‏أعراض الأميبا ومعلومات هامة أخرى

يتسبب طفيلي الأميبا بالإصابة بداء الأميبات، فما هي ‏أعراض الأميبا؟ وكيف يمكننا تجنب الإصابة؟ تعرف على ذلك في هذا المقال.

‏أعراض الأميبا ومعلومات هامة أخرى

تعرف على أعراض الأميبا بالإضافة لمعلومات أخرى مهمة في السطور الآتية:

ما هي الأميبا؟

تعد الأميبا (Amebiasis) أو داء الأميبات المعوي من أكثر الأمراض المعدية شيوعًا، ويصيب بشكل أساسي الأمعاء الغليظة، ويعد تناول الطعام أو شرب الماء الملوث بالطفيل السبب الرئيسي في الإصابة.

يعرف هذا الطفيلي باسم الأميبا (Entamoeba histolytica) وهو كائن دقيق لا يمكن رؤيته بالعين المجردة، ويتوجب استعمال المجهر لرؤيته، وفور دخوله عن طريق الفم ووصوله إلى الأمعاء الغليظة يبدأ بالنمو والتكاثر.

طفيل الأميبا الذي يسبب أعراض الأميبا

ما هي أعراض الأميبا؟

في أكثر من 90% من الحالات لا تسبب الإصابة بالأميبا أي أعراض، ولكن إن ظهرت الأعراض، فهي تبدأ عادةً في غضون أشهر بعد دخول الأميبا إلى الجسم لأول مرة.

ونذكر لك أبرز أعراض الأميبا كما الآتي:

1. الأعراض الخفيفة

لدى بعض الناس تكون أعراض الأميبا خفيفة، وتشمل الآتي: 

2. الأعراض الشديدة

الزحار الأميبي (Amoebic dysentery) هو الشكل الأكثر حدة لمرض الأميبا، ويمكن أن تظهر أعراض أخرى في هذه الحالة، بما في ذلك الآتي:

  • الحمى الشديدة. 
  • آلام البطن الحادة. 
  • 10 نوبات من الإسهال يوميًا، وعادة ما يكون هذا الإسهال مائيًا، أو يحتوي على الدم والمخاط.

وعندما تنتشر الأميبا، وتنتقل من الأمعاء الغليظة إلى الكبد تتسبب في خراج الكبد (Liver abscess)، ويمكن أن تشمل الأعراض في هذه الحالة الآتي:

  • الحمى. 
  • الغثيان. 
  • القيء. 
  • الألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن. 
  • فقدان الوزن. 
  • تضخم الكبد. 

من الممكن أن يصاب الشخص بأعراض خراج الكبد الأميبي، دون أن يصاب بالإسهال النموذجي المصاحب للأميبا.

وفي حالات نادرة قد تنتشر الأميبا إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل: الرئتين أو الدماغ.

كيف يتم تشخيص الأميبا؟

يقوم الطبيب بتشخيص إصابة الشخص بالأميبا بإجراء الآتي:

  • السؤال عن أعراض الأميبا الظاهرة وعن التاريخ الصحي لك وعن ما إذا كنت قد سافرت لأماكن ينتشر فيها هذا الطفيلي وبالأخص أفريقيا.
  • بعض التحاليل المخبرية لعينة البراز، وقد تستغرق عدة أيام لتظهر النتيجة.
  • فحوصات لوظائف الكبد لمعرفة إن كان الطفيلي وصل لتلك المرحلة.
  • اختبارات التصوير، ففي حال انتشار الطفيلي خارج الأمعاء الغليظة، فإنه قد لا يظهر في عينات البراز، مما يدفع الطبيب المختص لإجراء التصوير المقطعي المحوسب أو الموجات فوق الصوتية للتحقق من وجود آثار الطفيلي في الكبد أو الدماغ أو الرئة.

ما هي طرق علاج الأميبا؟

يمكن علاج الأميبا باستخدام الآتي بعد استشارة الطبيب المختص:

  • أدوية نيتروميدازول (Nitroimidazole) التي تقتل الأميبا في الدم، وفي جدار الأمعاء وخراجات الكبد، وتشتمل هذه الأدوية على الآتي:
    • ميترونيدازول (Metronidazole) الذي يعطى عادة لمدة 10 أيام، إما عن طريق الفم أو مباشرة في الأوردة.
    • تينيدازول (Tinidazole).
  • قتل الأميبا والكيسات المحصورة في الأمعاء من خلال استخدام الأدوية اللمعية (Luminal drugs) والتي يمكن أن يستخدم أحدها مع الميترونيدازول عند وجود أعراض الجهاز الهضمي، ومنها الآتي:
    • اليودوكينول (Iodoquinol).
    • الباروموميسين (Paromomycin).
    • ديلوكسانيد فيوروات (Diloxanide furoate).

والجدير بالذكر أنه عند الأشخاص الذين تظهر الأميبا في برازهم دون ظهور أعراض الأميبا، يمكن للأدوية اللمعية وحدها أن تزيل الأميبا من الأمعاء.

كيف يمكن تجنب الإصابة بالأميبا؟

في حال سافرت إلى أماكن تواجد هذا الطفيل، فإنه من المرجح لك فعل الآتي:

  • شرب مياه معدنية معبأة أو مغلية.
  • تناول الطعام المطهو فقط.
  • شرب الحليب ومشتقاته فقط إن كانت مُبسترة.
من قبل مريم هارون - الاثنين 8 حزيران 2020
آخر تعديل - الاثنين 14 تشرين الثاني 2022