أعراض الحصبة عند الكبار

لا تصيب الحصبة الصغار فقط، بل يمكن أن تصيب الكبار أيضًا، وتكون أعراضها أشد وأخطر، فما هي أعراض الحصبة عند الكبار؟

أعراض الحصبة عند الكبار

تعد الحصبة أحد أشد الأمراض عدوى في جميع أنحاء العالم، حيث يصاب الأشخاص بفيروس الحصبة بعد دخوله إلى الجسم عن طريق الجهاز التنفسي، وعندما يعطس الشخص المصاب أو يسعل أو يتحدث، فيمكن أن يسبب ذلك انتقال العدوى لشخص آخر.

ويعيش فيروس الحصبة على الأسطح لعدة ساعات، لذا يمكن لأي شخص على مقربة أن يصاب، وغالبًا ما يشعر الأشخاص بالخوف والرهبة عند الإصابة بالحصبة في عمر كبير بسبب الأعراض الخطيرة المصاحبة لها، فما أعراض الحصبة عند الكبار؟

أعراض الحصبة عند الكبار

تعد أعراض الحصبة عند الكبار أشد خطورة من تلك التي تصيب صغار السن والتي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة في حال عدم اتخاذ الإجراءات المناسبة.

والجدير بالذكر أن الأعراض تظهر عادة بعد 7 إلى 14 يومًا من التعرض للفيروس، ولكن يمكن أن يستغرق الأمر ما يصل إلى 23 يومًا أيضًا.

ويمكن توضيح أعراض الحصبة عند الكبار كما الآتي:

1. أعراض الحصبة عند الكبار المبكرة

يمكن أن تشمل الأعراض المبكرة للحصبة ما يأتي:

  • ضعف عام وتعب ونقص عام في الطاقة.
  • سيلان أو انسداد الأنف.
  • عيون حمراء وحساسة الضوء.
  • تدميع العين.
  • آلام في العضلات.
  • بقع حمراء داخل الفم.
  • ارتفاع في درجات الحرارة قد تصل إلى حوالي 40 درجة مئوية.
  • التهاب الحلق.
  • كحة غير مصحوبة ببلغم في الغالب.
  • العطاس.
  • انتفاخ الجفون.
  • فقدان الشهية.

2. ظهور بقع في الفم

تظهر بقع بيضاء أو رمادية صغيرة في الفم تظهر بعد 2 - 3 أيام من ظهور أعراض الحصبة عند الكبار المبكرة وقبل يوم أو يومين من ظهور الطفح الجلدي.

وعادة ما تستمر البقع لبضعة أيام، وقد لا يعاني كل شخص مصاب بالحصبة من هذه البقع.

3. الطفح الجلدي

يظهر طفح جلدي أحمر بعد حوالي 3 - 5 أيام من بدء الأعراض ويختفي عادةً بعد حوالي أسبوع.

يبدأ الطفح الجلدي عادة عند خط الشعر وينتشر ويمتد لاحقًا إلى باقي الجسم، وقد يبدأ على شكل بقع حمراء مسطحة، ولكن قد تظهر نتوءات صغيرة أعلاها، وقد تتحد البقع معًا أثناء انتشارها.

مضاعفات الحصبة عند الكبار

من المهم جدًا في حال إصابة الكبار بالحصبة تلقي اللقاح اللازم والفوري لأنها من الممكن أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات مهددة للحياة، مثل:

متى تزور الطبيب؟

يجب على الشخص مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:

  • ظهور أعراض تشير إلى الحصبة.
  • ارتفاع درجة الحرارة إلى أكثر من 38 درجة مئوية.
  • ألم في الصدر أو صعوبة في التنفس.
  • سعال يرافقه الدم.
  • خمول وارتباك.
  • تشنجات.

تشخيص الحصبة

يمكن لطبيبك التأكد من إصابتك بالحصبة عن طريق فحص الطفح الجلدي وباقي الأعراض المذكورة سابقًا.

في حال عدم التأكد من الإصابة عن طريق الأعراض الخاصة بها، فإن طبيبك سوف يطلب منك إجراء فحوصات مخبرية للدم للتأكد من وجود الفيروس.

علاج الحصبة

لا يوجد هناك وصفة طبية بحد ذاتها تساهم في علاج الحصبة، بحيث وعادة ما تختفي الأعراض في غضون 7 إلى 10 أيام، ومع ذلك قد يوصي طبيبك بالآتي:

  • أخذ مكملات فيتامين أ.
  • تناول دواء الأسيتامينوفين أو أيبوبروفين لتخفيف الحمى والآلام في العضلات.
  • الراحة للمساعدة في تعزيز جهاز المناعة.
  • شرب الكثير من السوائل.

يمكنك الوقاية من هذا المرض عن طريق أخذ اللقاح والتطعيم الخاص منذ الصغر.

من قبل مجد حثناوي - الجمعة 15 آذار 2019
آخر تعديل - الثلاثاء 24 آب 2021