متلازمة انحلال الدم-اليوريمية

Hemolytic uremic syndrome
محتويات الصفحة

تتميز متلازمة إنحلال الدم اليوريمية بقصور كلى حاد، إنحلال دم (Hemolysis)، وقلة صفيحات (Thrombocytopenia).

في معظم الأحيان، يكون المسبب ذيفان (مادة سامة) (Toxin) تفرزه جراثيم الإِشْريكِيَّةُ القولونِيَّة (Escherichia coli - E coli) خلال تلوث الأمعاء. وهناك مسببات أخرى للمرض (pathogen)، تشمل الجراثيم المختلفة (الشيغيلة).

أعراض متلازمة انحلال الدم-اليوريمية

تظهر أعراض متلازمة أنحلال الدم اليوريمية بصورة حادة. ويشتكي المرضى من ضعف، تعب، عدم راحة وتبول قليل. وتظهر عند فحصهم الأعراض التالية: شحوب (فقر دم – anaemia)، وذمة (بسبب قلة التبول)، نزيف في الجلد (بسبب قلة الصفيحات - Thrombocytopenia)، تضخم الطحال والكبد وتململ (restlessness) جلي. تكون حرارة الجسم سليمة أو مرتفعة. ومن الممكن في 20%-30% من المرضى حدوث إصابة في جهاز الأعصاب.

 

أسباب وعوامل خطر متلازمة انحلال الدم-اليوريمية

العامل المسبب لمتلازمة أنحلال الدم اليوريمية هو تضرر في جدار الأوعية الدموية الصغيرة في الكلى. ونتيجة لهذا التضرر تتشكل تخثرات دم صغيرة، تجذب إليها الصفيحات الدموية (Thrombocytes). تتضرر كريات الدم الحمراء المنتقلة في هذه الأوعية، وتتحلل. وبسبب تحلل الكريات تحدث حالة من قلة الصفيحات وفقر الدم الإنحلالي (hemolytic anemia). وتؤدي الإصابة في الأوعية الدموية لتطور قصور في الكلى.

تشخيص متلازمة انحلال الدم-اليوريمية

يعتمد تشخيص متلازمة الدم اليوريمية على المقاييس الآتية: فقر الدم الإنحلالي، بقايا كريات دم حمراء في لطاخة الدم (blood smear)، قلة الصفيحات وقصور الكلى (درجات مرتفعة من اليوريا والكرياتينين في الدم). ومن الممكن أن تكون نتائج فحص البول ضئيلة: قلة كريات الدم الحمراء وإفراز بروتين مكثف.

بشكل عام، تدعم السيرة المرضيّة النموذجية والفحص الجسدي التشخيص. ولا توجد حاجة لفحص خزعة (biopsy) من الكلية بهدف التشخيص. متلازمة شبيهة: الفرفرية القليلة الصفيحات الخثارية (Thrombotic thrombocytopenic purpura)، والتي قد تتواجد لدى البالغين (في الأساس لدى النساء الشابات)، وتتميز أكثر بارتفاع في درجات الحرارة واضطراب جهاز الأعصاب المركزي.

تشمل مضاعفات المتلازمة: فقر دم حاد، حموضة (acidosis) (PH - منخفض في الدم)، درجات بوتاسيوم مرتفعة في الدم، فرط سوائل، قصور القلب، فرط ضغط الدم ويوريمية (وجود اليوريا في الدم -uremia) (والتي تحتم إجراء غسيل للكلى – Dialysis).

علاج متلازمة انحلال الدم-اليوريمية

يشمل علاج متلازمة الدم اليوريمية إصلاح الاضطراب في حالة الأيض، وفي تركيز الكهرل (الأملاح) (electrolyte – شوارد كهربائية) وفي السوائل، تخفيض ضغط الدم والبدء بعمليات غسل مبكر للكلى (Dialysis). لا يتوفر علاج بواسطة المضادات الحيوية.

إحتمالات الشفاء من هذه المتلازمة جيدة. إذ أن أكثر من 90% من المرضى المصابين بالمتلازمة، في أعقاب الأصابة بالإسهال، يجتازون المرحلة الحادة من المتلازمة بسلام. أما الباقون فيحتاجون علاجا دائما بسبب قصور الكلى. كما يحتاج الأشخاص الذين شفوا من المرض إلى البقاء تحت إشراف طويل الأمد، وذلك بسبب المضاعفات الأخرى كفرط ضغط الدم، قصور الكلى المزمن، وإفراز البروتين مع البول بصورة مكثفة. في حالة كان قصور الكلى مزمناً، يمكن عندها إجراء عملية لزرع الكلى.