نقص الصفائح الدموية: الأعراض والأسباب والعلاج

يعاني بعض الأشخاص من النزيف في اللثة أو ظهور بعض البقع الحمراء في اليد أو القدم، ربما يدل ذلك على إصابتهم بنقص الصفائح الدموية، فما هو هذا المرض؟

نقص الصفائح الدموية: الأعراض والأسباب والعلاج

قد يعاني البعض من حالة مرضية تسمى نقص الصفائح الدموية والتي تؤدي لمنع تجلط الدم وبالتالي عدم وقف النزيف، فما هي أسباب هذه الحالة وعلاجاتها الممكنة؟

أسباب نقص الصفائح الدموية

إذا كنت تعاني من نقص الصفائح الدموية فإن ذلك يعني أنك تمتلك عدد صفائح أقل من المعدل الطبيعي والذي يبلغ 150000 - 400000 صفيحة.

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى نقص في عدد الصفائح الدموية الخاصة بك ومنها:

  • نقص الصفيحات المناعي والتي تحدث عندما لا يعمل نظام المناعة بشكل صحيح، حيث أن الأجسام المضادة التي تهاجم العدوى تقوم بتدمير الصفائح الدموية عن طريق الخطأ، ويمكن أن تحدث بشكل وراثي أو بسبب العديد من الحالات الطبية.
  • الإلتهابات الفيروسية وتشمل جدري الماء، التهاب الكبد الوبائي سي، أبشتاين بار وفيروس نقص المناعة البشرية.
  • سرطان الدم الليمفاوي المزمن.
  • نقص الصفيحات المناعي الناجم عن المخدرات.
  • الإنتان وهي عدوى بكتيرية حادة في الدم.
  • الجرثومة الملوية البوابية وهي بكتيريا يمكن أن تعيش في الجهاز الهضمي.
  • مشكلة في نخاع العظم مثل السمية الناتجة عن شرب الكثير من الكحول.
  • اضطرابات نادرة مثل متلازمة انحلال الدم البولية وفرفرية نقص الصفيحات التخثرية والتي تستخدم الكثير من الصفائح الدموية لتكوين جلطات دموية صغيرة في جميع أنحاء الجسم.

أعراض نقص الصفائح الدموية

هناك بعض الأعراض التي يمكن ملاحظتها عند الإصابة بنقص الصفائح الدموية ومنها:

  1. نزيف دم من اللثة أو الأنف، كما تعاني النساء بشكل خاص من نزيف أشد قوة قد يحدث في مجرى في البول.
  2. بقع حمراء مستوية على البشرة وخاصة في الساقين والقدمين وقد تظهر على شكل كتل.
  3. ظهور بقع وكدمات، حيث تكون هناك مناطق من النزيف تحت الجلد تشبه الكدمات التي تظهر بسبب السقوط ويمكن أن تكون زرقاء أو أرجوانية وتتغير إلى اللون الأصفر أو الأخضر.
  4. قلة الصفيحات الحاد يمكن أن تسبب الكثير من النزيف بعد الإصابة أو السقوط.

طرق العلاج الممكنة

هناك الكثير من خيارات العلاج لنقص الصفائح الدموية، ستحتاج إلى العمل مع الطبيب لتقدير إيجابيات وسلبيات كل منها وإيجاد العلاج المناسب.

يهدف العلاج إلى رفع عدد الصفائح الدموية إلى مستوى مرتفع بما فيه الكفاية لمنع النزيف الخطير في القناة الهضمية أو الدماغ، إليك أهم العلاجات الممكنة:

1- العلاجات الدوائية

قد يصف الطبيب الأدوية التالية لعلاج نقص الصفائح:

  • ديكساميثازون أو بريدنيزون لرفع عدد الصفائح الدموية، وبمجرد أن يصبح عدد الصفائح الدموية طبيعيًا، لن تحتاج إلى المزيد من جرعات هذا الدواء.
  • الجلوبيولين المناعي الوريدي، إذا لم تتمكن من الحصول على عدد الصفيحات مع بريدنيزون، قد يقترح الطبيب هذا الدواء.
  • الريتوكسيماب، هذا الدواء هو نوع من العلاج المعروف باسم العلاج البيولوجي، حيث يقوم بمهاجمة الخلايا البائية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء التي يمكن أن تدمر الصفائح الدموية.
  • الناهضات والمستقبلات وتسمى هذه الأدوية أيضًا عوامل نمو الصفيحات.
  • مثبطات المناعة مثل الازويثوبرين والسيكلوسبورين التي تعمل عن طريق الحفاظ على نظام المناعة.

2- العملية الجراحية

إذا لم ترفع العلاجات الدوائية من مستوى الصفائح الدموية بشكل كافي، فقد يستفيد المريض من عملية إزالة الطحال، وهو العضو الذي يدمر الصفائح الدموية.

قد يؤدي التخلص من الطحال إلى صعوبة في مكافحة العدوى، وخاصة في أول 3 أشهر بعد الجراحة.

3- تغيير نمط الحياة

يساعد تجنب التعرض للأذى أو السقوط الذي تسببه الألعاب الرياضية مثل كرة القدم والتزلج على المنحدرات على تخفيض احتمالية النزيف.

4- تناول نظام غذائي صحي

يساعد التركيز على الكثير من الفواكه والخضروات وخاصة الخضار الورقية على إعطاء الجسم المغذيات التي يحتاجها.

كما يساعد تجنب الكثير من الأطعمة التي تسبب نقص الصفائح الدموية مثل الليمون المر والبطيخ وبعض المشروبات الغازية والأطعمة الخالية من السكر على التخفيف من المشكلة.

من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 26 نوفمبر 2018
آخر تعديل - الخميس ، 18 مارس 2021