علاج القوباء بالطرق الطبية والطبيعية

ما هي العلاجات المتاحة لمرض القوباء الجلدي؟ وهل من الممكن التعامل مع هذا المرض والسيطرة عليه بطرق طبيعية؟ أهم المعلومات حول علاج القوباء تجدها في المقال الآتي.

علاج القوباء بالطرق الطبية والطبيعية

مرض القوباء (Impetigo) هو عبارة عن التهاب جلدي غير خطير ولكنه شديد العدوى قد ينشأ نتيجة تسلل أنواع معينة من البكتيريا إلى داخل الجلد عبر جروح أو خدوش أو حتى عضة بعض الحشرات. 

يصيب مرض القوباء عادة طبقة البشرة وهي الطبقة الخارجية من الجلد، وغالبًا ما يظهر هذا النوع من الالتهابات في مناطق الوجه والقدمين والذراعين تحديدًا، ويعد القوباء أكثر شيوعًا بين الأطفال، لا سيما الذين تتراوح أعمارهم بين 2 - 5 سنوات.

فلنتعرف فيما يأتي على أهم الخيارات العلاجية المتبعة لعلاج القوباء:

علاج القوباء

غالبًا ما تتحسن حالة المصاب بشكل ملحوظ بعد البدء بالخضوع للعلاج المناسب بمدة تتراوح بين 7 - 10 أيام، هناك عدة خيارات علاجية من الممكن اتباعها للعلاج، إليك قائمة بأهمها فيما يأتي:

1. العلاج بالأدوية

يجدر بنا التنويه إلى أن الأدوية التي سيرد ذكرها قد لا تناسب الأطفال، لذا يجب استشارة الطبيب والتقيد بتعليماته بخصوص الأدوية التي من الممكن منحها للطفل لعلاجه من القوباء.

وهذه هي الأدوية التي قد يصفها الطبيب للعلاج:

  • المضادات الحيوية الموضعية

تكون على هيئة مراهم أو كريمات يتم تطبيقها موضعيًا على الأماكن المصابة بالقوباء، مثل:

  1. ريتابامولين (Retapamulin).
  2. موبيروسين (Mupirocin).

وقد ينصح الطبيب بدهن نوع من المراهم في داخل فتحتي الأنف في حال كانت أعراض المرض منتشرة في أكثر من منطقة من الجسم.

  • المضادات الحيوية الفموية

قد يصف الطبيب المضادات الحيوية الفموية للمريض في الحالات الحادة والشديدة من القوباء، أو في الحالات التي ترتفع فيها فرص ظهور مضاعفات صحية لدى المريض، ومن هذه الأدوية ما يأتي:

  1. أموكسيسيلين (Amoxicillin) مع كلافولانات (Clavulanate).
  2. بعض أدوية السيفالوسبورين (Cephalosporins).
  3. كليندامايسين (Clindamycin).

وقد تعمل هذه الأدوية بسرعة أكبر من المضادات الحيوية الموضعية، لكنها قد تسبب آثارًا جانبية أكثر، مثل: الغثيان.

  • حقن المضادات الحيوية

تستخدم حقن المضادات الحيوية في علاج عدد قليل جدًا من حالات القوباء.

2. علاج القوباء بطرق طبيعية ومنزلية 

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي قد يساعد اتباعها على تسريع التعافي، إليك قائمة بأهمها فيما يأتي:

  • الثوم 

يعد الثوم أحد الأغذية الطبيعية المضادة للبكتيريا والفطريات، لذا فمن الطبيعي أن تلاحظ استخدامه بكثرة في العديد من الوصفات الطبيعية لتخفيف الأعراض المرافقة لبعض الأمراض، بما في ذلك القوباء.

فقد تبين أن الثوم قد يساعد على محاربة بعض أنواع البكتيريا المسببة لمرض القوباء، وتستطيع استخدام الثوم لعلاج القوباء عبر الآتي:

  1. تطبيق الثوم المهروس أو فصوص الثوم المقطعة مباشرة على مناطق الالتهاب في الجلد.
  2. ترك الثوم على الجلد المصاب لفترة تتراوح بين 20 - 30 دقيقة فقط.
  3. غسل الجلد بالماء.
  • خل التفاح

من الممكن استخدام خل التفاح في بعض الحالات، إذ يتمتع خل التفاح بخصائص طبيعية مضادة للبكتيريا، بما في ذلك بعض أنواع البكتيريا المسببة لمرض القوباء.

ومن هذه المنطلق فإن استعمال خل التفاح موضعيًا على مناطق الالتهاب في الجلد قد يساعد على تخفيف حدة الأعراض المرافقة للقوباء وتسريع التعافي.

كل ما عليك القيام به هو الآتي:

  1. حل ملعقة من خل التفاح الخام في كوب من الماء.
  2. غمس قطعة من القطن في المزيج الناتج ومسح المنطقة الملتهبة بها بلطف.
  3. غسل المنطقة باستخدام الماء بعد مرور 20 - 30 دقيقة.
  • زيت شجرة الشاي 

بسبب خصائصه العلاجية الرائعة، أصبح زيت شجرة الشاي في السنوات القليلة الأخيرة أحد المركبات الطبيعية المستخدمة بكثرة لمحاربة وعلاج العديد من الأمراض والمشاكل الجلدية.

لاستعمال زيت شجرة الشاي في تقليل حدة أعراض القوباء قم بالآتي:

  1. إضافة 2 - 3 قطرات من زيت شجرة الشاي العطري المركز إلى ما يعادل 29 ملليلتر من الماء.
  2. استخدام المحلول الناتج كغسول يومي للمنطقة المصابة بالقوباء.
  • جل الصبار أو الألوفيرا

من الممكن لجل الصبار أن يساعد على مقاومة بعض أنواع البكتيريا المسببة لمرض القوباء، كما أن تأثير هذا الجل المهدئ والمرطب قد يجعله وصفة طبيعية جيدة لتخفيف حدة بعض الأعراض المرافقة للقوباء.

لاستعمال جل الصبار في تخفيف أعراض القوباء قم بإحدى الآتي:

  1. تطبيق الجل الطازج المستخرج من أوراق الصبار مباشرة على مناطق الالتهاب.
  2. استعمال مراهم تحتوي على خلاصة جل الصبار.
  • النيم (Neem)

يعد النيم أحد المكونات الطبيعية التي من الممكن استخدام أوراقها وزيتها في العديد من وصفات الطب البديل لعلاج ومحاربة بعض الأمراض والمشاكل الجلدية.

للاستفادة من النيم في علاج القوبا والتخفيف من أعراضها تستطيع القيام بالآتي:

  1. هرس حفنة من أوراق النيم مع القليل من الماء.
  2. تطبيق المعجون الناتج موضعيًا على مكان الالتهاب.
  3. تركه فترة تتراوح بين 20 - 30 دقيقة على الجلد قبل غسله.
  • وصفات أخرى 

هناك العديد من المواد الطبيعية الأخرى التي من الممكن استعمالها لعلاج القوباء، مثل: 

  1. الزنجبيل.
  2. بذور الجريب فروت.
  3. البابونج.
  4. العسل.

ولكن يجدر بنا التنويه إلى أن الوصفات الطبيعية المذكورة أعلاه قد لا تناسب البعض، لا سيما الأطفال، لذا يفضل استشارة الطبيب دومًا قبل اتباع أي من الوصفات المنزلية المذكورة آنفًا.

من قبل رهام دعباس - الاثنين 22 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 13 تشرين الأول 2022