أعراض نقص هرمون السيروتونين: تعرف عليها

يُعد هرمون السيروتونين ناقل عصبي مهم وله وظائف عديدة منها تنظيم المزاج والنوم، في المقال سنتعرف على أعراض نقص هرمون السيروتونين.

أعراض نقص هرمون السيروتونين: تعرف عليها

السيروتونين هو ناقل عصبي مهم يُؤثر على الدماغ وأجهزة الجسم الأخرى، وله تأثير في تنظيم الحالة المزاجية، والنوم، والشهية للأكل.

فلنتعرف على أعراض نقص هرمون السيروتونين في ما يأتي:

أعراض نقص هرمون السيروتونين

قد تكون شدّة أعراض نقص هرمون السيروتونين حادة أو متوسطة، وقد تكون بعض الحالات مُهددة للحياة وفي هذه الحالة يحتاج المريض إلى العلاج من خلال الطبيب بأسرع وقت.

في ما يأتي سنذكر أعراض نقص هرمون السيروتونين بشكل مُفصل: 

1. أعراض مرتبطة بالصحة العقلية

تُعد الأعراض المرتبطة بالصحة العقلية أحد أكثر الأعراض ظهورًا، وتتضمن ما يأتي: 

  • تقلبات المزاج

قد يكون شعور بعض الأشخاص بالانزعاج أو الإحباط غير المُبرر أحد أعراض نقص هرمون السيروتونين، وذلك نظرًا لتأثير هرمون السيروتونين على المزاج.

  • الاكتئاب

قد يشير الشعور بالحزن الدائم، وفقدان الأمل، والغضب، والتعب الشديد، ووجود أفكار انتحارية إلى الإصابة بالاكتئاب، لذا في حال الشعور بأحد هذه الأعراض يجب طلب مساعدة الطبيب. 

  • القلق

قد يُعاني بعض المرضى من اضطراب الوسواس القهري وهو اضطراب يُعاني مرضاه من القيام بسلوكيات متكررة وغير مرغوب بها نتيجة أفكار تدفعهم للشعور بأنهم مرغمون على القيام بالشيء قهريًا، مثل: غسل اليدين. 

  • الفصام

أعراض نقص هرمون السيروتونين أحدها الفصام، حيث يمر المرضى الذين يُعانون من الفصام بأفكار غير اعتيادية وغير مرتبطة بالواقع، بالإضافة إلى وجود هلوسات سمعية أو بصرية، مثل: رؤية أو سماع شيء غير موجود في الواقع. 

  • مواجهة مشكلات بالذاكرة

قد يُعاني المصابون بمرض الخرف (Dementia) من نقص في هرمون السيروتونين، وقد وُجد أن هناك علاقة ما بين الاكتئاب وزيادة خطورة الإصابة بالخرف، إلا أنه لم يُعرف للآن ما إذا كان الاكتئاب هو الذي يُؤدي للإصابة بالخرف أم أن الاكتئاب يكون أحد أعراض نقص السيروتونين الذي يتطور لاحقًا إلى خرف. 

  • اضطرابات في النوم

الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في الاستغراق بالنوم أو البقاء نائمين من المحتمل أنهم يُعانون من مشكلة في تنظيم هرمون السيروتونين في الجسم.

  • تغيرات في القدرة الجنسية 

أعراض نقص هرمون السيروتونين أحدها تغيرات في القدرة الجنسية، حيث أن لهرمون السيروتونين دور في تنظيم العديد من الجوانب الجنسية؛ لذلك فإن الأشخاص الذين يُعانون من نقص في هرمون السيروتونين قد يواجهون تغيرات في رغبتهم الجنسية، والمتعة الجنسية، والوصول للنشوة الجنسية. 

  • تشتت الانتباه

يُساعد هرمون السيروتونين على التركيز وتعلّم معلومات جديدة؛ لذلك يُعد مواجهة مشكلات في الانتباه، والتحفيز، والتعلّم أحد أعراض نقص هرمون السيروتونين. 

  • فرط النشاط 

قد يواجه بعض المرضى فرط في النشاط، وطاقة زائدة، وصعوبة بالنوم كنتيجة لنقص هرمون السيروتونين. 

2. أعراض مرتبطة بالصحة الجسدية

لنقص هرمون السيروتونين تأثير على الصحة الجسدية، نذكر منها: 

  • ألم مزمن

قد يُعاني بعض الأشخاص من أعراض جسدية أو ألم مزمن ليس له أي سبب بدني، ويُعتقد أن هذه الأعراض قد تكون أحد أعراض نقص هرمون السيروتونين.

  • مشكلات في الحركة

من أعراض نقص هرمون السيروتونين المعاناة من مشكلات في الحركة، إذ قد يواجه الأشخاص الذين لديهم نقص في هرمون السيروتونين مشكلات في الحركة، والتوازن، والتناسق. 

  • صعوبة في الهضم

يُساعد هرمون السيروتونين على تنظيم حركة الأمعاء، لذا نقصه يؤدي إلى صعوبة الهضم. 

  • سلس البول

يُساهم هرمون السيروتونين في إرسال الإشارات العصبية إلى المثانة؛ لذلك يُسبب نقص هرمون السيروتونين سلس البول أو مواجهة أحد مشكلات التبول، مثل: عدم الشعور بالرغبة في الذهاب إلى المرحاض. 

  • صعوبة في التخثر

صعوبة التئام الجروح أحد أعراض نقص هرمون السيروتونين؛ وذلك لأن هرمون السيروتونين يُساعد على تخثر الدم ويُساهم في التئام الجروح.

ما هو التصرف الأنسب عند ظهور أعراض نقص هرمون السيروتونين؟

التصرف الأنسب هو الذهاب إلى الطبيب مباشرةً للتأكد من أن الأعراض الظاهرة حقًا ناتجة من نقص السيروتونين، وإن تم التحقق من ذلك يصف الطبيب مجموعة من الأدوية لتعويض هذا النقص.

من قبل د. دعاء حلبي - الاثنين 5 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 6 تموز 2021