علاج الهربس بالثوم

هل يُمكن علاج الهربس بالثوم؟ وما هي طرق استخدامه لهذا الغرض؟ وهل هناك أي آثار جانبية قد يُسببها؟ الإجابات تجدونها في هذا المقال.

علاج الهربس بالثوم

إذا كنت ترغب في معرفة إمكانية علاج الهربس بالثوم فتابع السطور الآتية:

علاج الهربس بالثوم: هل هو ممكن؟

أثبتت دراسة أن الثوم يمتلك خصائص محاربة للفيروسات المُسببة للهربس الفموي والهربس التناسلي، وقد بينت دراسة أخرى أن مركب الأليسين (Allicin) الموجود في الثوم قد يكون علاجًا فعالًا لفيروس الهربس البسيط بالرغم من أنها لم تحدد الطريقة الأساسية التي يعمل بها هذا المركب لمنع أو علاج الهربس.

ونستنتج مما سبق أنه يُمكن تجربة الثوم لعلاج الهربس في حال تفضيل العلاجات الطبيعية وملاحظة النتائج التي يُمكن الحصول عليها، ولكن قد تكون هناك حاجة لاستشارة الطبيب قبل البدء بعلاج الهربس بالثوم لتلافي أي آثار جانبية قد لا تكون معلومة بالنسبة للبعض. 

علاج الهربس بالثوم: طرق الاستخدام

إلى جانب إمكانية تناول الثوم بشكلها الطازج أو الكبسولات، يُمكن تجربة أحد الطرق العلاجية الآتية:

  • مهروس الثوم: قم بسحق كمية مناسبة من الثوم، ثم طبقه على المنطقة المصابة واتركه ما بين 10 - 15 دقيقة، وكرر الاستخدام من 3 - 4 مرات في اليوم للحصول على النتائج المرجوة. 
  • الثوم وزيت الزيتون: يُمكنك تخفيف الثوم المهروس مع كمية مناسبة من زيت الزيتون، ودهن المنطقة المصابة به حتى 3 مرات في اليوم لعلاج الحالة بالشكل المطلوب. 
  • الثوم وزيت القرنفل أو زيت إكليل الجبل: قم بإضافة بضع قطرات من زيت القرنفل أو زيت إكليل الجبل إلى الثوم المهروس، وادهنه على المنطقة المصابة بنفس الخطوات السابقة. 
  • الثوم والعسل: يُمكنك أيضًا سحق الثوم وتطبيقه مكان الهربس وتركه بضع ثوانٍ، ومن ثم اشطفه وجفف المنطقة وضع القليل من العسل بعده لتسريع التئام القروح، وبعد عدة دقائق اشطفه بالماء، وكرر الاستخدام مرتين في اليوم. 

علاج الهربس بالثوم: الآثار الجانبية

بالرغم من أن الثوم قد يُساعد على تخفيف الهربس إلا أنه قد يُسبب بعض الآثار الجانبية المزعجة بفعل الإنزيمات والمركبات الفعالة الموجودة به، وقبل أن نتطرق لها يجب التوقف فورًا عن استخدام الثوم وشطف المنطقة جيدًا في حال الشعور بأي من الأعراض الآتية: 

  • تهيج الجلد.
  • الأكزيما بسبب ردود الفعل التحسسية.
  • الشعور بالحرقان والوخز الشديد.
  • الحروق الجلدية.
  • ألم عند تطبيق الثوم بالقرب من الأغشية المخاطية للشفاه والأنف والعينين.

علاج الهربس بطرق طبيعية أخرى

كما يُمكن تجربة العلاجات الطبيعية المنزلية الآتية بغرض تخفيف الهربس وتسريع علاجه: 

1. الكمادات الباردة أو الدافئة

قد تُساهم الكمادات في تخفيف الألم والحكة التي تُصاحب الهربس، كما أنها تُساهم في تخفيف البثور ووقف العدوى بالأخص في حالة هربس العين.

ولكن يجب التأكد من أنها دافئة بدرجة تتحملها البشرة أو لف قطعة من القماش على الثلج في حال استخدام الكمادات الباردة.

2. العسل

قد تكون فعالية العسل مشابهة للكريمات المحاربة للفيروسات في علاج الهربس.

3. الفيتامينات

من المعروف أن الفيتامينات تُساعد على حماية الجسم من الفيروسات وتُخفف الأعراض المُصاحبة لها في حال الإصابة بها كونها تُعزز عمل الجهاز المناعي.

فمثلًا فيتامين د يحمي الجسم من العدوى، وفيتامين هـ يُحارب الإجهاد الذي تُسببه العدوى في الجهاز المناعي، أما فيتامين ج فقد يُساهم في تقليل نوبات الهربس.

4. الفازلين

بالنسبة للهربس التناسلي قد يُساهم تطبيق الفازلين على المنطقة المصابة في تخفيف الألم والانزعاج الناجم عن الهربس، ولكن يجب الحرص على غسل اليدين جيدًا قبل وضع الفازلين وبعده لمنع انتشار العدوى.

من قبل دينا الساريسي - الثلاثاء 17 أيار 2022