علاج تشنج عضلة المستقيم

كيف يتم علاج تشنج عضلة المستقيم؟ وكيف يتم تشخيصه؟ ومتى يجب زيارة الطبيب؟ قم بمعرفة الإجابة بعد قراءة هذا المقال.

علاج تشنج عضلة المستقيم

يتسبب تشنج عضلة المستقيم بألم المستقيم العابر وهو ألم يحدث في منطقة الشرج نتيجة تشنج هذه العضلة والعضلات المحيطة بقناة الشرج، تابع قراءة المقال الآتي لتتعرف على طرق علاج تشنج عضلة المستقيم:

علاج تشنج عضلة المستقيم

من أجل علاج تشنج عضلة المستقيم يجب إجراء التشخيص الصحيح أولًا، لكن لا يوجد فحص بحد ذاته لتشخيص تشنج هذه العضلة، إنما يُمكن إجراء فحوصات أخرى لاستثناء أي مرض مشابه له، مثل: البواسير، والخراج، والتشققات.

في حال تم استثناء جميع الأمراض التي تتشابه أعراضها يتم تشخيص الحالة على أنها تشنج في عضلة المستقيم. 

يتم علاج عضلة المستقيم بعدة طرق، والتي تشمل الآتي:

1. الأدوية

يقوم الطبيب بوصف الأدوية لتخفيف الألم المصاحب لتشنج العضلة علمًا أن فعالية هذه الأدوية تختلف من شخص للآخر، وتشمل أمثلتها ما يأتي:

  • أدوية مرخية للعضلات.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم لتخفيف ضغط الدم، مثل: الديلتيازم (Diltiazem).
  • مسكنات الألم الموضعية التي تحتوي على مادة النترات.
  • الأدوية المثبطة للأعصاب، وهي أدوية تُستخدم لتخدير العضلات.
  • المضادات الحيوية في بعض الأحيان. 

2. الحمام الدافئ

يعمل الحمام الدافئ على استرخاء عضلات الشرج وتخفيف الألم.

3. بودرة الخضار الطبيعية

تعمل هذه البودرة على زيادة حركة الأمعاء مما يعمل على استرخاء عضلة المستقيم وعضلات الشرج. 

4. التحفيز الكهربائي

يعتمد هذا العلاج على توصيل مسبار موصول بأقطاب كهربائية في الشرج، من ثم تمرير تيار كهربائي خفيف يعمل على إرخاء العضلات المُتشنجة.

5. تمارين عضلات الحوض

تعمل هذه التمارين على إرخاء العضلات المُتشنجة، وتتم من خلال شد عضلات الحوض وكأنك تمنع نفسك من التبول.

يُمكن أيضًا رؤية نتائج هذه الرياضة عبر جهاز الكمبيوتر من خلال وصل جهاز استقبال إما حول المستقيم أو المهبل. 

6. النظام الغذائي

قد يُساعد النظام الغذائي الذي يحتوي على نسب جيدة من البوتاسيوم على علاج تشنج عضلة المستقيم، وذلك لأن نقصه قد يؤي إلى هذا التشنج.

لذا من المُستحسن البدء بتناول أطعمة تحتوي هذا العنصر، مثل: الموز، والأفوكادو، والزبيب، مع إضافة كل من الفاكهة والخضار لهذا النظام. 

7. الاسترخاء

يُعد الاسترخاء مهم جدًا حيث يُمكن أن يكون الضغط والتوتر أحد الأسباب التي تؤدي إلى تشنج عضلة المستقيم، ويمكن القيام بذلك من خلال ممارسة الرياضة أو اليوغا.

عادةً ما تكون فترة الألم المُصاحبة لتشنج عضلة المستقيم قصيرة وبذلك لا يحتاج المريض حتى للعلاج، كما أن الفترات بين الشعور بالألم متباعدة لكن يُمكن اللجوء إلى العلاجات والمُسكنات التي لا تحتاج وصفة طبية إذا احتاج الأمر ذلك. 

أسباب تشنج عضلة المستقيم

بعد الحديث عن كيفية علاج تشنج عضلة المستقيم لا بد من تناول الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، عمومًا يُعد السبب وراء حدوث هذا التشنج مجهول لكن قد تزيد فرصة حدوثه نتيجة للتوتر، فكثيرًا من الأشخاص يُعانون من آلام المعدة بعد الغضب والتوتر وذلك نتيجة لتشنج العضلات ، كما أنه يوجد عوامل أخرى، مثل:

  • النشاط الجنسي.
  • الإمساك.
  • الدورة الشهرية.

ما حالات تشنج المستقيم التي تتطلب مراجعة الطبيب؟

عادةً لا يحتاج الأمر إلى مراجعة الطبيب لكن هناك بعض الأعراض التي يجب على إثرها مراجعة الطبيب على الفور، والتي تشمل الآتي:

  • استمرار الألم لأكثر من 24 ساعة.
  • نزيف شرجي مُصاحب بالدوار.
  • زيادة حدة الألم.
  • أعراض مُرافقة للألم، مثل: الحمى، والبردية، والقيح.

يُعد نزيف الشرج هو العرض الأهم الذي يجب على إثره مراجعة الطبيب، حيث أن له العديد من المعاني منها مشكلة في الجهاز الهضمي، أو قد يدل على وجود سرطان في القولون، لذا يُعد الكشف المُبكر مهم جدًا للبدء المبكر بالعلاج.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الأحد 3 كانون الثاني 2021