أسباب عدم التئام العظام وطرق علاجها

من المخاوف التي تواجه المريض بعد تعرّضه لكسر في العظام هو عدم التئامها، فما هي أسباب عدم التئام العظام؟ وما هي أعراضها؟ وما كيفية علاجها؟

أسباب عدم التئام العظام وطرق علاجها

يتعرّض الكثيرون إلى الإصابة بكسر في العظام، مما يُعيق حركتهم ويمنعهم من ممارسة نشاطاتهم اليومية بمفردهم دون مساعدة الآخرين، ويعد عدم التئام العظام من المضاعفات الخطيرة المتعبة للمريض، مما يُثير اهتمامنا نحو معرفة أسباب عدم التئام العظام وكيفية علاجها.

أسباب عدم التئام العظام

أسباب عدم التئام العظام متنوعة وعديدة، ومن أهم أسباب عدم التئام العظام هذه ما يأتي:

1. عوامل صحية

ومن أبرزها:

  • مرض السكري: يعد مرض السكري غير المنضبط أحد أسباب عدم التئام العظام، إذ يعوق ارتفاع السكر في الدم وصول الغذاء اللازم إلى العظام المكسورة مما يمنع التئامها.
  • مرض السرطان: على الرغم من فعالية الأدوية في علاج الأمراض السرطانية إلى أنها أحد أسباب عدم التئام العظام بعد الكسر.
  • عوامل صحية أخرى: مثل العمر واستخدام المسكنات.

2. عوامل مُتعلقة بالكسر

وتشمل:

  • الكسر المفتوح: يتعرض الكسر المكشوف على سطح البشرة إلى التلوث من البيئة المحيطة؛ مما يعيق سرعة التئام العظم.
  • عدد الكسور: كلما زاد عدد الكسور في العظام زادت صعوبة التئامها.
  • التهاب العظام: نتيجة تعرضها لعدوى بكتيرية أو غيرها من الميكروبات.
  • الكسر في مناطق محددة: مثل كسر في الفخذ، أو كسر في العظم الزورقي، أو كسر في الكاحل حيث يعيق وصول الدم إلى العظام المكسور في هذه المناطق ويمنع التئامها.
  • الفشل في العملية الجراحية أو عدم المحافظة على ثبات الجبيرة بعد الجراحة: مما يؤدي إلى عدم التصاق العظام على بعضه البعض بشكل سليم.

عوامل خطر عدم التئام العظام

هناك عوامل تعتبر مؤشر إلى عدم التئام العظام عند المرضى، منها:

  • التدخين، إذ يعتبر الشخص المدخن أكثر عرضة لعدم التئام عظامه بعد الكسر.
  • كبار السن، حيث يعتبر الشخص المسن أكثر عرضة للإصابة بعدم التئام العظام.
  • مرضى فقر الدم.
  • الأمراض المزمنة، مثل: السكري، والقصور في الغدة الدرقية.
  • الأشخاص الذين لا يتناولون غذاء صحي متكامل.
  • نقص في فيتامين د، والكالسيوم، والعناصر التي تساعد في التئام العظام.

علاج عدم التئام العظام

هناك علاجات محدودة للمساعدة على التئام العظام، أهمها:

  1. إجراء عملية جراحية مرة أخرى؛ لتصحيح التئام العظام أو إزالة أي التهاب ميكروبي في حال وجوده.
  2. تركيب جبيرة لضمان عدم حركة العظام قبل الالتئام.
  3. الاستعانة بعظام من منطقة أخرى من جسم المريض وإضافتها في مكان عدم الالتئام مما يزيد فرصة التئامها.
  4. قد يصرف الطبيب مسكنات للألم ومضادات حيوية في حال وجود عدوى بكتيرية.

مضاعفات عدم التئام العظام

هناك مضاعفات خطيرة لعدم التئام العظام، منها:

  • عدم التئام العظام بشكل دائم.
  • الاضطرار إلى قطع العظام غير الملتئمة.
  • إصابة المنطقة بعدوى بكتيرية مع وجود التهابات حول المنطقة.
  • إصابة العصب المسؤول عن الجزء المصاب وإعاقة حركته.
من قبل آلاء سليمان - الاثنين 5 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الاثنين 31 أيار 2021