انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون

هل انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون أمر طبيعي؟ وما هي أسباب هذا الأثر للعملية؟ وكيف يُمكن التخفيف منه بسرعة؟ جميع الإجابات تجدونها في المقال.

انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون

فلنتعرف فيما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون:

انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون: هل هو طبيعي؟

انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون هو أمر طبيعي يحدث كرد فعل متوقع من أنسجة الجسم البشرية بعد الصدمة الجراحية التي حدثت له، فهذا الأمر كأي استجابة من الجسم للأدوات والمعدات الغريبة التي دخلت له.

ويختلف مقدار انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون بين شخص وآخر وفقًا لاتساع المنطقة التي أجريت العملية لها، وهذا الانتفاخ عادةً يزول بعد 3 أشهر من العملية.

أسباب انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون

ذُكر آنفًا أن السبب الرئيس للحالة هو الرد الطبيعي للجسم من الإجراء الطبي، لكن يوجد أسباب أخرى قد تُساهم في ظهور هذا الانتفاخ أيضًا وتزيد منه، وأبرزها الآتي:

1. إصابة المعالَج ببعض الأمراض قبل الجراحة

إن كان المعالَج مصابًا بفقر الدم قبل العملية، أو يعاني من خلل في الكلى، فإن هذا يزيد من انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون، وهنا يجدر الذكر أنه في حال اكتشاف هذه المشكلات الصحية قبل العملية، فإنه يتم تأجيلها إلى حين علاجها من خلال الآتي:

  • نقل الدم للمصاب في حال فقر الدم الشديد.
  • اتباع نظام غذائي منخفض البروتين بجانب التدابير الطبية لعلاج مشكلات الكلى. 

2. نوع الجراحة التي خضع لها المعالَج

يوجد عدد أنواع علاجية لشفط الدهون، وهي:

  • شفط الدهون بمساعدة القوة (Power assisted liposuction).
  • شفط الدهون بمساعدة الموجات فوق الصوتية (Ultrasound assisted liposuction)، والتي يُطلق عليها شفط الدهون بالليزر.
  • شفط الدهون بمساعدة المياه النفاثة (Suction assisted liposuction).

هذه الأنواع يختلف مقدار انتفاخ البطن بعدها، إذ إن شفط الدهون بمساعدة القوة يُسبب انتفاخ البطن بشكلٍ أكبر من الأنواع الأخرى. 

3. بقاء التخدير تحت الجلد

التخدير في هذه العلمية من أساسيتها، وقد تم الإشارة من قبل الأطباء أن التورم بعد عملية شفط الدهون أمر ناتج عن بقاء التخدير تحت الجلد والوقت كفيل بسحب التخدير من تحت الجلد وتصريفه واختفاء التورم.  

طرق تخفيف انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون

اتباع الطرق الآتية مُساهم جيد في تسريع التخلص من انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون:

  • وضع الضمادات الماصة الكبيرة  

وضع الضمادات الماصة على أماكن الجروح مهمة يقوم بها الطبيب، وهذه الضمادات توضع لمدة 24 – 48 ساعة بعد العملية، وتُساهم في امتصاص السوائل الزائدة من البطن، وتجعلها تتدفق إلى الخارج.  

  • اتباع التصريف الليمفاوي اليدوي

التصريف الليمفاوي اليدوي أو ما يُعرف التدليك الليمفاوي هو شكل من أشكال التدليك اللطيف الذي يُشجع السوائل على الحركة بالجسم، وهو يُساهم في تخليص الجسم من الفضلات والسموم من أنسجة الجسم.

ومبدأ هذا النوع من التدليك قائم على تحسين تدفق السائل الليمفاوي في الأنسجة مما يُقلل من التورم والانتفاخ الحادث في المنطقة، ويُفضل أن يكون هذا الإجراء من قِبل أخصائي مؤهل. 

  • ارتداء الملابس الضاغطة الخاصة

الملابس الضاغطة أو الرباط الضاغط على مكان التورم أمر هام بعد عملية شفط الدهون، وذلك لتخفيف الانتفاخ والذي عادةً يتحقق بعد نهاية الأسبوع الأول من ارتداء هذه الملابس والأربطة.

وتجدر الإشارة إلى أن ارتداء الملابس أو الأربطة الضاغطة يستمر للأسبوع الرابع أو أكثر وفقًا لتوجيهات الطبيب. 

متى يُعدّ انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون غير طبيعي؟

يُعدّ الانتفاخ غير طبيعي إن استمر لمدة تزيد عن 3 أشهر وتصل إلى حد 6 أشهر، فهذا يعني أن صدمة الأنسجة من العملية كانت كبيرة جدًا، وأدت إلى إصابات داخلية تُشبه الحروق، ويستغرق هذا الأمر وقتًا أطول للشفاء، لكنه غالبًا يؤدي إلى عدم انتظام سطح البطن.

من قبل رشا أحمد - الأربعاء 18 أيار 2022
آخر تعديل - الأربعاء 18 أيار 2022