خراج اللوزتين: أسباب وأعراض وعلاجات

عادةً ما يحدث خرّاج اللوزتين نتيجة التهاب في اللوزتين أو التهاب في الحلق، وهو مشكلة صحية تسبب الشعور بالألم وتهيج المنطقة المصابة، وتحتاج إلى استشارة الطبيب لعلاجها.

خراج اللوزتين: أسباب وأعراض وعلاجات

خرّاج اللوزتين هو عدوى بكتيرية عادةً ما تبدأ من مضاعفات التهاب اللوزتين أو التهاب الحلق، حيث يتكون كيس مليء بالصديد بالقرب من إحدى اللوزتين.

ويعد الأطفال والمراهقين والشباب هم الأكثر عرضة للإصابة بخراج اللوزتين، وغالبًا ما تزداد فرص الإصابة بها في بداية موسم الشتاء أو في نهايته، وذلك نتيجة انتشار العدوى الفيروسية في هذا الوقت من العام. 

أسباب خرّاج اللوزتين

في معظم الأحيان ينتج خراج اللوزتين عن حدوث مضاعفات بسبب الإصابة بالتهاب في اللوزتين أو الحلق، حيث تنتشر العدوى في المنطقة المحيطة، مما يؤدي إلى تكون الخرّاج.

وقد انخفض انتشار هذه المشكلة بسبب استخدام المضادات الحيوية في علاج التهاب اللوزتين والتهاب الحلق، مما يقلل من فرص حدوث المضاعفات.

وأيضًا هناك سبب آخر يمكن أن يؤدي إلى خرّاج اللوزتين، وهو الإصابة بداء كثرة الوحيدات (Mononucleosis)، حيث يمكن أن يسبب تكون الخرّاج حول اللوزتين، كما يمكن أن يؤدي إلى التهابات اللثة والأسنان.

وفي حالات نادرة قد يحدث هذا الخرّاج دون الإصابة بالتهاب، ويكون هذا نتيجة التهاب الغدد اللعابية، وهي الغدد الموجودة تحت اللسان وتقوم بإنتاج اللعاب.

أعراض خرّاج اللوزتين

عادةً ما تبدأ أعراض خرّاج اللوزتين بالتهاب في الحلق، وقد لا يصاحبها حمى أو أعراض أخرى، ويمكن تظهر بعض الأعراض، مثل:

  • تورم في الفم والحلق، وذلك نتيجة حدوث الالتهاب، وغالبًا ما يكون على جانب واحد.
  • تغير مكان اللهاة، وهي الإصبع الصغير للأنسجة المعلقة في منتصف الحلق، حيث يتسبب التورم الناتج عن الخرّاج في تحريكها بعيدًا عن الجانب المصاب بالورم.
  • تضخم الغدد اللمفاوية في الرقبة.

كما يمكن ملاحظة بعض الأعراض الأخرى، وتتمثل في الآتي:

  • صعوبة البلع والشعور بألم.
  • الحمى والقشعريرة.
  • تشنج في عضلات الفك والرقبة.
  • ألم بالأذن على نفس الجانب الخاص بالخرّاج.
  • الصوت المكتوم نتيجة وجود الخرّاج. 

علاج خرّاج اللوزتين

يعتمد علاج خرّاج اللوزتين على شدة الخرّاج، وتشمل الخيارات العلاجية ما يأتي:

  • يمكن أن يحاول الطبيب معالجة الخرّاج بالمضادات الحيوية أولًا.
  • يقوم الطبيب بإزالة القيح من الخرّاج بواسطة إبر أو حقنة إذا لم تساعد المضادات الحيوية في علاج المشكلة، كما يمكن أن يقوم بشد الخرّاج بمشرط لإخراج القيح منه.
  • يحتمل أن يضطر الطبيب لإجراء عملية جراحية لاستئصال اللوزتين لتفادي المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن يسببها الخرّاج، وقد يوصي الطبيب باستئصال اللوزتين جراحيًا في إجراء يسمى استئصال اللوزتين الحاد إذا كان الشخص يعاني من خراجات حول الصفاق.

طرق الوقاية من خرّاج اللوزتين

يمكن تقليل فرص الإصابة بخرّاج اللوزتين عن طريق بدء علاج التهاب اللوزتين أو التهاب الحلق فور ظهور الأعراض، حيث أن تأخير العلاج يمكن أن يؤدي إلى تكون الخرّاج.

كما يجب الاهتمام بتنظيف الأسنان جيدًا وإجراء فحوصات الأسنان للطمأنة على صحتها وصحة الفم.

وينصح بتجنب عادة التدخين التي تزيد من خطر الإصابة بالخرّاج.

مضاعفات خرّاج اللوزتين

يمكن أن تحدث بعض المضاعفات في حالة عدم علاج الخرّاج، وتتضمن ما يأتي:

  • انسداد مجرى الهواء.
  • الإصابة بالجفاف.
  • عدوى في الفك أو الرقبة أو الصدر.
  • عدوى بكتيرية في مجرى الدم والمعروفة باسم الإنتان.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب السحايا.
  • التهاب الشغاف وهو التهاب في البطانة الداخلية للقلب. 
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء 30 حزيران 2020
آخر تعديل - الأربعاء 15 أيلول 2021