتمبر 2015