مخاطر نقل الدم: قائمة بأهمها

ما هي عملية نقل الدم؟ ما الحالات التي تستدعي الخضوع لعملية نقل الدم؟ وما هي مخاطر نقل الدم تحديدًا؟ أهم التفاصيل والمعلومات تجدها في المقال التالي.

مخاطر نقل الدم: قائمة بأهمها

فلنتعرف فيما يلي على عملية نقل الدم وأهم المخاطر المتعلقة بها.

ما هي عملية نقل الدم؟

عملية نقل الدم هي إجراء طبي يتم من خلاله نقل دم من شخص متبرع إلى شخص اخر بحاجة لدم. 

والحالات التي قد تستدعي اللجوء لهذا الإجراء عديدة ومتنوعة، وهي حالات يجب تداركها بسرعة لمنع تدني مستويات الدم في الجسم بشكل قد يهدد حياة المريض.

وقد تتضمن عملية النقل القيام بنقل الدم بكامل مكوناته أو القيام بنقل أجزاء ومكونات معينة من الدم إلى جسم المصاب تبعًا لحالته. ومكونات الدم هي: خلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، الصفائح الدموية، البلازما.

تجري عملية نقل الدم بسلاسة ودون تعقيدات في غالبية الأحيان، ولكن الأمر لا يخلو من مضاعفات قد تطرأ في حالات خاصة وتكون متوسطة الخطورة.

مخاطر نقل الدم

قد يتسبب نقل الدم في بعض الحالات بمجموعة من المضاعفات والمخاطر الصحية. إليك قائمة بأهمها:

1. انتقال الأمراض والعدوى

رغم أن هذا النوع من أضرار نقل الدم نادر الحدوث، إلا أنه يبقى احتمالًا واردًا. وهذه بعض الأمراض التي قد تنتقل عبر عمليات نقل الدم:

  • مرض كروتزفيلد جاكوب: وهو مرض نادر يصيب الدماغ ويعتبر النسخة البشرية من مرض جنون البقر.
  • مرض شاغاس: وهو مرض ينتشر وينتقل عن طريق الطفيليات.
  • مرض الزهري: وهو أحد الأمراض المنقولة جنسيًا والتي تسبب ظهور تقرحات في المنطقة الحساسة وفي الفم.
  • أمراض أخرى، مثل: الهربس، الإيدز، التهاب الكبد الوبائي من النوع C، الملاريا، مرض لايم، داء الفيروس المضخم للخلايا.

2. رد فعل تحسسي

في بعض الحالات قد يبدي الجسم رد فعل تحسسي تجاه الدم المنقول حتى لو كان الدم المنقول يلائم فصيلة دم المريض، وفي هذه الحالات قد تظهر على المريض أثناء عملية نقل الدم أو بعدها أعراض مثل:

تتراوح حدة رد الفعل التحسسي بين الطفيف والخطير، وفي بعض الأحيان من الممكن علاج رد الفعل التحسسي الحاصل عبر إعطاء المريض مضادات الهستامين.

3. فرط الحديد

من مخاطر نقل الدم المحتملة حصول زيادة مفرطة في كمية الحديد في الدم، أو ما يسمى بداء ترسب الأصبغة الدموية.

قد يتسبب فرط الحديد بتلف في مناطق وأعضاء مختلفة من الجسم إن لم يتم تداركه وعلاجه في الوقت المناسب، لا سيما في الأعضاء التالية: القلب، الكبد.

4. تفاعل نقل الدم الانحلالي

رغم أن هذا النوع من مضاعفات ومخاطر نقل الدم نادر إلا أنه وارد الحدوث، ويعتبر طارئًا طبيًا يجب التعامل معه بسرعة. 

عند الإصابة بتفاعل نقل الدم الانحلالي، يبدأ الجسم بمهاجمة خلايا الدم الحمراء المنقولة وتدميرها.

لتفاعل نقل الدم الانحلالي نوعان، هما:

  • تفاعل نقل الدم الانحلالي الحاد: تظهر أعراضه أثناء أو بعد عملية نقل الدم مباشرة.
  • تفاعل نقل الدم الانحلالي المؤجل: على عكس النوع السابق، فإن هذا النوع يتطور في الجسم بشكل تدريجي.

هذه بعض أعراض نقل الدم الانحلالي التي قد تظهر على المريض: حمى، قشعريرة، ألم في الصدر أو في أسفل الظهر، تغير لون البول إلى اللون الداكن. 

5. الحمى

في بعض الأحيان قد تكون الحمى رد فعل طبيعي ناتج عن دخول كريات الدم البيضاء الغريبة في دم المتبرع لمجرى دم الشخص المصاب.

 لذا قد تلجأ بعض بنوك الدم لإزالة كريات الدم البيضاء من الدم المخصص لغايات نقل الدم، وذلك لخفض فرص إصابة المريض بالحمى بعد الخضوع لنقل الدم.

إذا كانت الحمى الحاصلة مجرد رد فعل بسيط، فقد تساعد خافضات الحرارة على التخلص منها.

ولكن وفي حال ترافقت الحمى مع أعراض أخرى مثل ألم الصدر والغثيان، فقد تكون مؤشرًا خطيرًا يستدعي استشارة الطبيب.

6. مخاطر نقل الدم الأخرى

لا تقتصر مخاطر نقل الدم على ما ذكر انفًا فحسب، بل هناك العديد من المخاطر الأخرى المحتملة لعمليات نقل الدم، مثل:

  • الإصابة بمشاكل صحية في الرئتين، مثل إصابة الرئة المتعلقة بنقل الدم، وهو مرض نادر قد يتسبب بتلف الرئة والوفاة.
  • الإصابة بداء الطعم حيال الثوي، وهو مرض نادر تهاجم فيه خلايا الدم البيضاء في الدم المنقول نخاع العظم لدى الشخص الذي حصل على نقل الدم.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 25 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأحد ، 30 أغسطس 2020