مسكنات طبيعية للألم تغنيك عن الأدوية

يمكن اللجوء إلى مجموعة مسكنات طبيعية للألم والتي تغني عن استخدام الأدوية لتفادي أضرارها وتأثيراتها السلبية على الجسم، تابع هذا المقال لتتعرف عليها.

مسكنات طبيعية للألم تغنيك عن الأدوية

يلجأ كثير من الأشخاص إلى تناول الأدوية المسكنة لتقليل الشعور بالألم، وعلى الرغم من فعاليتها، إلا أنها قد تؤدي إلى أضرار صحية، مثل: آلام المعدة وغيرها، لذلك يفضل استخدام مسكنات طبيعية للألم، حيث أنها فعّالة في تقليل الشعور بالألم دون أن تسبب أضرارًا بالجسم.

مسكنات طبيعية للألم: أعشاب ونباتات

فيما يأتي مجموعة طرق ومسكنات طبيعية للألم وبعض النصائح حول كيفية استخدامها:

1. أوراق الصفصاف

تحتوي أوراق الصفصاف على مادة الساليسين (Salicin) والتي تشبه المكون الرئيسي في الأسبرين، وبالتالي فإنه فعّال في تخفيف آلام الرأس وأسفل الظهر والعظام بشكل عام.

يمكن شراء أوراق الصفصاف على هيئة أعشاب مجففة ليتم غليها وشرب الماء الخاص بها.

ولكن يجب عدم الإفراط في استخدام أوراق الصفصاف حتى لا تضر بالجسم، ولا ينصح باستخدامها سوى للأشخاص البالغين.

وفي حالة المعاناة من حساسية للأسبرين، أو تناول أي أدوية أخرى مضادة للالتهابات، فينبغي عدم استخدام أوراق الصفصاف حتى لا تسبب تأثيرات ضارة على الجسم.

2. الكركم

يحتوي الكركم على مركب الكركمين (Curcumin)، والذي يعد من مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من جزيئات الجذور الحرة التي تلحق الضرر بالخلايا والأنسجة.

وبالإضافة لكونه أحد أبرز الأمثلة على مجموعة مسكنات طبيعية للألم، يستخدم الكركم في علاج الكثير من المشكلات الصحية، مثل: عسر الهضم، وقرحة المعدة، واضطرابات المعدة.

وينصح بإضافة الكركم إلى الأطعمة المختلفة للحصول على نكهة مميزة وللمساعدة في تخفيف الآلام المختلفة.

3. القرنفل

يمكن استخدام القرنفل لعلاج الكثير من المشكلات الصحية، إذ إنه يخفف الغثيان ويساعد في علاج نزلات البرد، كما أنه فعّال في تخفيف ألم الرأس والتهاب المفاصل وآلام الأسنان.

وترجع خصائص القرنفل المسكنة للآلام إلى عنصر نشط يتوفر فيه وهو الأوغينول (Eugenol) والذي يعد مسكنًا طبيعيًا للألم.

فعلى سبيل المثال، يمكن وضع كمية صغيرة من زيت القرنفل على اللثة لتخفيف آلام الأسنان بشكل مؤقت لحين الذهاب للطبيب.

4. الزنجبيل

يمكن اعتبار الزنجبيل من مجموعة مسكنات طبيعية للألم، حيث أن تناول 2 غرام من الزنجبيل يوميًا يقلل من آلام والتهابات العضلات الناتجة عن ممارسة التمارين الرياضية والشد العضلي، كما أنه يسرع الشفاء.

وينصح بإدراج الزنجبيل الطازج ضمن النظام الغذائي من خلال إضافته إلى الأطعمة أو الشاي.

5. مكونات أخرى

مثل:

  • الثوم: يحتوي الثوم (Allicin) على مركب الأليسين الذي يملك خصائص مضادة للبكتيريا والميكروبات والتي يمكنها التخلص من البكتيريا المرتبطة بآلام الأسنان.
  • الفلفل الحار: يحتوي الفلفل الحار على مادة الكابسيسين والتي تملك خصائص قوية لتسكين الألم عند وضعها على الجلد، حيث إنها تقلل من مواد كيميائية تنقل رسائل الألم للدماغ.
  • القرفة: من العلاجات الطبيعية المستخدمة منذ قرون لتخفيف الألم، حيث وجد أن القرفة تشبه مسكنات الألم غير الستيرويدية في تخفيف آلام وتقلصات الدورة.

مسكنات طبيعية للألم: طرق أخرى

من الأمثلة الأخرى على مسكنات طبيعية للألم:

1. الكمادات الدافئة والباردة

تعد الكمادات الدافئة والباردة من أكثر العلاجات الفعّالة التي يمكن استخدامها في المنزل لتسكين الألم، وذلك من خلال وضع الكمادات الساخنة أولًا ثم وضع الكمادات الباردة عقب ذلك، بحيث يتم التبديل بينهما.

ويساعد هذا في تقليل الألم وتخفيف التورم والالتهاب الناتج عن مشكلات العظام والمفاصل، وذلك لأنه يعمل كمهدئ للأوتار والأربطة.

أيضًا يمكن وضع الكمادات الباردة على الرأس للتخلص من الصداع، وذلك من خلال لف قطعة ثلج بمنشفة قطنية ووضعها على مكان الألم.

2. اليوغا

لا يتصور كثير من الأشخاص كيف يمكن لليوغا أن تلعب دورًا كبيرًا في تخفيف الألم، حيث أن اليوغا تساعد في تقليل الشعور بالتوتر والقلق، وهو سبب رئيسي لكثير من آلام الجسم.

كما أن ممارسة اليوغا بانتظام تعد وسيلة جيدة لتعلم كيفية السيطرة على الألم بشكل طبيعي.

ينصح بممارسة تمارين اليوغا والتنفس العميق للحفاظ على الطاقة الإيجابية في الجسم والحصول على الاسترخاء اللازم لتقليل الآلام.

3. التدليك بالزيوت

تحتوي بعض أنواع الزيوت على خصائص مضادة للالتهابات وتقلل من الآلام، مثل: زيت اللافندر، وزيت إكليل الجبل، وزيت النعناع.

ويمكن استخدام هذه الزيوت كعلاج موضعي على المنطقة المصابة، بوضع بضع نقاط وتدليكها بلطف لبضع دقائق حتى يتلاشى الألم تدريجيًا.

4. الخل الأبيض

قد يساعد الخل الأبيض في تخفيف الألم والتورم المرتبط بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

يمكنك وضع القليل من الخل على كرة قطنية ودهن المنطقة المصابة بها مرتين يوميًا، أو وضع كوب من الخل الأبيض في الحمام المائي المسائي والجلوس في حوض الاستحمام.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020
آخر تعديل - الخميس 7 تموز 2022