أعراض هبوط المستقيم

هبوط المستقيم من الحلات الطبية المزعجة، تعرف على أعراض هبوط المستقيم والأسباب المؤدية له من خلال المقال الآتي:

أعراض هبوط المستقيم

يشير هبوط المستقيم (Rectal Prolapse) إلى تدلي الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة وانزلاقه خارج فتحة الشرج، وعلى الرغم من أن أعراض هبوط المستقيم مزعجة جدًا إلا أنها لا تعد من الحالات الطارئة أو المخيفة، ولكن كلما طالت فترة المرض تطورت الأعراض إلى مضاعفات أكثر خطورة قد تؤثر على حياتك.

تعرف في هذا المقال على أعراض هبوط المستقيم بالتفصيل:

أعراض هبوط المستقيم

في بداية الإصابة بهبوط المستقيم قد تلاحظ ظهور نسيج من فتحة الشرج أو قد يراودك شعور وكأنك تجلس على كرة وخاصة بعد الانتهاء من عملية التبرز، يمكن أن تشمل أعراض هبوط المستقيم الأولية على الآتي:

  • ظهور انتفاخ خارج فتحة الشرج والشعور به.
  • صعوبة في التبرز.
  • الشعور بألم وعدم الراحة أسفل البطن والضغط على المستقيم.
  • ظهور كتلة حمراء خارج فتحة الشرج.
  • ألم في الشرج أو المستقيم يرافقه نزيف.
  • سلس البراز أو تسرب للبراز السائل من فتحة الشرج.
  • وجود مخاط في البراز.
  • عدم القدرة على إفراغ المستقيم تمامًا خلال التبرز.
  • الشعور بانتفاخ في فتحة الشرج بعد السعال أو العطس.
  • حكة في فتحة الشرج.
  • الاضطرار لدفع المستقيم المتدلي من فتحة الشرج بواسطة اليد.

ومن الجدير بالذكر عند الحديث عن أعراض هبوط المستقيم الأولية أنها قد تبدو لك في البداية وكأنها الإصابة بالبواسير ولكن كلتا الحالتين مختلفتان، فإذا بدت عليك أي أعراض حول فتحة الشرج لا تتردد في التوجه إلى الطبيب والذي يمكنه تشخيص إصابتك بهبوط المستقيم أو البواسير.

أعراض تقدم الإصابة بهبوط المستقيم

إذا لم يتم تلقي العلاج فور ظهور أعراض هبوط المستقيم فقد يتطور هبوط المستقيم إلى أعراض وحالات أكثر تعقيدًا، نذكر منها الآتي:

1. هبوط المستقيم الخانق (Strangulated prolapse)

وهو انحصار جزء من المستقيم المتدلي وانقطاع تدفق الدم إليه وبالتالي موت الأنسجة المتدلية.

قد يصاب الشخص هنا بالغرغرينا وموت هذا الجزء من المستقيم وتسوسه، وقد يشعر المصاب هنا بالألم الشديد ويحتاج إلى الجراحة لإزالة هذا الجزء من المستقيم.

2. متلازمة قرحة المستقيم الانفرادية (Solitary rectal ulcer syndrome)

وهو ظهور تقرحات في الغشاء المخاطي للجزء المتدلي من المستقيم، كما أنه قد يتطلب هذا النوع من المضاعفات إجراء الجراحة لعلاجه.

3. أعراض هبوط المستقيم المتقدمة الأخرى

إذا لم يتم علاج أعراض هبوط المستقيم قد تظهر المضاعفات الآتية:

  • ارتفاع خطر حدوث تلف في المستقيم.
  • عدم القدرة على دفع المستقيم مرة أخرى داخل فتحة الشرج مع تكرار حدوث هبوطه.
  • النزيف.

تشخيص الإصابة بهبوط المستقيم

كما ذكرنا سابقًا قد يتم الخلط بين أعراض هبوط المستقيم والبواسير، لذا يتم تشخيص هبوط المستقيم على النحو الآتي:

1. الفحص السريري

يقوم الطبيب بتتبع الأعراض الظاهرة لديك، وقد يقوم الطبيب بالفحص اليدوي لتقييم مدى قوة العضلة العاصرة، حيث أنه يطلب الطبيب من المريض خلال الفحص بالضغط إلى أسفل ليتأكد من هبوط المستقيم.

2. فحص الضغط الشرجي (Anal manometry)

يتم خلال هذا الفحص إدخال أنبوب مرن ورفيع في نهايته بالون صغير إلى داخل المستقيم عبر فتحة الشرج.

يهدف هذا الفحص إلى قياس شدة العضلة العاصرة وتحديد مدى استجابة المستقيم لردود الفعل المختلفة.

3. التصوير الإشعاعي التبرزي (Defecography)

وهو فحص يتم خلاله تصوير عملية التبرز باستخدام الأشعة السينية أو الرنين المغناطيسي لتحديد كفاءة عمل المستقيم وتحديد وجود أي تغيرات في القناة الهضمية السفلية.

4. تنظير القولون (Colonoscopy)

قد يلجأ بعض الأطباء لعمل تنظير القولون للكشف عن أي حالات مرضية أخرى، مثل: سرطان القولون، أو الأورام الحميدة.

من قبل رزان الحوراني - الأحد 2 كانون الثاني 2022