التهاب الأذن الوسطى والدوخة

قد تُصاب بالتهاب في منطقة الأذن الوسطى بالترافق مع شعور بالدوخة، فما هي العلاقة بين التهاب الأذن الوسطى والدوخة؟ وكيف يمكن التخلص من الالتهاب؟

التهاب الأذن الوسطى والدوخة

الأذن الوسطى هي مساحة مليئة بالهواء تقع خلف طبلة الأذن، وتحتوي على عظام الأذن الصغيرة الاهتزازية، قد يُصاب العديد من الأشخاص بالتهاب في الأذن الوسطى نتيجة الإصابة بعدد من الأمراض التي قد تكون خطيرة، ويترافق هذا الالتهاب مع الشعور بالدوخة، تعرف في المقال الآتي على تفسير العلاقة ما بين التهاب الأذن الوسطى والدوخة:

علاقة التهاب الأذن الوسطى والدوخة

غالبًا يرتبط التهاب الأذن الوسطى والدوخة معًا، حيث يرتبط الإحساس بالتوازن على النظام الحسي، والذي يشمل العيون الأعصاب الحسية والأذن الداخلية، لذلك قد يكون سبب الدوخة هو وجود مشاكل في الأذن الوسطى والداخلية.

ويجدر بنا التنبيه إلى أن هناك أربعة أنواع أساسية للدوخة، وهي:

  • الدوار: وهو شعور بحركة الأشياء الثابتة والأرض وهو الشكل الأكثر شيوعًا.
  • دوار الإغماء: وهو الشعور بأنك على وشك السقوط.
  • اختلال التوازن: يشمل الشعور بأنك على وشك السقوط، ولا تستطيع المشي بشكل طبيعي.
  • الدوخة المرتبطة بالخوف: وهي تحدث عند الخوف أو القلق وهي ما يعرف بالفوبيا.

أعراض التهاب الأذن الوسطى مع الدوخة

بشكل عام يعد الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى والدوخة مقارنة بالكبار، لكن في الغالب لا تختلف أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الكبار عن الأطفال، وتشمل أعراض الأذن الوسطى ما يأتي:

  • ألم وطنين في الأذن خاصة عند الاستلقاء.
  • فقدان التوازن والدوخة.
  • مشاكل في السمع.
  • نزول السوائل من الأذن.
  • حمى وتصل فيها حرارة الشخص إلى 38 درجة مئوية.

التهاب الأذن الوسطى والدوخة

ما هي أسباب الدوخة والتهاب الأذن الوسطى؟

تحدث معظم التهابات الأذن الوسطى بسبب عدوى بكتيرية عادًة، على الرغم من احتمالية حدوثها بسبب حساسية أو تهيج أو عدوى فطرية، أما الدوخة فلا يقتصر الشعور بها على وجود مشاكل في الأذن الوسطى فقط، بل قد يكون هناك مشاكل أخرى تتسبب في الشعور بها، مثل:

  • أنواع العدوى المختلفة: خاصة التي تتسبب في نزلات البرد والإسهال، وغالبًا ما تكون الدوخة في تلك الحالة مؤقتة.
  • الأمراض الخطيرة: هناك بعض الأمراض الخطيرة التي تتسبب بظهور الدوخة، مثل: السكتة الدماغية، والأورام السرطانية.
  • متلازمة داندي: وهي الشعور بأن كل شيء يصعد ويهبط، وعادة ما تتحسن مع مرور الوقت وأخذ العلاج المناسب.
  • مرض منيير: وهو مرض يؤدي إلى ظهور نوبات من الدوار الشديد مع الشعور بطنين والضغط على الأذن.

علاج الأذن الوسطى والدوخة

للحد من مشاكل التهاب الأذن الوسطى والدوخة لديك عليك علاج السبب الكامن وراءها، وذلك من خلال:

  • تناول بعض الأدوية

يساعد تناول بعض الأدوية التي تخفف من التهاب الأذن الوسطى، مثل: المضادات الحيوية، ومسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية في التخفيف من المشاكل المرافقة لالتهاب الأذن الوسطى.

كما يُنصح بتناول الأدوية التي تُخفف من الأعراض، مثل: الشعور بالغثيان والقيء، والدوخة، وذلك حسب توصيات الطبيب.

  • العلاجات المنزلية

تشمل العلاجات المنزلية ما يأتي:

  1. الضغط خلف الأذن باستخدام كمادة دافئة.
  2. إبقاء الرأس مستقيمًا أو بشكل عمودي أثناء الجلوس.
  3. الغرغرة باستخدام المياه المالحة.
  4. عدم التدخين، والحد من تناول الكحول.
  5. محاولة السيطرة على الانفعال والضغط النفسي.
  • العلاجات الطبيعية 

تشمل العلاجات الطبيعية الفعالة لعلاج التهاب الأذن الوسطى والدوخة:

  1. قطرات الأذن المحتوية على زيت الثوم أو زيت شجرة الشاي.
  2. الريحان المضاف إلى زيت الزيتون.

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي نوع من العلاجات لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة.

من قبل مجد حثناوي - السبت 29 حزيران 2019
آخر تعديل - الأربعاء 16 تشرين الثاني 2022