تعرف على طرق علاج التهاب الحلق منزليًا وطبيًا

هل تُعاني من التهاب الحلق؟ وهل تريد معرفة كافة طرق علاج التهاب الحلق؟ إذًا عليك فقط قراءة المقال، فهو يحتوي على كافة الطرق المنزلية والطبية.

تعرف على طرق علاج التهاب الحلق منزليًا وطبيًا

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن علاج التهاب الحلق:

علاج التهاب الحلق منزليًا

يُمكن علاج التهاب الحلق منزليًا بعدة طرق، لكن هذه الطرق لا تعني عدم اتباع إرشادات الطبيب في حال كان التهاب الحلق شديد.

تمثلت طرق علاج التهاب الحلق منزليًا في ما يأتي:

1. تناول العسل

إن للعسل مفعولًا جدًا قوي في التخفيف من حدة التهاب الحلق، فهو يُزود الجسم بالعديد من العناصر الغذائية القادرة على زيادة مناعة الجسم، وبتالي مقاومة أي التهاب.

يُمكن تناول العسل بملعقة دون أي إضافات ويُمكن إضافته إلى السوائل المختلفة بهدف علاج التهاب الحلق.

يجدر الذكر هنا يجب التأكد من أن العسل المُتناول هو طبيعي وليس مغشوش.

2. الغرغرة بالماء والملح

إن الغرغرة بالماء الملح أمر جيد لصحة الفم عمومًا ولالتهاب الحلق بشكلٍ خاص، حيث أن للملح المُذاب بالماء قدرة على تخفيف عدد الجراثيم المُسببة لالتهاب الحلق.

يُنصح بالمضمضة بالماء والملح من 3 - 5 مرات يوميًا بهدف علاج التهاب الحلق.

3. شرب المشروبات الساخنة

للمشروبات الساخنة -خاصةً العشبية التي تمتلك العديد من الفوائد الصحية مثل: البابونج، والنعناع - قدرة على تخفيف حدة احتقان الحلق الناتجة من التهابه.

يُمكن شرب المشروبات الساخنة العشبية بمقدار 3 أكواب يوميًا في حال عدم وجود أي مانع طبي منها.

4. تناول الثوم

يحتوي الثوم على مادة الأليسين (Allicin) التي لها خصائص مضادة للجراثيم، ومن هذا المنطلق يُمكن للثوم المساهمة في علاج التهاب الحلق.

يُمكن تناول الثوم بعد هرسه مباشرةً أو بإضافته للبن لتخفيف حدة مذاقه، ويُفضل الالتزام بتناول بعض الفصوص منه في الصباح وفي المساء.

5. شرب العصائر الحمضية

على الرغم من أن العصائر الحمضية قد تُسبب للبعض الحموضة وعدم الراحة إلا أنها جيدة في علاج التهاب الحلق، وهنا يُفضل شرب المشروبات الحمضية المُحضرة منزليًا مثل: عصير الليمون وعصير الجريب فروت كونها تتكون من عناصر غذائية هامة للجسم على عكس الحصائر الجاهزة التي تكون أغلب مكوناتها ضارة.

علاج التهاب الحلق طبيًا

إن كان التهاب الحلق جدًا شديد فيجب مراجعة الطبيب الذي غالبًا سيقوم بوصف العلاجات الآتية:

1. مسكنات الألم

غالبًا ينتج عن التهاب الحلق الآلام المتعددة في أرجاء الجسم، مثل: الصداع، لذا يقوم الطبيب بوصف مسكنات الألم وفقًا لعمر المريض وحاجته.

يجدر الذكر أنه في بعض الأوقات قد لا يحتاج المريض لهذا النوع من العلاج.

2. المضادات الحيوية

الطبيب سوف يُعطي وصفة طبية لعلاج التهاب الحلق بواسطة المضادات الحيوية لمدة 10 أيام تقريبًا ويجب الالتزام بهذا الوقت حتى لا تنتكس الحالة الصحية مُجددًا.

الهدف من وصف المضادات الحيوية لعلاج التهاب الحلق هو التخلص من البكتيريا المُسببة له بشكلٍ كامل، حيث أن التهاب الحلق غالبًا ينتج عن البكتيريا العقدية.

البكتيريا العقدية هي بكتيريا مُعـْدِية وتبقى معدية حتى 24 ساعة بعد تناول المضادات الحيوية، لذا يجب القيام بالآتي:

  • غسل اليدين بوتيرة كبيرة.
  • عدم السماح لأفراد الأسرة الآخرين بالأكل من ذات طبق المُصاب.
  • تغيير فرشاة الأسنان بعد 24 ساعة من بدء تناول المضادات الحيوية؛ لمنع البكتيريا من العودة إلى الحلق.

تبدأ شدة الألم بالتراجع بعد بضعة أيام من تناول المضادات الحيوية، لكن من المهم استكمال علاج التهاب الحلق حتى النهاية لمنع البكتيريا من تطوير مقاومة للمضادات الحيوية، ومنع تفشيها من جديد.

نصائح إضافية لعلاج التهاب الحلق

في ما يأتي مجموعة من النصائح الهامة التي تهدف للمساهمة في علاج التهاب الحلق:

  • الراحة.
  • شرب المزيد من الماء.
  • الإقلاع عن التدخين في هذه الفترة؛ كونه يزيد من احتقان الحلق.
من قبل ويب طب - الأربعاء 5 آذار 2014
آخر تعديل - الخميس 16 أيلول 2021