نسبة الكرياتينين الخطرة بالجسم

هناك العديد من الأمراض التي يمكن أن تصيبك بسبب نقص أو زيادة في معدل الكرياتينين في الجسم، فما نسبة الكرياتينين الخطرة بالجسم؟

نسبة الكرياتينين الخطرة بالجسم

تعتبر نسبة الكرياتينين بالجسم مهمة لمعرفة الأداء السليم للكليتين وكمية العضلات لدى الأشخاص، وربما يصاب بتغير في معدله بالجسم، فما هي فما هي نسبة الكرياتينين الخطرة بالجسم؟

ما هي نسبة الكرياتينين الخطرة بالجسم؟

يعتبر الكرياتينين (Creatinine) من المركبات الكيميائية الناتجة عن الوظيفة الطبيعية لعضلات الجسم، حيث يتم التخلص منها عن طريق ترشيحها من خلال الكلى إلى البول.

إذ تتراوح المستويات الطبيعية الكرياتينين بالدم بين 0.8-1.3 ملليغرام/ديسيلتر للذكورالبالغين، و 0.6-1.1 ملليغرام/ ديسيلتر عند الإناث البالغين، فقد يكون هناك اختلافات في نسبة الكرياتينين في الدم لدى بعض الأشخاص وهم:

  • قد يكون لدى البالغين الصغار أو البالغين من العمر متوسط الكرياتينين في دمائهم أكثر من المعتاد.
  • قد يكون لدى كبار السن مستويات منخفضة من الكرياتينين في دمائهم أقل من المعتاد.
  • الرضع لديهم مستويات طبيعية 0.2 أو أكثر يعتمد على بناء العضلات.
  • الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية وفقدان الوزن الشديد والأمراض طويلة الأمد، تميل كتلة العضلات لديهم إلى التناقص وبالتالي يمتلكون مستويات أقل من الكرياتينين.

قد يكون لدى الشخص الذي يمتلك كلية واحدة مستوى طبيعي يبلغ حوالي 1.8 أو 1.9ولكن عندما تصل إلى حد 2.0 عند الأطفال أو 5.0 فأكثرعند البالغين قد تشير إلى اختلال حاد في الكلى.

أسباب ارتفاع مستويات الكرياتينين في الدم

أي حالة تساهم في ضعف الكلى لديك قد تسبب خلل أو ارتفاع في مستويات الكرياتينين في الدم، أيّ عندها من الممكن اعتبار نسبة الكرياتينين الخطرة بالجسم في حال المعاناة من:

أسباب نسبة الكرياتينين الخطرة بالجسم، أيّ الحالات التي تؤدي إلى ارتفاع نسبته هي الآتي:

  • بعض الأدوية مثل؛ السيميتيدين والمضادات الحيوية.
  • يمكن أن يزيد مصل الكرياتينين بالدم بعد تناول كمية كبيرة من اللحوم وبالتالي يمكن للتغذية أن تلعب دورًا مهمًا في تحديد مستويات الكرياتينين بالدم.
  • التهاب الكلى.
  • انهيار العضلات غير الطبيعي.
  • انسداد المسالك البولية.
  • الجفاف.
  • التمارين المكثفة.

أسباب انخفاض مستويات الكرياتينين بالجسم

تعتبر مستويات الكرياتينين المنخفضة أيضًا من الحالات التي يعاني منها الفرد من نسبة الكرياتينين الخطرة بالجسم، ومن أسبابها:

ما هي الأعراض المرتبطة بارتفاع مستويات الكرياتينين في الدم؟

قد توجد هناك أعراض معينة مرتبطة بارتفاع مستويات الكرياتينين بالدم منها:

  • الشعور بالجفاف.
  • الإعياء.
  • التورم.
  • ضيق في التنفس.
  • الغثيان والقيء.
  • الاعتلال العصبي.
  • الجلد الجاف.

طرق التقليل من مستويات الكرياتينين بالجسم

لا بدّ من معالجة الأسباب الرئيسية المؤدية إلى ارتفاع نسب الكرياتينين بالجسم، ثم يمكنك اتباع الآتي للحفاظ عليها:

  • التقليل من ممارسة التمارين الرياضية المكثفة.
  • الابتعاد عن المدعمات التي تحتوي الكرياتينين.
  • التقليل من تناول الأغذية التي تحتوي على البروتين.
  • الحرص على تناول الألياف بكثرة.
  • الإكثار من تناول السوائل.
من قبل مجد حثناوي - الاثنين 22 نيسان 2019
آخر تعديل - الثلاثاء 26 كانون الثاني 2021