التدليك العلاجي: كل ما يلزمك معرفته عنه

عادةً ما يتم استخدام التدليك العلاجي عند الإصابة بإجهاد العضلات، ولكن ما هو التدليك العلاجي؟ وما فوائده وأضراره؟

التدليك العلاجي: كل ما يلزمك معرفته عنه

يُعرف التدليك بأنه وسيلة للمساعدة على الاسترخاء وتخفيف التوتر، كما أنه يمكن أن يُقلل من آلام العضلات ويحسن من مشكلات النوم والمزاج.

إلا أن للتدليك فوائد تتجاوز مجرد الاسترخاء، فالتدليك العلاجي يمكن أن يساعد في حل المشكلات الطبية الأكثر خطورة أيضًا، تعرف على المزيد من التفاصيل حوله في هذا المقال:

التدليك العلاجي

إن التدليك العلاجي هو نوع من أنواع التدليك الذي يحسن من صحة الجسم بشكل عام، ويساهم في تخفيف آلام بعض الحالات الصحية.

ويتضمن التدليك العلاجي تطبيق الضغط الذي قد تختلف درجته حسب حالة المريض أو رغبته، حيث أن الضغط الكبير لا يُعد شرطًا من شروط التدليك العلاجي.

وخلال التدليك العلاجي يتم التركيز بشكل أكبر على الأنسجة الرخوة بالجسم التي تشمل العضلات والأوتار والأربطة التي تتحرك وتدعم الجسم.

ويتم تقديم التدليك العلاجي من قبل أخصائيين مؤهلين في العيادة أو المستشفى، والذي قد يكون كنوع من العلاج التكميلي للعلاجات الأخرى لمعالجة منطقة معينة من الجسم.

أنواع التدليك العلاجي

يُوجد العديد من أنواع وتقنيات التدليك العلاجي المستخدمة حاليًا، نذكر منها ما يأتي:

1. التدليك السويدي (Swedish massage)

التدليك السويدي المعروف بالتدليك التقليدي، يتضمن استخدام الزيت ويُستعمل بشكل أساسي للاسترخاء.

2. تدليك ريكي (Reiki)

يستخدم تدليك ريكي اللمس الخفيف، ويتم من خلاله التعامل مع طاقات الجسم.

3. التدليك القِحفي العجُزي (Cranial sacral massage)

يُركز التدليك القِحفي العَجُزي على الجهاز العصبي المركزي، ويُستخدم ضغط يساوي 5 غرامات.

4. تدليك الأنسجة العميقة (Deep tissue massage)

يتم استخدام الضغط الشديد في تدليك الأنسجة العميقة، ويتم التركيز على الطبقات العميقة من أنسجة العضلات والأوتار واللفافات.

5. تدليك رولف وتحرير اللفافة العضلية (Rolfing and Myofascial release)

يتم في هذا النوع من التدليك العلاجي استخدام تقنيات أكثر شدة للتحكم بالأنسجة الرخوة.

فوائد التدليك العلاجي

يمكن للتدليك العلاجي الزيادة من ليونة المفاصل والتحسين من حركة السائل الليمفاوي وتحفيز إفراز الإندورفينات، لذلك يتم استخدامه في التخفيف من آلام العديد من المشكلات الصحية المزمنة أو المشكلات الصحية الحادة، ومن هذه المشكلات الصحية نذكر الآتي:

  • إصابات الإجهاد المتكررة بسبب اتخاذ وضعية ثابتة لفترات طويلة.
  • آلام الرأس المختلفة، مثل:
  • آلام أسفل الظهر.
  • الكتف المتجمدة.
  • الإصابات المصعية في الرقبة (Whiplash injuries).
  • أمراض عضلات والمفصل الصدغي الفكي السُفلي.
  • الالتواء والإجهاد في العضلات.
  • الآلام الرجيعة.

ومن الجدير بالذكر أنه يمكن استخدام التدليك العلاجي كنوع من أنواع العلاج أو العناية المساعدة لمرضى السرطان لتقليل مستوى القلق والألم لديهم.

الآثار السلبية للتدليك العلاجي

إن الآثار السلبية للتدليك العلاجي قليلة، ولكن قد تظهر بعض الآثار الخطيرة أحيانًا، مثل:

  • ظهور تجلطات في الدم.
  • التسبب بإصابات في الأعصاب.
  • حدوث كسور في العظام.

موانع استخدام التدليك العلاجي

يُوجد بعض الحالات التي يفضل فيها عدم استخدام التدليك العلاجي، نذكر منها الآتي:

  • المرضى الذين يعانون من أمراض القلب.
  • المرضى الذين يعانون من أمراض مُعدية.
  • مرضى الالتهاب الوريدي.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية، مثل: الالتهابات الجلدية، والعدوى الجلدية.
من قبل د. جود شحالتوغ - الجمعة 14 آب 2020
آخر تعديل - الأحد 4 تموز 2021