وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم

البنكرياس هو عضو يقع في الجزء العلوي الأيسر من البطن خلف المعدة، فما هي وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم؟

وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم

تعد المستويات المنضبطة من السكر في الدم أمرًا مهمًا لعمل الأجهزة الرئيسة في الجسم بما في ذلك الدماغ، والكبد، والكليتين.

وسنجيب في هذا المقال عن السؤال الذي يدور في ذهنك عن ماهية وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم بشكل دقيق:

وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم

تكمن وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم بأنه يفرز هرمونات مسؤولة عن تنظيم مستويات السكر في الدم وذلك عن طريق خلايا لانغرهانس (Langerhans) التي تطلق هرمونين رئيسيين في مجرى الدم، وهما:

  • هرمون الإنسولين (Insulin): إذ إن الإنسولين هو الهرمون المسؤول عن خفض نسبة السكر في الدم.
  • هرمون الغلوكاغون (Glucagon): حيث أن الغلوكاغون هو الهرمون المسؤول عن رفع نسبة السكر في الدم.

إذ يعمل كلا الهرمونين بشكل متوازن في تنظيم مستويات السكر في الدم، فترتفع مستويات السكر في الدم أو تنخفض إذا كان مستوى هرمون واحد أعلى أو أقل من النطاق المثالي.

ويقوم الجسم بتحويل الكربوهيدرات إلى سكر الغلوكوز وهو المصدر الرئيس للطاقة في الجسم.

وتعد مستويات السكر في الدم مقياس لفعالية الجسم في استخدام الغلوكوز الذي يختلف مستواه على مدار اليوم على الرغم من محافظة الإنسولين والغلوكاغون على المستويات الصحية من الغلوكوز في الدم.

حيث يقوم الإنسولين بتحفيز الخلايا على امتصاص الغلوكوز للحصول على الطاقة اللازمة، ويتم تخزين الفائض من الغلوكوز في الكبد، إذ يقوم الكبد بامتصاص الغلوكوز وتحويله إلى الغليكوجين (Glycogen).

وتكمن وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم على النحو الاتي:

  • عندما ترتفع مستويات السكر في الدم يفرز البنكرياس هرمون الإنسولين الذي يساعد الخلايا على امتصاص الغلوكوز وخفض نسبة السكر في الدم، إذ تعد خلايا بيتا في البنكرياس هي المسؤولة عن إفراز هرمون الإنسولين.
  • عند انخفاض مستويات السكر أثناء النوم وبين الوجبات يطلق البنكرياس من خلايا ألفا هرمون الغلوكاغون الذي يحفز الكبد على إطلاق الغلوكوز المخزن، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

وبشكل ملخص يعمل الإنسولين والغلوكاغون في دورة، فيتفاعل الغلوكاغون مع الكبد لزيادة نسبة السكر في الدم، بينما يقلل الإنسولين من نسبة السكر في الدم.

ما هي علاقة البنكرياس بمرض السكري؟

بعد أن تحدثنا عن وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم، سنتحدث عن علاقة البنكرياس بمرض السكري.

إن مرض السكري هو ارتفاع نسبة السكر في الدم بسبب عدم كفاية إنتاج هرمون الإنسولين من البنكرياس أو بسبب خلل في وظيفة الإنسولين.

ويوجد نوعان أساسيان من مرض السكري كما الاتي:

1. السكري من النوع الأول (Type 1 Diabetes)

يحصل هذا النوع عند عدم قدرة البنكرياس على إنتاج ما يكفي من الإنسولين، فلا تحصل الخلايا على الطاقة الكافية، وترتفع نسبة السكر في الدم.

وينتج هذا النوع عند مهاجمة جهاز المناعة في الجسم خلايا بيتا المنتجة للإنسولين في البنكرياس فتتلف خلايا بيتا مع مرور الوقت، ويتوقف البنكرياس عن إنتاج ما يكفي من الإنسولين لتلبية حاجات الجسم.

ويمكن للأشخاص المصابين إعادة توازن مستويات السكر في الدم عن طريق أخذ حقن الإنسولين.

2. السكري من النوع الثاني (Type 2 Diabetes)

يحدث هذا النوع عند مقاومة الجسم للإنسولين على الرغم من عمل البنكرياس واستمراره في إنتاج الهرمون، ونتيجة لذلك ينتج البنكرياس المزيد من الإنسولين لتلبية حاجات الجسم، وبمرور الوقت تتلف خلايا بيتا وتتوقف عن إنتاج الإنسولين تمامًا.

ويسبب النوع الثاني ارتفاع مستويات السكر في الدم وتمنع الخلايا من الحصول على الطاقة اللازمة.

ويمكن علاج هذا النوع عن طريق تناول بعض الأدوية، وإجراء تغييرات على النظام الغذائي، وممارسة التمارين الرياضية.

ومن الممكن أن تؤدي مشاكل البنكرياس الأخرى لحدوث خلل في وظيفة البنكرياس في تنظيم نسبة السكر في الدم، فيؤدي التهاب البنكرياس المزمن (Chronic pancreatitis) إلى تدمير خلايا البنكرياس المسؤولة عن إفراز الإنسولين والغلوكاغون مما يعرض الشخص للإصابة بالسكري.

كما تزيد احتمالية الإصابة بالسكري عند الإصابة بمرض التليف الكيسي، وذلك بسبب تكوين نسيج على البنكرياس يمنعه من إنتاج كميات كافية من الإنسولين.

من قبل د. بيسان شامية - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020
آخر تعديل - الخميس ، 1 أبريل 2021