علاج الحزام الناري بالخل

هل يُمكن علاج الحزام الناري بالخل؟ وما هي طريقة استخدامه؟ وما هي الطرق الطبيعية الأخرى التي قد تُساعد في العلاج؟ الإجابات تجدونها في الأسفل.

علاج الحزام الناري بالخل

الحزام الناري أو القوباء المنطقية هي طفح جلدي فيروسي مؤلم ومزعج، إذا كنت مصابًا به فقد تفكر في العلاجات الطبيعية المتاحة، لذا سنتطرق إلى إمكانية علاج الحزام الناري بالخل والمزيد:

علاج الحزام الناري بالخل: هل هو ممكن؟

لسوء الحظ لا يوجد علاج للحزام الناري، إذ إنه يحدث بسبب الفيروس نفسه الذي يُسبب جدري الماء، إلا أنه يُمكن تخفيف الألم الذي يُصاحبه باستخدام طرق عدة من بينها خل التفاح.

وذلك لأن خل التفاح يُساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم إلى جانب تنظيم مستويات الرقم الهيدروجيني ومنع نمو البكتيريا على الجلد، وبالتالي يُمكن الاستفادة منه لهذا الغرض. 

طريقة علاج الحزام الناري بالخل

هناك طرق عدة يُمكن من خلالها استخدام الخل لتخفيف ألم الحزام الناري، ونذكر منها ما يأتي: 

  1. أضف 1 كوب من خل التفاح إلى حوض الاستحمام البارد، وانقع الجسم به لمدة 10 دقائق يوميًا.
  2. استخدم زجاجة بخاخ أو قطعة من القطن لتطبيق خل التفاح المُخفف بالماء على المناطق المصابة مع تجنب المناطق الحساسية واستخدمه كل يوم مرتين على الأقل، وفي حال أصيبت البشرة بالجفاف فقم بترطيبها بزيت جوز الهند أو زيت الخروج بعد أن يجف خل التفاح.
  3. أضف 1 ملعقة كبيرة من خل التفاح إلى 1 كوب من الماء وتناول المشروب كل يوم مرتين.

محاذير علاج الحزام الناري بالخل

هناك بعض المخاطر التي قد يُسببها خل التفاح على البشرة بالأخص في حال عدم تخفيفه بالماء، إذ إنه حمضي للغاية ما قد يُؤدي إلى حروق جلدية وزيادة خطر العدوى البكتيرية إلى جانب الطفح الجلدي.

لذا دومًا قبل تطبيق الخل على الجلد سواء في حالة الحزام الناري أو غيرها من مشكلات الجلد يجب تخفيف 1 - 2 ملعقة كبيرة من خل التفاح لكل 1 كوب من الماء أو ضع 1 / 2 - 1 كوب من الخل ليس أكثر في حوض الاستحمام. 

طرق طبيعية أخرى لعلاج الحزام الناري

يُمكن تجربة الطرق الطبيعية الآتية لتخفيف الحكة والانزعاج، لكن يُفضل استشارة الطبيب قبل البدء في استخدامها لتجنب أي أضرار محتملة: 

  • الزيوت العطرية  

قد تُساعد الزيوت العطرية في تخفيف تهيج الجلد وتعزيز عملية الشفاء؛ لأنها تتضمن خصائص مضادة للالتهابات والبكتيريا، مثل: زيت البابونج، وزيت شجرة الشاي، وزيت الأوكالبتوس.

  • الكمادات الباردة

يُمكن أن تُساعد الكمادات الباردة على تخفيف الالتهابات والحكة بفعالية.

وتُستخدم عن طريق نقع قطعة من القماش في الماء البارد وعصرها قبل تطبيقها على المنطقة المصابة، مع تكرار الاستخدام حسب الحاجة.

  • زيت بندق الساحرة

يُعتقد أن زيت بندق الساحرة من الزيوت الأكثر فعالية في علاج الحكة والالتهابات المصاحبة للحزام الناري، ويُمكن استخدام هذا الزيت على شكل كريم أو زيت.

يعتقد الباحثون أن بندق الساحرة أكثر فعالية من البابونج في تقليل الالتهاب والحكة لدى بعض الأفراد.

  • الشوفان

يُمكن استخدام الشوفان لتخفيف الحكة والألم بفضل المستخلصات الطبيعية الموجودة في الشوفان والتي لها دور كبير في تهدئة البشرة الملتهبة والحساسة، وبما أنه علاج آمن وفعال فإنه يمنع تفاعلات الحساسية من الحدوث، ويعود الفضل في ذلك إلى المركبات النشطة الموجودة به كالفلافونويد (Flavonoids) والصابونين (Saponins).

ولاستخدامه لهذا الغرض يتم إضافة كمية من دقيق الشوفان إلى حوض الحمام ونقع الجسم به بضع دقائق.

من قبل دينا الساريسي - الاثنين 9 أيار 2022
آخر تعديل - الأربعاء 11 أيار 2022