علاج صداع ضربة الشمس

نحن الآن على مشارف ابتداء فصل الصيف والذي ارتبط منذ الأزل بضربات الشمس، لذلك نُقدم لك في هذا المقال علاج صداع ضربة الشمس إن كنت تتساءل ما هو العلاج؟ وما هي مضاعفات عدم العلاج؟ وأبرز طرق الوقاية من ضربة الشمس وتجنب مضاعفاتها في الآتي.

علاج صداع ضربة الشمس

إليك في المقال الآتي علاج صداع ضربة الشمس، وطرق الوقاية من الإصابة بها:

علاج صداع ضربة الشمس

يُمكن علاج الصداع الناتج عن ضربة الشمس عن طريق إحدى الطرق الآتية: 

1. علاج صداع ضربة الشمس المنزلي

في كثير من الأحيان قد تُساعد بعض التدابير المنزلية البسيطة والتي تكون في متناول الأيدي في علاج الصداع الناتج عن ضربة الشمس، ومن أبرزها ما يأتي:

  • استخدام بعض الزيوت الطبيعية: مثل: زيت اللافندر، وزيت النعناع.
  • وضع الكمادات الباردة: قد يُساعد وضع كمادات الماء الباردة في التخفيف من الحرارة والصداع الناتج عنها.
  • شرب شاي الأعشاب المثلج: قد تُساعد المشروبات الطبيعية الباردة في التخفيف من الصداع.
  • شرب بعض أنواع الأعشاب: مثل: اليانسون، ولحاء الصفصاف.

2. علاج صداع ضربة الشمس بالأدوية

في حال عدم استجابة الجسم للعلاجات المنزلية حينها يُمكن اللجوء للأدوية التي تُخفف من الصداع، ومن أبرزها:

متى يجب علاج صداع ضربة الشمس في المستشفى؟

في معظم الحالات يكون الصداع خفيفًا وناتجًا عن الجفاف، ولا يستمر لفترة طويلة وغالبًا ينتهي خلال 1 - 3 ساعات، ولكن في بعض الحالات التي تُسبب فيها الحرارة الصداع عندها يجب اللجوء إلى زيارة الطبيب خصوصًا عندما تُرافقها أعراض أخرى، ومن أبرز هذه الأعراض ما يأتي: 

  • غثيان واستفراغ.
  • حمى شديدة.
  • ارتفاع مفاجئ في مستويات الألم، أو ألم شديد في الرأس.
  • تداخل الكلام، أو الارتباك.
  • شحوب البشرة.
  • العطش الشديد وفقدان الشهية.

بعد تلقي العلاج اللازم لضربة الشمس يُصبح جسم المريض أكثر حساسية لارتفاع درجة حرارة الطقس لعدة أسابيع، وعندها يجب على المريض تجنب التعرض للطقس الحار، وممارسة الرياضة حتى يسمح له الطبيب بذلك. 

الوقاية من ضربة الشمس

كما يُقال درهم وقاية خير من قنطار علاج، تعرّف في الآتي على أبرز طرق الوقاية من ضربة الشمس، والتي تُساعدك على تجنب الحاجة لعلاج الصداع الناتج عنها وغيره من الأعراض المختلفة: 

  • ارتداء الملابس الخفيفة: ارتداء الملابس السميكة قد يمنع خفض درجة حرارة الجسم.
  • الوقاية من حروق الشمس: تُقلل حروق الشمس من قدرة الجسم على خفض الحرارة، قم بارتداء النظارات الشمسة، ووضع واقي الشمس وتجديده دوريًا.
  • شرب الكثير من السوائل: تُساعد السوائل على زيادة التعرق وبالتالي المحافظة على درجة حرارة الجسم معتدلة.
  • الحرص من بعض الأدوية: احترس من الأدوية التي تُؤثر على قدرة الجسم على البقاء رطبًا.
  • تجنب البقاء داخل السيارة لفترة طويلة: قد يُسبب البقاء بالسيارة في الجو الحار الوفاة، حيث قد تزيد الحرارة بمعدل 11 درجة مئوية خلال عشر دقائق.
  • أخذ الحيطة في أيام الحر: من خلال تجنب النشاطات الشاقة، وشرب السوائل، والبقاء في مكان بارد.
  • التأقلم: يجب التأقلم على درجة الحرارة المرتفعة من خلال تحديد وقت معين للعمل أو التمرين خلال هذا الطقس.
  • الحذر في حال كان لديك عوامل خطر: مثل: تاريخ مرضي سابق ناتج عن الحرارة، تجنب الحرارة وتصرف بسرعة عند الشعور بارتفاع درجة حرارتك.

مضاعفات ضربة الشمس

بالاعتماد على المدة التي تسببت ضربة الشمس فيها في ارتفاع درجة حرارة يُمكن أن يُؤدي ذلك إلى مضاعفات مختلفة في الجسم، وإذا لم يتم الإسراع في خفض درجة حرارة الجسم يُمكن للأعضاء المختلفة أن تتضخم، وأن تتعرض للتلف وقد يكون ذلك بشكل دائم.

في بعض الحالات إذا لم يكن العلاج سريعًا قد يُسبب ذلك الوفاة. 

من قبل آلاء سليمان - الأحد 15 أيار 2022
آخر تعديل - الأحد 15 أيار 2022