حبوب اللسان: هل عانيت منها من قبل؟

قد تلاحظ وجود عدد من الحبوب في منطقة اللسان، مما يسبب لك صعوبة في البلع وارتفاع درجة الحرارة، فما هي حبوب اللسان؟ وما طرق علاجها؟ إليك كافة التفاصيل.

حبوب اللسان: هل عانيت منها من قبل؟

يعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل تتعلق بالفم، ومنها حبوب اللسان المزعجة، فما هي حبوب اللسان؟ وما هي أسباب تكونها؟ وكيف يمكن علاجها؟

ما هي حبوب اللسان؟

تتواجد على اللسان نتوءات تسمى حُلَيمات اللسان أو البراعم الذوقية، وفي ظل الظروف العادية لا يمكن ملاحظتها، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تنتفخ هذه النتوءات لعدد من الأسباب المختلفة.

تعد حبوب اللسان من أكثر الأمور المزعجة التي قد تصيب لسانك، وهي حالة شائعة، وقد تؤدي إلى وجود مشاكل في عملية البلع والكلام.

أسباب حبوب اللسان

تعد حبوب اللسان غير ضارة بشكل عام، ولكنها قد تكون أيضًا أحد أعراض حالة أكثر خطورة، وفيما يأتي بعض الأسباب المحتملة:

  • تعرض اللسان لإصابة تسبب تهيج البراعم الذوقية، مثل: عض لسانك عن طريق الخطأ، أو تناول المشروبات والأطعمة شديدة السخونة.
  • الحساسية تجاه بعض الأطعمة، خاصةً مع بعض الفواكه والخضراوات التي تحتوي على أنواع معينة من حبوب اللقاح، مثل: البطيخ والتفاح والموز. 
  • تناول بعض الأطعمة التي تهيج اللسان، مثل: الحلوى الحامضة أو الأطعمة شديدة الحموضة.
  • عدم الاهتمام بنظافة الفم وتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بانتظام لمنع تراكم البكتيريا، بالإضافة إلى التدخين.
  • جفاف الفم بسبب عدم شرب كمية كافية من الماء، ما يزيد خطر الإصابة بعدوى.
  • التوتر والضغط النفسي.
  • الإصابة بعدوى في الفم أو اللسان، مثل:
    • القلاع الفموي.
    • الهربس الفموي.
    • الزهري.
  • تناول بعض المضادات الحيوية.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: الإيدز والسكري والسل والسرطان وأمراض المناعة الذاتية.
  • الإصابة بالأورام الحميدة في الفم أو الأورام الليفية الناتجة عن إصابة اللسان بجرح.
  • ضعف جهاز المناعة في الجسم.
  • الإصابة بتقرحات الفم.

ما هي الأعراض المرافقة لحبوب اللسان؟

هناك بعض العلامات المرافقة لتكون الحبوب على اللسان ينبغي الحذر منها:

  • وجود صعوبة في عملية البلع إضافة إلى ألم عند تناول الطعام خصوصًا الحار والحامض
  • ارتفاع في درجات الحرارة.
  • الإحساس بأن الطعام عالق في الفم عند البلع.
  • تغيير في طبيعة التذوق.
  • صعوبة في تحريك اللسان.
  • الشعور بألم أو حرقان.

ما هي الطرق المستخدمة لعلاج حبوب اللسان؟

يمكن علاج حبوب اللسان كما الآتي:

1. الطرق الطبية

يعتمد العلاج يعتمد على المسبب كما الآتي:

  • الأدوية المضادة للفطريات تعد خيارًا علاجيًا لمرض القلاع الفموي.
  • المضادات الحيوية لعلاج معظم الالتهابات البكتيرية.
  • الأدوية المضادة للفيروسات تساعد في تخفيف حدة الهربس بالرغم من أنه غير قابل للشفاء.
  • علاج الأمراض التي تضعف جهاز المناعة، مثل: السكري.

2. الطرق المنزلية

هناك بعض الطرق المنزلية التي يمكن اتباعها لعلاج حبوب اللسان والتخفيف من أعراضها، ومنها الآتي:

  • تجنب الأطعمة الحمضية والحارة.
  • شرب الكثير من الماء.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح بشكل منتظم.
  • الغرغرة يوميًا بمحلول الماء وبيكربونات الصوديوم الذي يعد مفيد جدًا للتخلص من حبوب اللسان، فهو يساعد في القضاء على البكتيريا والجراثيم المسببة لحبوب اللسان بالإضافة إلى إعادة التوازن لحموضة الفم.
  • تطبيق العلاجات الموضعية لتقليل الألم.
  • تجنب غسول الفم المحتوي على الكحول حتى تختفي الحبوب.
  • المضمضة بالماء المضاف إليه قطرات من زيت الشاي يوميًا، فهو من الطرق المميزة التي يمكن استخدامها للتخلص من حبوب اللسان لاحتوائه على مضادات البكتيريا والجراثيم.
  • استخدام الثلج للتخفيف من الآلام الناتجة عن حبوب اللسان من خلال وضعها على اللسان وتكرار العملية.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا والخيط مرة واحدة على الأقل يوميًا.
  • مراجعة طبيب الأسنان مرتين في السنة.
  • الإقلاع عن التدخين، والحد من الكحول.
  • المضمضة بمغلي القرنفل يوميًا يساعد في تعقيم الفم وقتل الجراثيم المسببة للحبوب.
  • استخدام الكركم من خلال عمل عجينة من الكركم والعسل ووضعها على مناطق تكون الحبوب لبضع دقائق ثم تغسل بالماء الدافئ، إذ يحتوي الكركم على العديد من مضادات الأكسدة التي تساعد في التخلص من حبوب اللسان.
من قبل مجد حثناوي - الأربعاء 31 تموز 2019
آخر تعديل - الخميس 26 آب 2021