مضاعفات تصغير الأنف: تعرف عليها

ما هي أهم مضاعفات تصغير الأنف؟ هذا ما سنتحدث عنه من خلال المقال الآتي.

مضاعفات تصغير الأنف: تعرف عليها

هل تخططون لإجراء عملية تصغير الأنف؟ إليكم من خلال المقال الآتي أهم وأبرز مضاعفات تصغير الأنف المحتملة:

مضاعفات تصغير الأنف

مضاعفات تصغير الأنف بسبب إجراء هذا النوع من الجراحات والعمليات التجميلية تتمثل في كل من الآتي:

  • التلوث في المنطقة.
  • ضعف الاستجابة للتخدير.
  • النزيف الشديد.
  • فقدان حاسة الشم.
  • التورم بسبب الجراحة يبقى لمدة سنة وأحيانًا أكثر من ذلك.
  • المعاناة من الصوت الذي يشبه الصفير.
  • عدم الرضا عن المظهر الجديد للأنف

قد تحدث أيضا مضاعفات أكثر خطورة، مثل: النوبات القلبية، وحتى الموت نتيجة لتجلط الدم الذي يستقر في القلب أو الدماغ لكنها نادرة جدًا، كما أن معظم مضاعفات تصغير الأنف تحدث أثناء إجراء العملية وبعدها، ولا تختلف عن تلك التي تحدث أثناء جراحات التجميل الأخرى، مثل تكبير الثدي.

الجدير بالبيان أن العديد ممن يخضعون لجراحة تصغير الأنف يعانون من وجود دوائر سوداء حول العينين بعد الجراحة، بالإضافة إلى ذلك أحيانًا تظهر بقع حمراء صغيرة على الأنف وحوله، بسبب انفجار بعض الأوعية الدموية الصغيرة أثناء الجراحة، وفي حالات نادرة فإن هذه البقع قد لا تختفي.

ندب الجراحة تكون بسيطة جدًا شريطة الحرص على إجراء الشقوق داخل الأنف، ولكن عند استخدام تقنية عملية تجميل الأنف المفتوحة، أو إذا كانت هناك حاجة لإجراء تضييق كبير في فتحات الأنف فقد تبقى الندوب واضحة على الأنف لعدة أشهر.

الاكتئاب وعملية تصغير الأنف

بعد أن تطرقنا إلى أهم مضاعفات تصغير الأنف، لا بدّ الآن من التطرق إلى مرحلة الاكتئاب التي قد يعاني بعض الأفراد منها نتيجة إجراء عملية تصغير الأنف هذه:

إن عملية تصغير الأنف هي العملية الجراحية التي تجرى فيها إصلاحات بعد العملية بأعلى نسبة من بين الجراحات التجميلية، والعديد ممن يخضعون لهذه الجراحة خصوصًا الكبار في السن لا يستطيعون التعود بسرعة على المظهر الجديد، لذلك من اعتاد على مظهر أنفه لسنوات طويلة قد يشعر بأنه لا يستطيع تقبل الأنف الجديد.

هناك تقارير كثيرة تفيد بحدوث الاكتئاب بعد عملية تجميل الأنف، وبعض الأسباب لحدوث ذلك قد تكون بسبب تضرر المستقبلات العصبية الحساسة في تجويف الأنف التي قد تؤدي إلى شعور طفيف بعدم التناسق والاكتئاب بعد عملية تجميل الأنف.

المشكلة أنه ليس من الممكن معرفة ما إذا كان الاكتئاب هو نتيجة مباشرة للعملية الجراحية أو أنه ناجم عن عدم الراحة، والعصبية بسبب الكدمات، والتورم في هذه المنطقة، أو عدم الرضا عن المظهر الجديد للأنف، ففي الواقع فإن الاكتئاب بعد الجراحة التجميلية ليس بالأمر النادر والكثير ممن يخضعون لهذه الجراحة يشعرون بالاكتئاب بعد الجراحة لأسباب مختلفة.

إن بعض الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب بعد عملية تجميل الأنف قد يكون السبب هو اضطراب التشوه الجسمي (Body dismorphic disorder)، وهو عبارة عن اضطراب نفسي يتعلق بصورة الجسم بحيث أن الذين يعانون منه يطورون صدمة وحتى هواجس حول وجود عيوب حقيقية أو متوهمة في مظهرهم.

إجراءات وقائية بعد تصغير الأنف

هناك العديد من الإجراءات الوقائية والنصائح التي لا بدّ من اتباعها بعد إجراء هذا النوع من الجراحات، والتي من أهمها:

  • تجنب الأنشطة العنيفة.
  • الاستحمام بالحوض عوضًا عن الدش.
  • تجنب التمخط.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • غسل الأسنان بلطف.
  • تجنب تعبيرات الوجه الشديدة.
من قبل ويب طب - الثلاثاء 1 نيسان 2014
آخر تعديل - الاثنين 13 أيلول 2021