حساسية الموز: هل سمعت عنها من قبل؟

يصاب الإنسان بأنواع مختلفة من الحساسية، لكن هل سمعت من قبل عن حساسية الموز تحديدًا؟ إليك ما يجب معرفته حولها في هذا المقال.

حساسية الموز: هل سمعت عنها من قبل؟

يعد الموز من أهم أنواع الفواكه وأكثرها شيوعًا، ويعد من أول الأطعمة التي تعطى للطفل عندما يبدأ بتناول الطعام، ولكن ما هي حقيقة حساسية الموز؟

حساسية الموز

عادة ما يتم ربط الإصابة بحساسية الموز مع حساسة اللاتكس (Latex allergy)، وذلك يعود إلى وجود تشابه بين البروتينات الموجودة في الأشجار التي يتم من خلالها صنع اللاتكس مع البروتينات الموجودة في الموز.

على الرغم من وجود حساسية الموز، إلا أنها قليلة الانتشار ونادرة بين الأطفال، لكن تزيد احتمالية الإصابة بها في حال كان هناك تاريخ عائلي للحساسية أو المعاناة من حساسية المكسرات أو المواد التي تحتوي على بروتينات مماثلة لتلك الموجودة في الموز.

والجدير بالذكر أنه عادة ما تتطور الحساسية مع تقدم الطفل بالعمر.

أسباب وعوامل خطر الإصابة بحساسية الموز

تحدث حساسية الموز على غرار جميع أنواع الحساسية عندما يبالغ الجهاز المناعي في رد فعله تجاه بروتينات معينة موجودة في الموز.

كما ذكرنا فإن حساسية اللاتكس والموز مترابطتان بسبب وجود نفس البروتينات، هذا يعني أنه في حال لاحظت وجود حساسية اللاتكس لديك عليك تجنب الموز تمامًا.

إلى جانب ذلك من الممكن أن تعاني من حساسية تجاه بعض الأطعمة الأخرى التي تحتوي على نفس هذا البروتين أو من الممكن أن تحفز أعراض حساسية اللاتكس والموز، ومن بينها الأفوكادو والكيوي والكستناء.

وتشمل عوامل الخطر الأخرى لحساسية الموز ما يأتي:

  • الإصابة سابقًا بالأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي.
  • وجود حساسية تجاه أي شيء آخر، بما في ذلك الأطعمة وحبوب اللقاح والنباتات.
  • الإصابة بالربو
  • تاريخ عائلي من الحساسية، وخاصة تجاه الموز.

أعراض حساسية الموز

تبدأ عادة أعراض الإصابة بحساسية الموز بالظهور بعد تناول أو تذوق الموز على الفور، وذلك اعتمادًا على حدة الحساسية لديك، وبعض الأشخاص قد يعانون من حساسية نتيجة لمس قشور الموز أيضًا.

أما أعراض الإصابة بحساسية الموز فتشمل الآتي:

  • تورم وحكة في الفم واللسان والحلق.
  • تورم وحكة واحمرار في العينين.
  • الشرى.
  • سيلان في الأنف.
  • ضيق في التنفس.
  • العطس.
  • ألم في المعدة.
  • إسهال.
  • قيء.

مضاعفات الإصابة بحساسية الموز

في بعض الأحيان من الممكن أن يعاني الإنسان من حساسية عالية تجاه اللاتكس والموز، الأمر الذي قد يهدد حياة الإنسان المصاب.

من أهم مضاعفات الإصابة بحساسية الموز هو التأق (Anaphylaxis) وهو عبارة عن ردة فعل حادة جدًا وسريعة من جهاز المناعة بسبب وجود مسبب حساسية.

والأعراض المرافقة للإصابة بالتأق تشمل ما يأتي علمًا أنها تتطلب طلب المساعدة الطبية الفورية:

  • شرى وحكة.
  • احمرار في الجلد.
  • تورم في اللسان.
  • إغلاق مجاري التنفس مما يسبب صعوبة وضيق في التنفس.
  • تورم في الحلق وبحة في الصوت.
  • انخفاض وهبوط في ضغط الدم.
  • ألم في المعدة يترافق مع قيء وإسهال.
  • دوار.
  • إغماء.

علاج حساسية الموز

في حال كنت تعاني من الإصابة بحساسية الموز بشكل طفيف أو معتدل، فمن الممكن أن يتم علاجها بمضادات الهيستامين التي تباع دون وصفة طبية لمواجهة أعراض، مثل: الحكة وسيلان العين والأنف والشرى، وأحيانًا من الممكن أن تختفي هذه الأعراض من تلقاء نفسها.

وفي حال كانت الأعراض شديدة فقد يصف لك الطبيب دواء عليك حمله معك طوال الوقت.

كما ينصح باتباع النصائح الآتية:

  • تجنب تناول أي شيء يحتوي على الموز ومنتجاته بما في ذلك مطري الشفاه.
  • التأكد من مكونات أي عصير أو حلويات.
  • تجنب تناول الأطعمة التي قد تحفز حساسية الموز، مثل: الأفوكادو والكيوي.

تجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان قد يكون من الآمن تناول الموز المطهي، لكن يجب استشارة الطبيب.

من قبل رزان نجار - الاثنين 30 أيلول 2019
آخر تعديل - الخميس 19 آب 2021