رعشة الجسم المفاجئة: أسباب وعلاج

رعشة الجسم المفاجئة أسباب متنوعة، تعرف عليها وعلى طرق العلاج هنا.

رعشة الجسم المفاجئة: أسباب وعلاج

لا بدّ وأنك عانيت من رجفان مفاجئ للجسم أو طقطقة بالأسنان مفاجئة وغير إرادية، فما هي أسباب رعشة الجسم المفاجئة أو ما يعرف برجفة الجسم المفاجئة؟ وكيف يمكن التعامل معها؟ 

رعشة الجسم المفاجئة

عادًة ما يرافق نزلات البرد والحمى رعشة مفاجئة للجسم، بحيث تنشأ تلك العملية خلال تقلص عضلات الجسم كردة فعل مناعية من الجسم على ارتفاع درجات الحرارة.

تبلغ درجة حرارة الجسم الاعتيادية 37 درجة مئوية، ويعتبر الوطاء وهو جزء من الدماغ هو الجزء المسؤول عن تنظيمها، بحيث ترتفع درجات حرارة الجسم عبر مولدات الحمى بسبب دخول فيروسات وبكتيريا إلى الجسم، ويبدأ الجسم بعدها كرد فعل على ارتفاع درجات الحرارة بالقيام برجفان العضلات، والتي تقوم بتوليد حرارة تناسب مستويات حرارة الجسم الجديدة وتتقلص أوعية الدم في الأطراف حتى لا تفقد الحرارة.

أنواع رجفة الجس

تنقسم رعشات الجسم المفاجئة إلى نوعين، هما: الرعشة السكونية وهي التي تحدث عند الجلوس أو الإستلقاء والتي غالبًا ما تختفي بمجرد الحركة، والرعشات الحركية والتي تحدث غالبًا عند بدء الحركة، وتنقسم الرعشات الحركية إلى:

  • الرعشة المقصودة: مثل حك الأنف بالإصبع.
  • الرعشة الموضعية: والتي تحدث عند حمل شيء ما ضد الجاذبية.
  • الرعشات الخاصة: تحدث عند القيام بنشاط خاص مثل الكتابة.
  • الرعشات الحركية: قد تحدث أثناء حركة جزء من الجسم مثل تحريك المعصم لأعلى أو لأسفل.
  • الرعشات متساوية القياس: تحدث خلال الانقباض الطوعي لعضلة دون غيرها.

رعشة الجسم المفاجئة, رجفة الجسم المفاجئة

سبب رعشة الجسم المفاجئة 

تدل غالبًا الرجفة بدون سبب على أن المسبب للمرض قد بدأ بالدخول إلى دم المريض، ومن أسباب رعشة الجسم المفاجئة ما يأتي:

  • نزلات البرد.
  • التهاب الرئتين.
  • التهاب المعدة والأمعاء والتسمم.
  • التهاب القصبات الهوائية.
  • الالتهابات الحادة أو الأمراض الحادة.
  • ضربة الشمس.
  • مرض التصلب اللويحي المتعدد.
  • إصابة الدماغ أو السكتات الدماغية.
  • الأمراض العصبية التنكسية مثل مرض باركنسون.
  • استخدام بعض الأدوية وخاصة أدوية الربو والكورتيكوستيرويدات والكافيين.
  • التسمم بالزئبق.

علاج الرجفة المفاجئة

تعد رعشة الجسم المفاجئة عارضًا مرضيًا، لذلك يعتمد علاجه على تحديد المسبب له، وعلى سبيل المثال إذا ظهرت رعشة الجسم مصاحبة لارتفاع درجات الحرارة يُنصح بتدفئة الجسم للحفاظ على حرارته وتناول الكثير من السوائل والمشروبات الدافئة.

أما في حالات الرعاش الأساسي يتم استخدام بعض الأدوية مثل أدوية حاصرات بيتا، كما ينصح المرضى الذين يعانون من رعشات الجسم المفاجئة بالابتعاد عن التدخين والكحول والمشروبات ذات المحتوى العالي من الكافيين مثل: القهوة والشاي.

من قبل مجد حثناوي - الأربعاء 21 آب 2019
آخر تعديل - الأحد 20 تشرين الثاني 2022