تجاوز مرحلة الإجهاض: كيف تحدث؟

سنتحدث من خلال المقال الآتي عن كيفية التغلب وتجاوز مرحلة الإجهاض.

تجاوز مرحلة الإجهاض: كيف تحدث؟

الإجهاض الطبيعي أو فقدان الحمل لسبب طبي لدى الأم أو الجنين هو وضع مدمر ويشكل حالة من الصدمة الشديدة، حيث أن تجاوز مرحلة الإجهاض هذه قد تكون طويلة، وتدريجية، وصعبة.

كيفية تجاوز مرحلة الإجهاض

من الممكن تجاوز مرحلة الإجهاض بطرق عديدة ومتنوعة، ومن خلال ما يأتي سنقوم بذكر أهم الطرق المتبعة من أجل تجاوز مرحلة الإجهاض:

1. السماح بالحزن لفترة

من المهم أن يعطي الحزن وقته الكافي وعدم كبحه أو تجاهله، فالحزن على فقد الجنين ضروري جدًا لعملية التعافي من الصدمة بعد الإجهاض، وبدونه لا يتم إغلاق هذه المرحلة بشكل حقيقي ولا يستطيع الجسم والعقل تخطيها والمضي قدمًا، ففترة الحداد تكون مليئة بالمشاعر المختلفة، مثل:

  • الإنكار: يحدث الإنكار في اللحظات الأولى بعد فقد الحمل غير المتوقع ويعبر عنه بالصدمة وعدم الثقة.
  • الغضب: يمكن أن نوجه الغضب بعد الإجهاض نحو أنفسنا أو اتجاه الأطباء الذين سمحوا لهذا بأن يحدث.
  • الشعور بالذنب: العديد من النساء قد يعانين من الشعور بالذنب ويشعرن بأنهن المذنبات في عدم اكتمال الحمل.
  • الاكتئاب: قد يصيب الاكتئاب الكثير من الأهل بعد الإجهاض حيث يعانون من أعراض، مثل: اضطرابات النوم، واللامبالاة، وعدم الرغبة في الخروج من السرير في الصباح، وغير ذلك.
  • تقبل الوضع: تقبل الوضع هي المرحلة النهائية من فترة الحداد، وتقبل الوضع يمكن أن يساعد جدًا في عملية التعافي ويساعد في تخفيف الألم النفسي.

صورة امرأة تعاني الاكتئاب بعد فقدان جنينها

2. الحصول على الدعم

في حين أن النساء يملن إلى إظهار مشاعرهن أكثر من الرجال، ولكن ليس من العيب أن يحزن الأب والأم على فقد الجنين بنفس القدر، فمن المهم ألا يخجل الآباء ولا يخشوا الإفصاح عن مشاعرهم والحديث عما يمرون به مع الأصدقاء وأفراد العائلة، فقد يكون هنالك شخص قريب للأهل قد مر بهذه العملية ويمكنه تقديم المشورة لهم ومرافقتهم في تجاوز مرحلة الإجهاض هذه.

كما أن هناك العديد من مجموعات الدعم التي يمكن أن تساعد في تجاوز مرحلة الإجاض ومنتديات مختلفة على شبكة الإنترنت المتخصصة في تقديم المساعدة لكل المشاكل النفسية والطبية، وإفصاح الأهل عن آلامهم يمكنه أن يزيل جزء من العبء الموجود على كاهلهم.

3. المحافظة على التواصل بين الزوجين

الكثير من الأزواج يتقوقع كل منهم لوحدة في ألمه بعد الإجهاض، ويمكن أن يفكك الإجهاض أو فقدان الحمل في بعض الأحيان العلاقة الزوجية إذا لم يكن هناك تواصلًا بين كلا الزوجين ولا مشاركة بين بعضهم البعض بما يدور في القلب والأفكار

4. الدفاع عن النفس

ليس كل الناس من حولكم يمكنهم أن يفهموا الحالة التي تمرون بها بعد الإجهاض، لذلك إذا كنتم تشعرون بعدم الارتياح من الذهاب إلى المناسبات العائلية أو العودة إلى العمل فلا تفعلوا ذلك إلى أن تصبحوا قادرين على مواجهة الأسئلة.

6. الاستمرار في الحياة

إذا كنتم تعتقدون أنكم سوف تكونوا قادرين على القيام بذلك وإذا كانت حالتكم الصحية تسمح بذلك فحاولوا تجربة الحمل مرة أخرى، ويمكنكم أيضًا استشارة طبيب أمراض النساء حول ما حدث لديكم في الماضي والحصول على نصائح حول كيفية التخطيط لحمل جديد، وكيفية تجنب حدوث تلك المضاعفات مرة أخرى.

مخاطر الإجهاض

من الممكن أن تصاب بعض النساء بعدوى الرحم أيّ الإجهاض الإنتاني، حيث تتضمن علامات هذه العدوى وأعراضها ما يأتي:

  • الحمى.
  • القشعريرة.
  • الآلام أسفل البطن.
  • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.
من قبل ويب طب - السبت 27 تموز 2013
آخر تعديل - الخميس 9 أيلول 2021