أسباب انسداد الأنف وصعوبة التنفس

ما هي أسباب انسداد الأنف وصعوبة التنفس؟ وما هي الطرق التي ستساعدك في التخلص من الانسداد؟ إليك الإجابات فيما يأتي.

أسباب انسداد الأنف وصعوبة التنفس

احتقان الأنف أو بمصطلحٍ آخر انسداد الأنف (Nasal Congestion) يُسبب تهيجًا أو التهابًا في أنسجة الأنف، التهابات، مثل: التعرض للبرد أو الإنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفية ما يسبب بعض الأعراض كصعوبة التنفس، إليك المزيد حول أسباب انسداد الأنف وصعوبة التنفس فيما يأتي:

أسباب انسداد الأنف وصعوبة التنفس

قد تعتقد أن انسداد الأنف ناتجٌ عن تراكم المخاط في الأنف لكنه غالبًا ينتج بسبب ابتلاع الأنسجة التي تبطن الأنف، ابتلاع الأنسجة يحدث عندما تتوسع الأوعية الدموية في أنسجة الأنف للحصول على الاستجابة المناعية لمقاومة الفيروسات التي تُهاجم الجسم.

إليك بعض من أسباب انسداد الأنف وصعوبة التنفس فيما يأتي: 

  • التعرض للفيروسات: تغزو الفيروسات الجسم بسبب التعرض لنزلة برد أو إنفلونزا لتدخل الجسم عن طريق الأنف وتبدأ بالتكاثر داخل الممرات التنفسية ما يسبب الالتهابات واحتقان الأنف، كما تسبب التهابات في الجهاز التنفسي العلوي.
  • الحساسية: إن كان لدى الشخص أي نوع من أنواع الحساسية فغالبًا ما سيتعرض للانسداد، هذه بعض من المواد التي قد تسبب الحساسية: الغبار، وحبوب اللقاح، والحساسية الموسمية من الأشجار، أو العشب ما يسبب انتفاخًا في أنسجة الأنف والذي يسبب الانسداد وصعوبة التنفس.
  • التهاب الجيوب الأنفية غير التحسسي: الذي ينشأ عن المهجيات الموجودة في الجو، مثل: الدخان، والمواد الكيميائية، والملوثات.
  • مشكلات صحية: بعض الأمراض قد تُسبب انخفاض في مستوى انتقال المخاط، مثل: التليف الكيسي، واضطراب المرارة الذي يسمى خلل الحركة الصفراوية، أو الزوائد الأنفية المُتضخمة وهي غدد موجودة خلف ممر الأنف مباشرةً.
  • تناول بعض الأدوية: قد تسبب بعض الأدوية المُستخدمة في تخفيض ضغط الدم أو تسكين الألم في انسداد الأنف وصعوبة التنفس.
  • الهرمونات: إن التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء مرحلة البلوغ أو في الحمل تزيد من تعرض الأنف لانسداده وبالتالي صعوبة التنفس.
  • أسباب أخرى: من أسباب انسداد الأنف وصعوبة التنفس ما يأتي: حمى الكلأ، والأورام غير السرطانية، والتعرض للمواد الكيميائية، والتهاب الجيوب الأنفية طويل الأمد، وانحراف الحاجز الأنفي.

علاج انسداد الأنف وصعوبة التنفس

يعتمد القرار وفقًا لما يقرره الطبيب على أسباب انسداد الأنف وصعوبة التنفس، كالآتي:

1. علاج التهاب الجيوب الأنفية غير التحسسي

مثلًا لو كان السبب هو حساسية القطط فالمريض لديه حساسية في الجيوب الأنفية وعلاجها هو تفادي الاحتكاك مع القطط وتناول الأدوية التي تتحكم في الأعراض وتخفف منها.

أما إذا كان السبب ناتج عن التهاب الجيوب الأنفية غير التحسسي فيجب التعرض على الأسباب التي ذكرناها وغيرها والبدء بتناول الأدوية للتحكم في الأعراض.

إليك بعضًا من الاختيارات الدوائية التي يُمكن استخدامها وفقًا للحالة: 

  1. المحلول الملحي: يمكن وضعه في بخاخ لاستخدامه في الأنف أو يمكن شطف الأنف بهِ فهو يرطب الأنف من الداخل ويغسل المُخاط.
  2. مضادات الهيستامين: إذ تُخفف من ردات فعل الجهاز المناعي عند التخلص من مسببات الحساسية.
  3. بخاخ الأنف: توجد بعض بخاخات الأنف التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) التي تساعد في التخفيف من الالتهابات، أو رذاذ بروميد الإبراتروبيوم (Ipratropium bromide) الذي يخفف من سيلان الأنف.

2. علاج التهاب الأنف التحسسي

قد يستخدم بعض الأشخاص الذين يعانون من الالتهاب مضادات الهيستامين أو الكورتيكوستيرويدات للتخفيف من إصابة الأنسجة الأنفية كما يمكن استخدام ما يأتي:

  • بخاخات الأنف للتخفيف من الاحتقان ولا تستخدم أكثر من 3 أيام؛ لأنها قد تزيد من الأعراض سوءًا.
  • مضادات الكولين (Anticholinergic) الموجودة على شكل بخاخ أنف فهو يُساعد في التخفيف من المخاط المتجمع في الأنف والذي يسبب صعوبة في التنفس.

نصائح منزلية للتخفيف من انسداد الأنف

هناك بعض الخطوات المنزلية التي يمكن اتباعها للتخفيف من انسداد الأنف، مثل: 

  • مرطبات الهواء التي تتخلص من المخاط وتحسن من تهيج الممرات الأنفية.
  • وضع الرأس على الوسادات يمكنه أن يحفز من تدفق المخاط من الممرات الأنفية.
  • استخدام المحلول الأنفي فهو آمن لكل الأعمار مع تفضيل استخدام الشفاط للأطفال لإزالة أي مُخاط متبقٍ من أنف الطفل.
من قبل هناء جواد - الثلاثاء 2 آب 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 2 آب 2022