أسباب الزوائد الجلدية

ما هي أبرز أسباب الزوائد الجلدية؟ وما هي العوامل التي تزيد من خطر ظهورها؟ وهل يجب إزالتها؟ وكيف يتم ذلك؟ أسئلة شائعة قد تخطر في ذهنك، تعرف على إجابتها في هذا المقال.

أسباب الزوائد الجلدية

الزوائد الجلدية (Skin tags) هي نتوءات جلدية صغيرة وناعمة وغير سرطانية تظهر في مناطق مختلفة من الجسم، غالبًا ما تكون بلون الجلد أو باللون البني وحجمها كحجم حبة الأرز تقريبًا. تعرف على أسباب الزوائد الجلدية وعوامل خطر ظهورها في السطور الآتية:

أسباب الزوائد الجلدية

تعد الزوائد الجلدية مشكلة شائعة بين الأشخاص، إذ أن نصف الأشخاص سوف يصابون بزوائد جلدية في مرحلة ما من حياتهم، ولا يوجد سبب واضح لظهورها، ولكن تشمل الأسباب التي تلعب دورًا في ظهورها ما يأتي:

1. الاحتكاك

يُعتقد أن الزوائد الجلدية تظهر بسبب الاحتكاك المستمر بين الجلد والمناطق المجاورة له أو بين الجلد والملابس، لذلك تظهر في أغلب الأحيان في ثنايا الجلد في الرقبة أو الإبط أو الثدي أو منطقة الفخذ أو الجفون.

وتظهر عندما تنحصر مجموعات الكولاجين والأوعية الدموية في قطع سميكة من الجلد، حيث تتكون هذه الزوائد من ألياف الكولاجين الرخوة التي تستقر داخل المناطق الأكثر سمكًا من الجلد.

2. فيروس الورم الحليمي البشري

وجدت الدراسات والأبحاث أن هناك رابطًا بين عدوى فيروس الورم الحليمي البشري (Human papillomavirus) وظهور الزوائد الجلدية، إذ إن هذا النوع من الفيروس يسبب الثآليل في بعض الأحيان.

وبعد توضيح بعض أسباب الزوائد الجلدية، يجدر التنويه أن الزوائد الجلدية غير معدية ولن تنتقل لأجزاء أخرى من الجسم أو من شخص لآخر.

عوامل خطر ظهور الزوائد الجلدية

تلعب العوامل الآتية دورًا في ظهور الزوائد الجلدية:

  • السمنة وزيادة الوزن.
  • الإصابة بالسكري.
  • الأشخاص الذين يعانون من عدم توازن الستيرويد الجنسي وخاصة إذا كان هناك تغيرات في مستويات البروجسترون والإستروجين.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالزوائد الجلدية، حيث تزداد فرص ظهورها لمن لدى أفراد أسرتهم المقربين زوائد جلدية.
  • التقدم في العمر، فعلى الرغم من احتمالية ظهرها عند الأطفال، إلا أنها تميل إلى الزيادة مع تقدم العمر، وتكون أكثر شيوعًا عند الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن.
  • الحمل، بسبب التغير في مستويات الهرمونات وارتفاع مستويات عوامل النمو.

كما وجدت بعض الدراسات أن الزوائد الجلدية تزداد فرصة ظهرها عند الأشخاص الذين يعانون من مشكلة عسر شحميات الدم، مثل ارتفاع مستويات الكولسترول الضار في الدم، أو من يعاني من ارتفاع ضغط الدم، وقد تم ربط الزوائد الجلدية بمقاومة الأنسولين وارتفاع مستويات السكر في الدم أيضًا.

وهذا يشير إلى أن الزوائد الجلدية تعد علامة على زيادة خطر مقاومة الأنسولين ومتلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

طرق علاج الزوائد الجلدية

تعد الزوائد الجلدية غير ضارة، وغالبًا ما يرغب الأشخاص بالتخلص منها لأسباب تجميلية، وهذه أبرز الطرق التي يلجأ لها الأطباء للتخلص منها:

  • الكي أو الاستئصال الحراري: يتم استخدام الحرارة لحرق الزوائد الجلدية.
  • الجراحة البردية أو العلاج بالتبريد: لتجميد الزوائد الجلدية باستخدام مسبار يحتوي على نيتروجين سائل.
  • الربط: لقطع إمداد الدم إلى الزوائد الجلدية.
  • الاستئصال الجراحي: يتم قطع الزوائد الجلدية بمشرط.

كما يمكن أن يطلب الطبيب استخدام بعض المنتجات التي تباع في الصيدليات، والتي تعمل على تجميد الزوائد الجلدية وتساقطها بعد 7 - 10 أيام.

متى يجب زيارة الطبيب؟

بعد توضيح أبرز أسباب الزوائد الجلدية وأنها كتل حميدة وغير سرطانية، يجدر التنويه أنه يجب زيارة الطبيب عند ظهور أي زوائد أو علامات جلدية تتصف بالآتي:

  1. تنتشر من مكان لآخر.
  2. تنزف.
  3. ملمسها خشن.
  4. لها شكل غير منتظم.
  5. متعددة الألوان.
  6. تبدو كأنها تكبر.
  7. مؤلمة.
من قبل د. بيسان شامية - الأحد 28 آب 2022
آخر تعديل - الأحد 28 آب 2022