أسباب البول الداكن: ما هي؟

في بعض الأحيان يصبح لون البول داكنًا، وقد يؤشر هذا بالإصابة بمشكلة صحية، إليكم أبرز أسباب البول الداكن:

أسباب البول الداكن: ما هي؟

يتكون البول من الماء الزائد والنفايات التي ترشحها الكلى من الدم، ويتراوح لونه بين الأصفر الشاحب إلى الأصفر الداكن وفقًا لنسبة الماء مقابل النفايات.

يمكن أن تؤثر بعض الأمور الأخرى على لون البول، وأغلب هذه الأمور لا تستدعي القلق، لذا نعرفك على أسباب البول الداكن في ما يأتي:

أسباب البول الداكن

تعرف على أبرز أسباب البول الداكن في ما يأتي:

1. الإصابة بالتهاب المسالك البولية

تحدث التهابات المسالك البولية نتيجة دخول البكتيريا إلى المثانة، وغالبًا ما يكون هذا عن طريق مجرى البول، وتصاب النساء بالتهاب المسالك البولية أكثر من الرجل؛ نظرًا لقِصر مجرى البول، وبالتالي يسهل دخول البكتيريا إليه.

يعد اللون الداكن للبول أو البول الدموي أحد الأعراض الشائعة لالتهاب المسالك البولية، بالإضافة إلى الشعور بألم، وحرقة أثناء التبول، وألم في البطن، وكثرة الحاجة إلى التبول.

2. الإصابة بالجفاف

عادةً ما يدل اللون الداكن للبول على الجفاف، حيث إنه:

  • يحدث الجفاف عندما تنقص نسبة الماء في الجسم، وبالتالي تصبح نسبة النفايات أكبر من نسبة الماء.
  • لا يتسبب الجفاف في تغير لون البول فحسب ولكنه يؤدي لبعض الأضرار الأخرى، مثل: جفاف الفم والشفاه، والشعور الشديد بالعطش، والإمساك، والشعور بالضعف والدوخة، وصعوبة ابتلاع الطعام، والإعياء.
  • تزداد فرص الإصابة بالجفاف لدى الأطفال وكبار السن، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من أمراض حادة، مثل: السرطان.
  • يكون علاج الجفاف من خلال شرب الكثير من السوائل وأهمها الماء والأعشاب.

3. تناول بعض الأطعمة والمشروبات والأدوية

تساهم بعض الأطعمة والمشروبات في تغير رائحة البول وظهور لون البول الداكن، مثل: البنجر، والتوت الأحمر، كما أن تناول الراوند يجعل لون البول بني داكن أو يشبه الشاي.

كما أن من أسباب البول الداكن تناول بعض الأدوية التي تحدث تغيرات في لون البول، ويكون هذا بشكل مؤقت حتى الانتهاء من تناول الدواء.

أسباب البول الداكن بعض الأطعمة

4. الإصابة بالتهاب الكبد ج

إليك التفاصيل في ما يأتي:

  • يمكن أن يسبب التهاب الكبد الوبائي ج بعض الأعراض، منها اللون الداكن للبول، وذلك نتيجة إلحاق الضرر بالكبد، وبالتالي لا يتمكن الكبد من معالجة النفايات بشكل طبيعي.
  • ينتقل الكبد الوبائي ج من شخص لآخر عبر الدم، سواء عن طريق تبادل الإبر، أو استخدام معدات طبية غير معقمة، كما يمكن أن ينتقل من خلال الممارسة الجنسية مع شخص مصاب بالمرض.
  • يصاحب التهاب الكبد الوبائي ج بعض الأعراض الأخرى، وتشمل الإعياء، وألم المفاصل، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والغثيان والقيء، والتهاب العضلات، وحكّة الجلد، وآلام المعدة، واليرقان.

5. الإصابة بفقر الدم الانحلالي

عادةً ما يقوم الجسم بتدمير خلايا الدم الحمراء القديمة أو التالفة في الطحال، وتسمى هذه العملية بانحلال الدم.

حينما يقوم الجسم بتدمير الكثير من خلايا الدم الحمراء عن طريق الخطأ، فقد يصاب الشخص بفقر الدم الانحلالي، كما أنه:

  • يمكن أن تؤدي اضطرابات الدم الوراثية، مثل: مرض الخلايا المنجلية، أو الثلاسيميا، إلى فقر الدم الانحلالي وهو أيضًا أحد الآثار الجانبية المحتملة لبعض الأدوية، وقد يحدث بعد نقل الدم.
  • يؤدي فقر الدم الانحلالي إلى ظهور لون البول داكنًا، كما أنه يسبب التعب الشديد، وخفقان القلب، وشحوب الجلد، والصداع، واليرقان، وتضخم الطحال أو الكبد.

علاج لون البول الداكن

يحدد الطبيب العلاج المناسب استنادًا إلى أسباب البول الداكن التي أدت إلى المعاناة منه، أيّ بعد تشخيص حالة المريض، حيث إن كل مشكلة صحية تحتاج إلى بعض الأدوية التي تساعد في علاجها.

فعلى سبيل المثال يتم وصف المضادات الحيوية للعدوى البكتيرية التي تسبب التهاب المسالك البولية، وفي حالة الإصابة بفقر الدم الانحلالي يمكن أن يحتاج المريض إلى نقل دم.

أما إذا كان سبب لون البول هذا هو تناول الأطعمة أو الأدوية التي تسبب هذه المشكلة فلن يحتاج الأمر إلى علاج؛ حيث إنه يحدث بشكل مؤقت وسوف يعود البول إلى طبيعته مرّة أخرى.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء 25 شباط 2020
آخر تعديل - الأحد 4 كانون الأول 2022