الكيسة البشرانية: أبرز المعلومات

يظهر لدى العديد من الأشخاص أكياس تحت الجلد تعرف بالكيسة البشرانية، فما هي هذه الأكياس؟ وما أسباب ظهورها؟ وكيف يمكن التخلص منها؟

الكيسة البشرانية: أبرز المعلومات

الكيسة البشرانية (Epidermoid cysts) هي نتوء ينشأ تحت الجلد، فما هي أسباب ظهوره؟ وما هي الأعراض المرافقة له؟ وهل له من علاج؟

ما هي الكيسة البشرانية؟

هو كيس يظهر في أي منطقة بالجسم تحت الجلد، إلا أن أكثر المناطق إصابة به هي الوجه والعنق والجذع.

ينمو هذا الكيس ببطء، وعادةً ما يكون غير مصحوب بألم، لذا في معظم الحالات لا يسبب أي مشاكل صحية وقد لا يستدعي التدخل الطبي.

من الممكن أن يفضل المصاب استئصال هذا الكيس في حال كان منظره مزعجًا أو سبب الألم أو أصيب بالتهاب، ويتم العلاج من قبل طبيب مختص.

ما هي أعراض ظهورها؟

الكيسة البشرانية

تتمثل أعراض الكيسة البشرانية بالآتي:

  • ظهور نتوء دائري الشكل أسفل الجلد، وعادةً ما يكون على الرقبة أو الوجه أو الرأس.
  • ظهور رأس أسود في منتصف الفتحة الرئيسية للكيس.
  • إفراز الكيس لإفرازات صفراء ذات رائحة كريهة في بعض الأحيان.
  • احمرار الكيس وتورمه لتصبح المنطقة طرية، وذلك في حال التهابه.

الأعراض السابقة عادةً لا تستدعي زيارة الطبيب، ولكن عليك القيام بذلك في الحالات الآتية:

  • نمو الكيس بشكل سريع.
  • تمزقه أو أصبح مؤلمًا وملتهبًا.
  • ظهوره في منطقة تسبب الإزعاج.
  • ظهوره في منطقة غريبة على غير المعتاد مثل الأصابع.

ما هي أسباب ظهورها؟

تتكون الطبقة العليا من الجلد وهي الأدمة (Epidermis) من طبقة من الخلايا الرفيعة والرقيقة، والتي يقوم جسمك باستبدالها بانتظام.

والكيسة البشرانية عادةً ما تظهر عندما تقوم هذه الخلايا بالانتقال إلى طبقة داخلية من الجلد، وتتكاثر هناك بدلًا من أن تسقط من على الجسم، وفي أحيان أخرى قد تظهر هذه الأكياس نتيجة تهيج أو إصابة الجلد أو بصيلات الشعر.

إذ تكون خلايا طبقة الأدمة جدار الكيس؛ من ثم تقوم بإفراز بروتين معين يدعى الكيراتين (Keratin) إلى داخل الكيس، هذا البروتين هو مادة صفراء اللون وسميكة قد تخرج إلى خارج الكيس في بعض الأحيان.

هذا النمو غير الطبيعي لخلايا طبقة الجلد العليا قد يكون ناتجًا عن تضرر بصيلات الشعر أو الغدد الدهنية في الجلد.

عوامل تزيد من خطر ظهورها

قد تظهر الكيس البشرانية لدى أي شخص، ولكن هناك عوامل من شأنها أن ترفع من خطر ظهورها، وهي:

  1.  تجاوز مرحلة البلوغ.
  2.  الإصابة باضطراب جيني معين.
  3.  إصابة الجلد.

كيف يتم علاجها؟

في معظم الحالات من المفضل ترك الكيسة البشرانية بدون علاج، ولكن إن ترافق الأمر مع عدة مضاعفات أو ألم يكون أمامك عدة خيارات علاجية، مثل:

  • الحقن: يتم حقن الكيس بدواء يقلل التورم والالتهاب.
  • الشق والتفريغ: يقوم الطبيب خلال هذه الطريقة العلاجية بإحداث شق في كيس الدهن والضغط عليه لتفريغ ما بداخله، وهذه الطريقة سهلة وسريعة، ولكن قد يعاود الكيس الظهور مجددًا.
  • جراحة ثانوية: يكون الطبيب قادرًا على التخلص من الكيسة البشرانية كليًا من خلال جراحة ثانوية، ولكن عليك العودة إلى الطبيب مجددًا للتخلص من القطب.

ويجدر التنويه لتجنب محاولة إخراج ما بداخل الكيس بنفسك كي لا تصاب بالالتهاب.

ما هي المضاعفات المرتبطة بها؟

في حالات قليلة قد يترافق ظهور الكيسة مع بعض المضاعفات، مثل:

  • الالتهاب: قد تصاب الكيسة بالالتهاب وتلاحظ تورمها، في هذه الحالة لا يتمكن الطبيب من علاجها، وسيطلب منك العودة بعد التخلص من الالتهاب.
  • التمزق: تمزق الكيسة من شأنه أن يسبب الإصابة بالالتهاب الأمر الذي يتطلب العلاج الفوري.
  • سرطان الجلد: في حالات نادرة جدًا، من شأن الكيسة أن ترفع من خطر الإصابة بسرطان الجلد.
من قبل رزان نجار - الأحد 27 تشرين الثاني 2022
آخر تعديل - الأحد 27 تشرين الثاني 2022