متلازمة انحلال الدم اليوريمية

Hemolytic uremic syndrome

محتويات الصفحة

متلازمة انحلال الدم اليوريمية هي حالة يمكن أن تحدث عندما تتلف الأوعية الدموية الصغيرة في الكلية وتلتهب حيث يمكن أن يتسبب هذا الضرر في تكوين جلطات في الأوعية مما يؤدي إلى أن تسد الجلطات نظام الترشيح في الكلى وتؤدي إلى الفشل الكلوي الذي قد يهدد الحياة.

يمكن لأي شخص أن يصاب بمتلازمة انحلال الدم اليوريمية لكنه أكثر شيوعًا عند الأطفال الصغار، حيث تُعد الإصابة بهذه المتلازمة حالة خطيرة لكن العلاج المناسب وفي الوقت المناسب عادةً ما يؤدي إلى الشفاء التام لمعظم الناس وخاصةً الأطفال الصغار.

أعراض متلازمة انحلال الدم اليوريمية

قد تختلف علامات وأعراض متلازمة انحلال الدم اليوريمية حسب السبب، فقد تشمل العلامات والأعراض الأولية لهذا النوع من متلازمة انحلال الدم اليوريمية ما يأتي:

  • الإسهال الذي غالبًا ما يكون دمويًا.
  • آلام في البطن أو تقلصات أو انتفاخ.
  • تقيؤ.
  • حمى.
  • تلف الأوعية الدموية حيث يتسبب هذا الضرر في تكسير خلايا الدم الحمراء وتشكيل جلطات الدم في الأوعية الدموية وتلف الكلى، وتشمل علامات وأعراض هذه التغييرات ما يأتي:
    • لون شاحب.
    • تعب شديد.
    • ضيق في التنفس.
    • كدمات سهلة أو كدمات غير مبررة.
    • نزيف غير عادي مثل نزيف الأنف والفم.
    • قلة التبول أو الدم في البول.
    • تورم في الساقين أو القدمين أو الكاحلين وفي كثير من الأحيان في الوجه أو اليدين أو القدمين أو الجسم بالكامل.
    • الارتباك أو النوبات أو السكتة الدماغية.
    • ارتفاع ضغط الدم.

أسباب وعوامل خطر متلازمة انحلال الدم اليوريمية

في الآتي توضيح لأبرز الأسباب وعوامل الخطر:

1. أسباب الإصابة بمتلازمة انحلال الدم اليوريمية

السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالمتلازمة وخاصةً عند الأطفال دون سن الخامسة هو العدوى بسلالات معينة من بكتيريا الإشريكية القولونية التي توجد عادةً في أمعاء البشر والحيوانات الأصحاء. 

وتشمل بعض الأسباب الإضافية للإصابة بالمتلازمة ما يأتي:

  • بعض الالتهابات: مثل العدوى ببكتيريا المكورات الرئوية، أو فيروس نقص المناعة البشرية أو الأنفلونزا.
  • استخدام بعض الأدوية: وخاصةً بعض الأدوية المستخدمة في علاج السرطان وبعض الأدوية المستخدمة لتثبيط الجهاز المناعي لمتلقي زراعة الأعضاء.
  • أسباب أخرى: قد تحدث متلازمة انحلال الدم اليوريمية من مضاعفات الحمل أو الحالات الصحية مثل أمراض المناعة الذاتية أو السرطان.

2. عوامل خطر الإصابة بمتلازمة انحلال الدم اليوريمية

تحدث غالبية حالات متلازمة انحلال الدم اليوريمية بسبب العدوى بسلالات معينة من بكتيريا الإشريكية القولونية، حيث يمكن أن يزيد خطر التعرض لبكتيريا الإشريكية القولونية عند:

  • تناول اللحوم أو المنتجات الملوثة.
  • السباحة في حمامات السباحة أو البحيرات الملوثة بالبراز.
  • التلامس والاتصال القريب مع شخص مصاب.
  • الأطفال بعمر 5 سنوات أو أقل.
  • البالغون بعمر 65 عامًا أو أكبر.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
  • الأشخاص الذين لديهم تغييرات جينية معينة تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

مضاعفات متلازمة انحلال الدم اليوريمية

تشمل المضاعفات التي يمكن أن تسببها هذه المتلازمة ما يأتي:

  • الفشل الكلوي والذي يمكن أن يكون مفاجئًا أو يتطور بمرور الوقت.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكتة الدماغية.
  • غيبوبة.
  • مشاكل التخثر التي يمكن أن تؤدي إلى نزيف.
  • مشاكل قلبية.
  • مشاكل الجهاز الهضمي مثل مشاكل الأمعاء أو المرارة أو البنكرياس.

تشخيص متلازمة انحلال الدم اليوريمية

تشمل طرق التشخيص ما يأتي:

1. تحاليل الدم

يمكن أن تحدد هذه الاختبارات إذا كانت خلايا الدم الحمراء لديك تالفة، كما يمكن أن تكشف أيضًا عن انخفاض عدد الصفائح الدموية أو انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء أو ارتفاع مستوى الكرياتينين عن المعدل الطبيعي الذي هو أحد نواتج الجسم الذي تزيله الكلى عادةً.

2. فحص بول

يمكن لهذا الاختبار الكشف عن المستويات غير الطبيعية من البروتين وعلامات العدوى في البول.

2. فحص عينة براز

قد يكتشف هذا الاختبار الإشريكية القولونية المنتجة للسموم والبكتيريا الأخرى التي يمكن أن تسبب متلازمة انحلال الدم اليوريمية.

علاج متلازمة انحلال الدم اليوريمية

تشمل طرق العلاج ما يأتي:

1. عمليات نقل الدم

قد تحتاج إلى نقل خلايا الدم الحمراء أو الصفائح الدموية عن طريق الوريد.

يمكن أن تساعد خلايا الدم الحمراء في عكس علامات وأعراض فقر الدم بما في ذلك القشعريرة والتعب وضيق التنفس وسرعة ضربات القلب واصفرار الجلد والبول الداكن، كما يمكن أن تساعد الصفائح الدموية على تجلط الدم بشكل طبيعي إذا كنت تنزف أو تصاب بكدمات بسهولة.

2. العلاج الدوائي

إذا كان لديك تلف دائم في الكلى فقد يوصي الطبيب بأدوية لخفض ضغط الدم لمنع أو تأخير المزيد من تلف الكلى.

إذا أصبت بمضاعفات أو كانت الإصابة بالمتلازمة ناتجة عن طفرة فقد يوصي طبيبك بدواء إكوليزوماب (Eculizumab) للمساعدة في منع حدوث تلف إضافي في الأوعية الدموية، لكن قبل تناول عقار إيكوليزوماب ستحتاج إلى تلقي مطعوم للوقاية من التهاب السحايا الذي هو أحد الآثار الجانبية المحتملة والخطيرة للدواء.

3. الجراحة والإجراءات الأخرى

اعتمادًا على أعراضك وسبب متلازمة انحلال الدم اليوريمية وما إذا كان لديك أي مضاعفات قد يوصي طبيبك بعلاجات أخرى، بما في ذلك:

  • غسيل الكلى

في بعض الأحيان يلزم غسيل الكلى لتصفية الفضلات والسوائل الزائدة من الدم حيث عادةً ما يكون غسيل الكلى علاجًا مؤقتًا حتى تبدأ الكلى في العمل بشكل كافٍ مرة أخرى، ولكن إذا كان لديك تلف كبير في الكلى فقد تحتاج إلى غسيل الكلى على المدى الطويل.

  • تبادل البلازما

البلازما هي الجزء السائل من الدم الذي يدعم الدورة الدموية لخلايا الدم والصفائح الدموية، في بعض الأحيان يتم استخدام آلة لتنقية الدم من البلازما الخاصة بها واستبدالها ببلازما متبرع طازجة أو مجمدة.

  • زرع الكلى

سيحتاج بعض الأشخاص الذين أصيبوا بتلف شديد في الكلى بسبب متلازمة انحلال الدم اليوريمية في النهاية إلى عملية زرع كلية.

الوقاية من متلازمة انحلال الدم اليوريمية

تشمل أبرز طرق الوقاية ما يأتي:

  • تجنب الحليب غير المبستر وعصير التفاح.
  • اغسل يديك جيدًا قبل الأكل وبعد استخدام الحمام وتغيير الحفاضات.
  • نظف الأواني وأسطح الطعام كثيرًا.
  • اطبخ اللحم إلى درجة حرارة داخلية لا تقل عن 71 درجة مئوية.
  • قم بإذابة اللحوم في الميكروويف أو الثلاجة.
  • احتفظ بالأطعمة النيئة منفصلة عن الأطعمة الجاهزة للأكل، ولا تضع اللحوم المطبوخة على أطباق ملوثة سابقًا باللحوم النيئة.
  • قم بتخزين اللحوم في الرف السفلي في الثلاجة لتقليل مخاطر السوائل مثل الدم المتساقط.
  • تجنب مناطق السباحة غير النظيفة.
  • لا تسبح إذا كنت تعاني من الإسهال.