ما هي وظيفة الغدة الجار درقية؟

ما هي وظيفة الغدة الجار درقية؟ وما هي الأمراض التي يمكن أن تؤثر على وظيفتها؟ إليكم الإجابة بالتفصيل في المقال الآتي.

ما هي وظيفة الغدة الجار درقية؟

الغدة الجار درقية (Parathyroid gland) أو الدريقات هي إحدى أنواع الغدد الصماء التي تلعب دورًا حيويًا في الجسم من خلال تنظيم مستوى بعض أنواع المعادن الموجودة في الدم، وفي الاتي سيتم الحديث عن وظيفة الغدة الجار درقية، وبعض المعلومات البارزة حولها: 

وظيفة الغدة الجار درقية

تكمن أهمية وظيفة الغدة الجار الدرقية بأنها تساعد في بناء ونمو العظام بشكل سليم من خلال التحكم بمستوى الكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم في الدم.

تعمل الغدة الجار الدرقية على إنتاج هرمون الغدة الجار درقية المسمى بالباراثورمون (Parathormone) وإفرازه في مجرى الدم بالاستجابة لأي انخفاض طفيف يحدث في مستوى كالسيوم.

من أهم وظائف هرمون الباراثورمون هي الحفاظ على كمية الكالسيوم ضمن المستويات الطبيعية في الدم من خلال تحفيز ثلاث اليات أساسية، كل واحدة منها تعمل على عضو معين من أعضاء الجسم، والتي تشمل ما يأتي:

1. الأمعاء

في الأمعاء يقوم هرمون الباراثورمون في المساعدة على تحويل فيتامين د غير الفعال إلى الشكل الفعال المسمى الكالسيتريول (Calcitriol)، والذي بدوره يساهم بشكل كبير في عملية امتصاص الكالسيوم من الغذاء، وإرساله إلى مجرى الدم.

2. الكليتين

في الكليتين يمنع هرمون الباراثورمون من طرح الكالسيوم في البول ويعيده إلى مجرى الدم، إضافة إلى أنه يزيد من إنتاج الشكل الفعال من فيتامين د، ويقوم بزيادة طرح الفسفور والمغنيسيوم مع البول.

3. العظام

في العظام يقوم هذا الهرمون بسحب الكالسيوم والفسفور المخزون في العظام وإرسالهما إلى مجرى الدم في حال حدوث انخفاض مستوياتهم في الدم، مما يؤدي ذلك إلى تحطيم بنية العظام إذا كان الانخفاض مزمنًا.

موقع الغدة الجار درقية

بعد معرفة وظيفة الغدة الجار درقية لا بد من الإشارة إلى موقعها، حيث أنها تقع في منطقة العنق بجوار الغدة الدرقية، وهي في الواقع عبارة عن أربع غدد صغيرة جدًا بيضاوية الشكل، يبلغ وزن الغدة الواحدة ما يقارب 50 غرامًا أي بحجم حبة البازلاء.

عادةً يكون كل زوج من الغدد الجارات الدرقية متلاصقة أو مغروسة في الجهة الخلفية لكل فص من فصوص الغدة الدرقية، بحيث واحدة تكون في الجزء العلوي والأخرى في الجزء السفلي في كل فص.

أمراض الغدة الجار درقية

توجد عدة اضطرابات أو أمراض يمكن أن تؤثر على وظيفة الغدة الجار درقية، وفي الاتي سنذكر أبرزها:

  • فرط نشاط الغدة الجار درقية (Hyperparathyroidism)

فرط نشاط الغدة الجار درقية هي حالة يحدث فيها زيادة إنتاج هرمون الباراثورمون نتيجة لوجود نقص حاد في مستوى الكالسيوم الناجم عن أمراض الكلى المزمنة أو نقص فيتامين د.

يمكن أن تعمل الزيادة الحاصلة في إفراز الباراثورمون على إعادة مستوى الكالسيوم إلى مستوياته الطبيعية، ولكن بالمقابل سيؤدي ذلك إلى سحب المزيد من الكالسيوم من مخازن العظام، مما يسبب ذلك حدوث مشكلات في العظام أو الكلى.

1. أسباب فرط نشاط الغدة الجار درقية

ومن الجدير بالذكر يمكن أن يحدث فرط نشاط الغدة الجار درقية أيضًا نتيجة وجود مشكلات صحية أخرى، مثل: وجود ورم حميد في إحدى الدريقات، أو استخدام بعض أنواع الأدوية المضادة للاختلاجات.

بشكل عام قد يؤثر زيادة إفراز هرمون الباراثورمون سلبًا على الجسم، حيث يمكن أن يسبب العديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك انخفاض وظيفة الكلى، وتكون حصى الكلى، وهشاشة العظام التي قد تسبب الكسور، وقرحة المعدة، وأمراض القلب، والتهاب البنكرياس.

2. أعراض فرط نشاط الغدة الجار درقية

إجمالًا قد يسبب فرط نشاط الغدة الجار درقية مجموعة من الأعراض العامة والتي تشمل ما يأتي:

  • الام عامة في العظام، والعضلات، والمفاصل.
  • الشعور بالتعب العام.
  • فقدان الشهية.
  • اضطرابات معوية، مثل: الغثيان، أو الإمساك، أو ألم في البطن.
  • العطش.
  • كثرة التبول وخاصةً في الليل.
  • قلة النوم أو الأرق.
  • صعوبة في التركيز.
  • انخفاض في مستوى الذاكرة.
  • اضطرابات نفسية، مثل: القلق، والاكتئاب.
  • قصور الغدة الجار درقية (Hypoparathyroidism) 

قصور الغدة الجار درقية المسمى أيضًا قصور الدريقات هي حالة معاكسة لفرط نشاط وظيفة الغدة الجار درقية، حيث يحصل فيها انخفاض إنتاج هرمون الباراثورمون وبالتالي انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم.

1. أسباب قصور الغدة الجار درقية

يمكن أن يحدث قصور الدريقات نتيجة أسباب عديدة، أهمها:

  • وجود اضطرابات وراثية أو عيوب خلقية في الغدد.
  • تعرض الغدد للتلف نتيجة إصابة ما أو إجراء جراحة في الأعضاء المجاورة مثل الغدة الدرقية.
  • انخفاض مستوى المغنيسيوم في الدم.

2. أعراض قصور الغدة الجار درقية

إجمالًا يمكن أن يؤثر قصور الغدة الجار درقية على العضلات والأعصاب، حيث يمكن أن يسبب مجموعة من الأعراض، والتي تشمل ما يأتي:

  • الشعور بخدر أو وخز أو تنميل.
  • تشنج العضلات.
  • جفاف وخشونة الجلد.
  • تقصف الشعر.
  • ضعف بينية الأظافر.
  • نوبات اختلاجية.
من قبل د. نور فائق - الأربعاء ، 8 سبتمبر 2021