جرجير الماء: فوائد عديدة ومتنوعة

ما هو جرجير الماء؟ وما هي فوائده العديدة للصحة؟ ولم عليك البدء بتناوله من اليوم؟ أهم المعلومات والتفاصيل حول جرجير الماء تجدونها في المقال.

جرجير الماء: فوائد عديدة ومتنوعة

جرجير الماء (Watercress) هو أحد أنواع الخضروات الورقية التي تنحدر من عائلة النباتات الصليبية أو الكرنبية (Brassicaceae)، ويEعرف جرجير الماء بعدة تسميات مختلفة، منها: فجل الماء، والجرجار، وقرة العين.

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن جرجير الماء: 

فوائد جرجير الماء 

إليك قائمة بأهم الفوائد المحتملة لجرجير الماء:

1. تقليل احتمالية الإصابة بمرض السرطان

وُجد أن الخضروات التي تنتمي للعائلة الكرنبية، بما في ذلك جرجير الماء، تحتوي على السولفورافين (Sulforaphane) ومجموعة متنوعة من المركبات الكيميائية التي قد تساعد على مقاومة مرض السرطان. 

إذ وجد أن هذه المركبات قد تساعد على خفض فرص الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان، مثل: سرطان الثدي، وسرطان المثانة، وذلك بسبب قدرتها المحتملة على إيقاف نشاط إنزيم هام في بعض الخلايا السرطانية اسمه هيستون ديسيتيلاسز (HDAC)، وهو أنزيم يعتقد أنه قد يلعب دورًا في نمو وتطور السرطان.

لكن هذه الدراسات لا زالت في بدايتها ولا تعد مخرجاتها دليلًا كافيًا على فوائد جرجير الماء في مقاومة السرطان.

2. يسهم في ترطيب الجسم

يحتوي جرجير الماء على كمية عالية نسبيًا من الماء، إذ قد تصل نسبة الماء فيه لما يقارب 95% من محتواه الكلي، لذا فإن تناول جرجير الماء بانتظام قد يُساعد على خفض فرص الإصابة بالجفاف، وبالتالي الحفاظ على رطوبة الجسم طوال الوقت وحماية الجسم من الأعراض المزعجة التي قد ترافق الجفاف ونقص مستويات الماء في الجسم، مثل:

  • تدني مستويات الطاقة.
  • الصداع.
  • عسر الهضم.

3. يعمل على تقوية العظام

بسبب غنى جرجير الماء بمجموعة من المعادن والفيتامينات الهامة لصحة العظام، مثل: فيتامين ك، والكالسيوم، والفوليت فإن تناول جرجير الماء بانتظام قد يساعد على تحسين صحة العظام، إذ قد تساعد العناصر الغذائية المذكورة آنفًا على الآتي:

  • خفض فرص الإصابة بهشاشة العظام.
  • الحفاظ على الكتلة العظمية.
  • إصلاح وإعادة بناء الأنسجة العظمية.

لذا فإن تناول جرجير الماء قد يساعد بعض الفئات الأكثر عرضة لمشكلات العظام على مقاومة هذه الاضطرابات وخفض فرص الإصابة بها، لا سيما الفئات الآتية:

4. تحسين صحة القلب والشرايين

قد يساعد تناول الخضروات التي تنحدر من العائلة الكرنبية بانتظام، بما في ذلك جرجير الماء، على تحسين صحة جهاز الدوران وخفض فرص الإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين، وذلك يعزى غالبًا لاحتواء هذا النوع من الخضروات على عناصر غذائية قد تساعد على الآتي:

  • خفض مستويات الكولسترول السيء.
  • تنظيم مستويات ضغط الدم.

5. تنظيم مستويات السكر في الدم

يحتوي جرجير الماء على أنواع خاصة من مضادات الأكسدة التي قد تساعد على تنظيم مستويات سكر الدم، مثل: حمض ألفا ليبويك (Alpha-lipoic acid) الذي وُجد أنه قد يساعد على الآتي:

  • خفض مستويات سكر الدم.
  • رفع درجة حساسية الأنسولين في الجسم.
  • خفض فرص الإصابة بالتلف في أعصاب الأطراف عند مرضى السكري.
  • تخفيف حدة الأعراض التي قد ترافق مرض السكري من النوع الثاني.

6. يمتلك فوائد أخرى

لا تقتصر فوائد جرجير الماء المحتملة على ما ذكر آنفًا فحسب، بل قد يكون لهذا النوع من الخضروات الورقية العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:

  • تحسين صحة العيون، وخفض فرص الإصابة ببعض أمراض العيون، مثل: مرض الساد (إعتام عدسة العين).
  • خسارة الوزن الزائد، أو منع زيادة الوزن الحالي.
  • تحسين صحة الشعر والأظافر والبشرة.
  • تقوية جهاز المناعة ومقاومة نزلات البرد.
  • تحسين صحة الغدة الدرقية.
  • مقاومة الاكتئاب.
  • تحسين صحة الدماغ.

قيمة جرجير الماء الغذائية

فوائد جرجير الماء نتجت من قيمته الغذائية، حيث يحتوي كل 100 غرام من جرجير الماء على الآتي:

ماء

95.11 غرام 

سعرة حرارية 

11 سعرًا حراريًا

البروتينات 

2.3 غرام

الألياف الغذائية 

0.5 غرام

الحديد 

0.2 ملليغرام

المغنيسيوم

21 ملليغرام

الفسفور

60 ملليغرام 

البوتاسيوم 

330 ملليغرام

الزنك 

0.11 ملليغرام

المنغنيز

0.24 ملليغرام

النياسين

0.2 ملليغرام

فيتامين أ

3191 وحدة دولية

فيتامين ب6

0.13 ملليغرام

فيتامين ج

43 ملليغرام

فيتامين ك

250 ميكروغرام

الفوليت

9 ميكروغرام 

البيتا كاروتينات

1914 ميكروغرام

أضرار ومحاذير

رغم فوائده العديدة المحتملة إلا أن تناول جرجير الماء قد يتسبب ببعض الأضرار والمضاعفات الصحية، مثل:

  • مشكلات محتملة في الغدة الدرقية.
  • مضاعفات محتملة للمرأة الحامل أو المرضعة.
  • اضطرابات محتملة في الكلى، لذا يفضل تجنب تناول جرجير الماء من قبل مرضى الكلى.
  • تفاعلات سلبية مع بعض أنواع الأدوية أو خفض فاعلية بعض الأدوية، مثل: الأدوية المميعة للدم.
  • الإصابة برد فعل تحسسي.
من قبل رهام دعباس - الخميس 27 آب 2020
آخر تعديل - الخميس 17 حزيران 2021