مخزون البويضات في سن الأربعين: كل ما يهمك

تخسر المرأة كل شهر عددًا معين من البويضات لتصل لعدد قليل في سن الأربعينات قد لا يمكنها من الحمل، فكم يبلغ مخزون البويضات في سن الأربعين؟ وكيف يتم قياسه؟

مخزون البويضات في سن الأربعين: كل ما يهمك

مخزون المبايض هو مصطلح يستخدم لوصف عدد البويضات المتبقية في المبايض، إذ تولد الإناث مع عدد محدد من البويضات، وينخفض المقدار تدريجيًا حتى تتوقف الأنثى عن الإباضة وتصل لسن اليأس، فكم يبلغ مخزون البويضات في سن الأربعين؟

كم يبلغ مخزون البويضات في سن الأربعين؟

في الحقيقة لا توجد إجابة واحدة لهذا السؤال، فلا يوجد رقم ثابت من مخزون البويضات لدى جميع النساء في سن الأربعين، وذلك لأن هناك العديد من العوامل التي تؤثر عليه، فمثلًا تملك النساء المدخنات عددًا أقل من البويضات مقارنة بالنساء غير المدخنات، ولكن وبشكل عام تملك معظم النساء حوالي 5000 - 10,000 بويضة في سن الأربعين.

إذ يكون مخزون المبايض في ذروته قبل أن تولد الأنثى وتحديدًا عندما تكون جنينًا بعمر الـ 6 أشهر، فيكون حوالي 6 ملايين بويضة، ويقل ليصل مليون أو مليونا بويضة عند الولادة، ثم يبدأ يتناقص هذا المخزون بسبب خسارة الأنثى ما يقارب 10,000 بيضة شهريًا قبل البلوغ، ليكون في سن البلوغ ما بين 300,000 - 400,000 بويضة.

ثم تبدأ الأنثى بخسارة 1000 بويضة شهرية بعد البلوغ ليصل المخزون في بداية الثلاثينات إلى 120,000، وفي عمر الـ 37 إلى 25,000.

وفي سن الأربعين تكون كمية البويضات المتبقية منخفضة إلى حد كبير جدًا، وستبقى في تناقص حتى تصل المرأة لسن اليأس، أي بين عمر 45 - 55 عامًا. لذلك أظهرت الأبحاث أن فرصة الحمل تنخفض لدى الإناث في سن الأربعين إلى أقل من 5%.

عوامل تؤثر على مخزون البويضات في سن الأربعين

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على مخزون البويضات في سن الأربعين، إذ تملك النساء المصابات بالحالات الآتية مخزون أقل من غيرهن:

  • التهاب بطانة الرحم.
  • التعرض لجراحة سابقة في المبيض.
  • عدوى الحيض.
  • التعرض للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • التدخين.
  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • الإصابة بالنكاف أو التشوهات الوراثية، مثل متلازمة X الهشة.

جودة البويضات في سن الأربعين

إن أهم عامل يحدد جودة البويضات هو العمر، فمع العمر تقل نوعية وجودة وكمية البويضات، وتلعب جودة البويضات دورًا كبيرًا في حصول الحمل بعد سن الأربعين، فكلما تقدمت المرأة في العمر زادت نسبة البويضات غير الطبيعية وراثيًا التي سوف تنتجها.

ويقصد بذلك أن البويضات تكون أكثر عرضة للأخطاء أثناء عملية الانقسام، مما يزيد من احتمالية احتوائها على كروموسومات غير طبيعية.

فعلى الرغم من أن جميع النساء حتى اللاتي في سن العشرينات يملكن بعض البويضات غير الطبيعية وراثيًا، إلا أن نسبة هذه البويضات ترتفع من سن 35 إلى منتصف الأربعينات. ففي سن الأربعين تكون حوالي 40% من البويضات طبيعية وراثية، وبحلول سن الـ 44 تكون أقل من 10 - 20 % طبيعية وراثيًا.

كيف يتم قياس مخزون البويضات؟

هناك عدة اختبارات يمكن القيام بها لقياس مخزون البويضات في سن الأربعين أو في أي سن، ومنها:

1. عدد الجريبات الغازية

يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية لعد البصيلات المرئية، ويمنح هذا الاختبار إجمالي عدد البويضات لدى المرأة وعدد البويضات التي يمكن تجميدها في كل دورة.

2. اختبار هرمون مضاد مولر

الهرمون المضاد لمولر هو هرمون بروتيني تنتجه خلايا جرابية خاصة، يمكن أن يساعد مستوى هرمن مولر في الدم المتخصصين في الرعاية الصحية على تقدير عدد البصيلات في المبيض، وهذا يعطي فكرة عن إجمالي عدد البويضات.

من قبل د. بيسان شامية - الثلاثاء 27 أيلول 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 27 أيلول 2022